«أودري أزولاي» مرشحة فرنسا.. مديرًا عامًا لـ «اليونسكو»


١٣ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٤:٠١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

باريس - أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات اليونسكو، مساء الجمعة، فوز المرشحة الفرنسية أودري أزولاي برئاسة منظمة اليونسكو.

وحصلت المرشحة الفرنسية أودري أزولاي على 30 صوتًا مقابل 28 للمرشح القطري حمد الكواري.

وقبلها فازت وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أودري أزولاي على الدبلوماسية المصرية السابقة مشيرة خطاب ظهر الجمعة في جولة الفصل الحاسمة بينهما لتنافس مرشح قطر، حمد بن عبد العزيز الكواري، على رئاسة "اليونسكو".

وخرجت المرشحة المصرية مشيرة خطاب من السباق لرئاسة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم (اليونسكو) عندما خسرت ظهر الجمعة أمام وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أودري أزولاي، وحصلت في جولة إعادة التصويت على 25 صوتا مقابل 31 صوتا للفرنسية، فيما اقترع مندوبان ببطاقة بيضاء.

شغلت منصب مستشارة ووزيرة

حصلت المرشحة الفرنسية على منصب مستشارة الرئيس الفرنسي في مجال الثقافة والتواصل لمدة سنتين، ثم أصبحت وزيرة للثقافة في حكومة "ايمانويل فالس".

حياتها الأسرية

أزولاي متزوجة من "فرانسوا كزافييه لابارك"، وهو موظف ومدرس ومستشار في مجال الأعمال ، ولها منه بنت وولد، وقد كان زميلا لها في الدراسة.

ماجستير في الإدارة

أودري حاصلة على ماجستير في الإدارة من جامعة دوفين بباريس، وماجستير آخر في إدارة الأعمال من جامعة لانكستير البريطانية.

وتُعرف في الوسط الثقافي الفرنسي كمهتمة بمجال السينما، إذ كانت المديرة المالية والقانونية ونائبة مديرة عامة للمركز السينمائي الفرنسي  طيلة 8 سنوات.

غير مهتمة بمواقع التواصل

عُرف عن أودري أزولاي عدم اهتمامها بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث لم تكن تملك حسابًا خاصًا عليها، ولا صفحة على ويكيبيديا حتى حدود توّليها الوزارة.

لا تنتمي لأي حزب سياسي

لم يُعرف عن أودري أزولاي انتماؤها رسميًا لأي من الأحزاب أو الحركات السياسية، وإن كانت لها مواقف عبّرت عنها بخروجها للتظاهر عدة مرات، من بينها عام 2002 ضد وصول “جون ماري لوبين” للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

"أودري أزولاي" من مواليد العاصمة الفرنسية باريس عام 1972 من أسرة يهودية مغربية، والدها هو الصحفي ورجل الأعمال “أنرديه أزولاي”، المستشار الحالي للعاهل المغربي الملك محمد السادس ولوالده الراحل الحسن الثاني.


اضف تعليق