زلات لسان ومغازلات وخروج عن النص.. سقطات إعلامية أطاحت بأصحابها


٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٩:١٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - مها عطاف

أن يضعك القدر في مهنة كمهنة مقدم البرامج والنشرات الإخبارية، على شاشات التلفزيون، فهذا يتطلب منك الكثير من ضبط النفس والالتزام بأخلاقيات المهنة، واحترام المشاهدين، وأن تبتعد قدر الإمكان عن الأخطاء وزلات اللسان، ولكن مؤخرًا كثيرا ما ظهر لنا على شاشات التلفزيون عكس ذلك، حيث شهدنا سقطات إعلامية مهنية وأخلاقية، بدرت من مذيعين ومذيعات على الهواء، تسببت في رحيلهم عن العمل، أو تحويلهم للتحقيق، أو وقفهم عن العمل مدة محددة، ولم يكن الإعلامي "أحمد موسى" أول المخطئين، ففي هذا التقرير نرصد لكم بعض الأخطاء والمواقف التي تسببت في رحيل ووقف إعلاميين عن عملهم:

تسريب مفبرك  

تسجيل صوتي غير موثق، أذاعه الإعلامي أحمد موسى، مقدم برنامج "على مسؤوليتي"، يتحدث فيه شخص زعم أنه ضابط من ضباط حادث الواحات الإرهابي، والذي أسفر عن استشهاد 16 من قوات الشرطة المصرية، وعلى الرغم من قرار مجلس نقابة الإعلاميين بوقف أحمد موسى عن العمل لحين انتهاء التحقيق معه، إلا أنه ظهر لنا، أمس الأحد، على شاشة التلفزيون مرة أخرى ليقدم اعتذاره مبررًا ذلك بأن الخطأ وارد والاعتذار واجب.




حوار غير لائق

منذ أيام قليلة أصدرت قناة "سي بي سي"، قرارًا بإيقاف الإعلامية المصرية مروج إبراهيم، وتحويلها للتحقيق، نظرًا لخروجها عن القواعد المحددة لها من قبل القناة، وإساءتها لضيفها أستاذ التاريخ والمؤرخ دكتور عاصم دسوقي، في مشادة وقعت بينهما، وكان أسلوبها غير لائق كإعلامية في حوار مع ضيفها.




مغازلة على الهواء

ظهرت المذيعة الكويتية "غادة السراج"، على التلفزيون الرسمي، أمس الأحد، وهي تغازل زميلها "فهد العيبان" على الهواء والمتواجد في أحد المعارض التراثية، حيث ظهر صوت من داخل الاستوديو يقول "إيش حلاته.. مزيون"، وقد تحول طاقم البرنامج "صباح الخير يا كويت"، إلى التحقيق لمعرفة من المتسبب بما اعتبره ناشطون "فضيحة" كون ذلك على التلفزيون الرسمي. 




واقعة فتاة المول

كانت قناة النهار أوقفت برنامج صبايا الخير، الذي تقدمه ريهام سعيد، في عام 2016، وذلك بعد عرضها لصور شخصية لفتاة الحرية مول، والتي أثارت انتقادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وانتهى بها الأمر لسحب المعلنين إعلاناتهم من البرنامج، حتى تم حل الأمر وعادت المذيعة لعملها مرة أخرى.




ملابس غير لائقة

قررت نقابة الإعلاميين في يوليو الماضي، إيقاف الإعلامية دعاء صلاح نظرًا لتجاوزها على الهواء، خلال تقديمها برنامج "دودو شو" المذاع على قناة النهار، والتي ظهرت فيه بملابس غير لائقة، وكأنها حامل بحلقة بعنوان "اشتري راجل"، وتتحدث عن أن المرأة من الممكن أن تكون Single Mother، وتصبح الأب والأم في وقت واحد، عن طريق الاتفاق مع رجل لغرض الحمل فقط، وذلك بمجرد الحصول على مبلغ مالي ثم ينفصلان.




زلة لسان

في أكتوبر 2016 قام التلفزيون المصري، بإحالة المذيعة منى شكر، للتحقيق بالشؤون القانونية، لوصفها الرئيس المعزول محمد مرسي بـ"السيد الرئيس" أثناء قراءة خبر، وهو ما وصفته المذيعة بعد ذلك بأنه "زلة لسان"، وأكد رئيس قطاع الأخبار بالتلفزيون المصري، أن المذيعة خرجت عن الإسكربت الخاص بخبر يتعلق بالرئيس المعزول محمد مرسي، ما استدعى إحالة المذيعة للتحقيق وإيقافها عن العمل.




خروج عن النص

في 2015 أصدر رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون، قرارًا بإيقاف المذيعة في القناة الثالثة "عزة الحناوي" عن العمل، وإحالتها للتحقيق، بسبب خروجها عن النص في برنامجها "أخبار القاهرة".، وتم تكليف الشؤون القانونية باتحاد الإذاعة والتليفزيون بالتحقيق مع الحناوي، بسبب خروجها عن النص، وإبداء رأيها ببرنامج خبري، وهو ما اعتبره الاتحاد خروجا عن الحيادية، وكانت الحناوي وجهت رسالة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، بسبب انتشار الفساد في البلاد.




تعليق غير موفق

تسببت زلة لسان مها بهنسي، مذيعة قناة التحرير، حينما علقت على حادثة التحرش بالتحرير التي حدثت أثناء تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي، بقولها: "مبسوطين بقى خلي الشعب يهيص"، فاعتبر البعض أن تلك الجملة مجرد تبرير منها لتلك الأفعال، مؤكدين أنه تعبير غير موفق من قبل إعلامية في مكانتها، متخطية بذلك كل الأعراف المهنية، فوضعت المذيعة نهايتها الإعلامية في قناة "التحرير"، وتم إيقافها عن العمل.




تصرف غير لائق 


اتخذت نقابة الإعلاميين قرارا بوقف المذيعة شيماء جمال لمدة ثلاثة أشهر بعد ظهورها وهي تستنشق بودرة بيضاء أعلنت فيما بعد أنها ليست مخدرات كما مهدت ولكنها مجرد سكر كعك في برنامجها المشاغبة المذاع على فضائية LTC.




الكلمات الدلالية أخطاء إعلاميين

اضف تعليق