لأجل هذا نحب كرة القدم.. لقطات لا تنسى من فرحة المصريين بالمونديال


١٠ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٠:٣٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - مها عطاف

ما دام في قلوبنا أمل سنحقق الحلم وسنمضي إلى الأمام.. مباراة فاصلة من المبارايات التي سيخلدها المصريون في الذاكرة، ليست لكونها السبب في تأهل المنتخب المصري لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018 بعد غياب 28 عامًا فقط، لكنها أيضًا لم تكن مباراة عادية، حيث إنها وثقت مشاهد اهتزت لها وجدان ملايين المصريين، بعد أن نجح اللاعب محمد صلاح في تحويل مشاعر الحزن إلى ساعات من الفرحة في الدقائق الأخيرة.




"لأجل هذا نحب كرة القدم".. شاب تحدى إعاقته، واتخذ من عكازه سندًا له، ليعبر عن فرحته برقص هيستيري، متواجدًا وسط جماهير غفيرة متحمسًا من أجل تشجيع وطنه، إنه محمود عبده المشجع الذي خطف الأنظار بـ"رقصة مذهلة" في نهاية المباراة، وفي مشهد ملحمي استند الشاب العشريني مرة أخرى على عكازه، وأخذ يقفز بشكل متتالٍ، المشهد الذي تم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.



وفي لقاء للمشجع محمود عبده على قناة "DMC" قال: "رقصتي دي مش بتطلع إلا في الفرحة الشديدة جدًا وانضم لينا سعد سمير ورقص معايا والعكاز سندي وقوتي"، وكان رواد السوشيال ميديا، تداولوا فيديو له، ولاقى إعجابا كبيرا، حيث علق أحدهم على الفيديو قائلا: "شوفوا الفرحة بتعمل إيه، قام من على الكرسي المتحرك وبيتنطط على رجل واحدة".

وأكد محمود -في اللقاء- أنه بهذا قد تحقق نصفه حلمه بوصول مصر لكأس العالم، والنصف الآخر حصوله على تيشيرت من محمد صلاح، كما أنه لم يتوقع ما حدث بعد المباراة بسبب انتشار صورته على السوشيال ميديا، كما تفاعل معها العديد من الأشقاء العرب، حيث تعهد منذر آل الشيخ، المغرد السعودى الشهير بتكفله بسفر وإقامة الشاب المصري إلى روسيا لحضور كأس العالم 2018




محمود عبده رمز للأمل والإدارة

انتشرت صورة المشجع محمود عبده بسرعة البرق على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال اليومين الماضيين، وشاركها عدد كبير من رواد السوشال ميديا تعبيراً عن الفرحة بتحقيق المنتخب هذه النتيجة بعد غياب 28 عاماً عن الحدث الكروي الأهم في العالم، حتى أنّ هناك من وصفها بـ"صورة العام"، واتخذ "الاتحاد الدولي لكرة القدم"، صورته كتجسيد لكرة القدم كأداة أمل وإرادة.




ولم يكن مشهد محمود عبده الوحيد الذي أثار مشاعر المصريين، ولكن ظهر شاب في مشهد آخر، قفز من فوق مقعده المتحرك ليطير في الهواء من فرحته بالهدف الفاصل، متناسيًا إعاقته ليسقط أرضًا، كما وثقت الكاميرات لقطة أخرى مؤثرة ظهر فيها شاب آخر بلا قدمين يحتفل بطريقته الخاصة بعد صعود مصر إلى المونديال.






اضف تعليق