الوجه الباكي الذي جسد كل آلام الروهنجيا


١٦ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٩:٤٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – هالة عبدالرحمن

وقف العالم كثيرًا أمام الصور التي نشرتها مجلة "التايم" الأمريكية لصبي يتوسل ويبكي أمام أحد سيارات المعونات الغذائية، التي تأتي يوميًا للنازحين من أعمال التطهير العرقي في ميانمار إلى بنجلاديش.

وكان الأطفال يصارعون من أجل الحصول على المساعدات بعدما أنهكتهم رحلة النزوح من ميانمار عبر البحر، من خلال القوارب.














اضف تعليق