سبقت شقيقتها ميادة بخطوة.. المطربة فاتن الحناوي تفارق الحياة عن 56 عاما


١٠ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٥:٣٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

دمشق - أعلن في العاصمة السورية دمشق عن وفاة الفنانة السورية المعتزلة فاتن الحناوي بعد صراع طويل مع مرض الكلى.

والمطربة الراحلة هي الشقيقة الكبرى للمطربة ميادة الحناوي، وسبقتها بالغناء نهاية سبعينيات القرن الماضي.

وقالت وكالة "سانا": إن فاتن الحناوي توفيت عن 56 عاماً.


ومن المقرر أن يتم تشييع جثمان فاتن الحناوي من مستشفى الطبي العربي، إذ يُصلى على جثمانها في جامع الروضة عقب صلاة الظهر يوم الثلاثاء 10 أكتوبر.

وغنت الراحلة الحناوي لعدد كبير من الشعراء والملحنين، الذين كان على رأسهم الموسيقار السوري الراحل رياض البيدك الذي لحّن لها قصيدة الشاعر "بدوي الجبل" المعروفة باسم "يا من سقانا كؤوس الهجر"، حيث حققت لها هذه الأغنية شهرة واسعة.


وعرفت الراحلة بأغنيات كثيرة، مثل "بيني وبينك خطوتين" التي كانت من الأغاني الشهيرة في ثمانينيات القرن الماضي.

وعرفت كذلك بأغنية "بلدي الشام" التي غنتها مع المطرب اللبناني الراحل وديع الصافي.

واعتزلت الحناوي الفن مع الثمانينيات، ولم يعرف لها بعد هذا الوقت أي أغنية جديدة، ولم يسجل لها ظهور على وسائل الإعلام إلا على نطاق ضيق للغاية، حيث بدأت معاناتها مع مرض الكلى بعد فترة من زواجها، ولازمها طيلة السنوات الأخيرة.

ويعتبر النقاد أن صوت فاتن الحناوي يمتاز بالقوة والتمكّن، فضلاً عن مقدرته على التنقل بين العُرب، الأمر الذي سهّل عليها أداء أغنيات أم كلثوم، وكذلك أداء الأغنيات التي هي في الأصل قصائد شعرية، كقصيدة بدوي الجبل، وأغنية "جرح الهوى" وأغنيات أخرى عديدة مثل أغنية "أحبّها".


اضف تعليق