واثق الخطى يمشي ملكًا.. "صاروخ ماديرا" يحكم الأرض مجددًا


٢٤ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٩:٢٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

في واحدة من أهم وأشهر الحفلات الخاصة بتوزيع جوائز كرة القدم العالمية، وبمشاركة أساطير ونجوم الساحرة المستديرة على مر العصور، انطلق مساء أمس الإثنين، الحفل السنوي الأضخم "The best" لتوزيع جوائز الأفضل في العام الجاري، والذي احتضنه الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على مسرح "لندن بلاديوم" بالعاصمة البريطانية لندن.

وتعد هذه النسخة الثانية من الحفل، بعد انتهاء التعاون مع مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية وجائزة الكرة الذهبية من "الفيفا"، وكان كريستيانو رونالدو وكارلي لويد هما أول الفائزين بجائزتي فئة الرجال والسيدات، عن أفضل لاعب في العالم.

الملك "زيدان" يزيد التاريخ تاريخًا


يسير الملك الفرنسي زين الدين زيدان بخطى ثابتة، ويمضي في دربه، لا يشغله سوى بناء سجل حافل بالانجازات، كي يزيد التاريخ تاريخًا، لذلك فقد نال بالأمس المكافأة المناسبة لمسيرته الرائعة في الموسم الماضي مع فريقه ريال مدريد الإسباني، وتوج بجائزة أفضل مدرب في العالم للعام 2017، في استفتاء حفل الفيفا.

وقد تسلم المدرب الفرنسي جائزة الفيفا هذا العام، متفوقًا على ماسيمليانو آليجري، مدرب يوفنتوس، وأنطونيو كونتي، مدرب تشيلسي، بعد منافسة شرسة على اللقب في العام الماضي والتي حسمت للإيطالي رانييري.

أعرب "زيزو" عن سعاته البالغة بالحصول على اللقب، قائلًا: "هذه الجائزة تعني الكثير بالنسبة لي، خاصة وأنني أتسلمها وسط أساطير كرة القدم على مر العصور".

كما توجه المدرب الفرنسي بالشكر للاعبي فريقه "أنا محظوظ بتدريب كوكبة من أفضل لاعبي العالم، وعلى رأسهم كريستيانو رونالدو".

ابن "ماديرا".. واثق الخطى يمشي ملكًا


بثبات وثقة في النفس فاقت كل الحدود -وصفها البعض بأنها وصلت حد الشموخ- أطل علينا النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في حفل توزيع جوائز الفيفا بالأمس، في كامل أناقته استعدادًا لتسلم الجائزة المحببة إلى قلبه.

ووسط الحضور استلم رونالدو جائزة "الأفضل" في 2017 للمرة الثانية على التوالي، إثر تفوقه على الثنائي ليونيل ميسي نجم برشلونة، ونيمار دا سليفا نجم باريس سان جيرمان.

وسبق لصاروخ ماديرا الفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم أعوام 2008 و2013 و2014 و2016، ليعادل الرقم القياسي لميسي بتتويجه بلقب الأفضل في العالم للمرة الخامسة.

كما انفرد "رونالدو" بصدارة قائمة أكثر اللاعبين فوزًا بالجوائز الفردية الكبيرة، حيث أحرز جائزة أفضل لاعب في أوروبا لعام 2017 لتصبح الجائزة التاسعة له في هذه الجوائز، مقابل 8 جوائز للأرجنتيني ميسي، قبل أن يحرز رونالدو أمس الجائزة العاشرة الفردية الكبيرة له.

"بوفون" يستقبل جائزة "الأفضل" بالدموع


لم يتمالك الحارس الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون نفسه، بعد فوزه بجائزة الفيفا لأفضل حارس مرمى في العالم، حيث تساقطت دموع النجم البالغ من العمر 39 عامًا، بعد الصعود على منصة التتويج، متفوقًا على الألماني مانويل نوير والكوستاريكي كيلور نافاس.

سيطر نوير حارس مرمى بايرن ميونخ على الجائزة منذ العالم 2013، لكن بوفون تمكن من التصدي له والظفر بها.

وجاء تتويج بوفون بجائزة أفضل حارس مرمى بعد أن قاد يوفنتوس للفوز بلقب الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا، والصعود إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل الانهيار بنتيجة 4/ 1 أمام ريال مدريد في كارديف.

"جيرو" يحرز جائزة بوشكاش 


توج الفرنسي الدولي أوليفيه جيرو -نجم آرسنال الإنجليزي- بجائزة بوشكاش لأفضل هدف في العالم لعام 2017 في استفتاء "الفيفا"، وذلك عن هدفه لآرسنال في مرمى كريستال بالاس بالدوري الإنجليزي منتصف الموسم الماضي.

كان الصراع على الجائزة قد اشتعل بين 3 أهداف وصلت للمرحلة النهائية من التنافس، والتي حسمت فيها الجائزة من خلال تصويت الجماهير على موقع الفيفا بالإنترنت حتى قبل دقائق من الحفل.

وضمت الأهداف الثلاثة التي تنافست على الجائزة، هدف ساحرلـ"جيرو" مع فريقه آرسنال، وهدف اللاعبة الفنزويلية الناشئة ديينا كاستيانوس -التي أثارت الجميع خلال بطولة كأس العالم للناشئات تحت 17 عامًا- عندما سجلت هدفين رائعين في مرمى المنتخب الكاميروني خلال مباراة الفريقين التي انتهت بفوزز فنزويلا 2/ 1 في دور المجموعات، ووقع الاختيار على الهدف الثاني كأفضل هدف في البطولة.

أما الهدف الثالث فكان لحارس مرمى جنوب أفريقيا أوسكارين ماسولوكي، عندما دخل إلى منطقة الجزاء لمساعدة زملائه، بعد تنفيذ ضربة ركنية، لحق بها الحارس وسددها خلفية مزدوجة لتسكن المرمى بشكل رائع.

كما تُوجت جماهير سلتيك الاسكتلندي بجائزة أفضل جماهير لعام 2017، وأحرزت سارينا فيجمان -المدير الفني للمنتخب الهولندي- جائزة أفضل مدرب لكرة القدم النسائية في العالم.

"الريال والبرسا" يسيطران على التشكيلة المثالية لـ 2017


أما عن التشكيلة المثالية لمنتخب العالم لعام 2017، فقد فرض نجوم ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين هيمنتهم عليها، حيث ضمت 5 لاعبين من الفريق الملكي، ولاعبان من أبناء كتالونيا، بخلاف نيمار دا سيلفا الذي انتقل من برشلونة إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في صيف هذا العام.

تنافس 55 لاعبًا وصلوا للقائمة النهائية على دخول التشكيلة التي تضم 11 لاعبًا فقط، حيث جاءت كالتالي:

حراسة المرمى: جانلويجي بوفون "يوفنتوس".

الدفاع: داني ألفيش "يوفنتوس/ باريس سان جيرمان"، ليوناردو بونوتشي "يوفنتوس/ ميلان"، ومارسيلو "ريال مدريد"، وسيرخيو راموس "ريال مدريد".

الوسط: إنييستا "برشلونة"، ولوكا مودريتش "ريال مدريد"، وتوني كروس "ريال مدريد".

الهجوم: ليونيل ميسي "برشلونة"، كريستيانو رونالدو "ريال مدريد"، ونيمار دا سيلفا "برشلونة/باريس سان جيرمان".

وسط تألق النجوم.. "جونز وآنا" يخطفان الأضواء


بين ضجيج قاعة الحضور، تألق العديد من نجوم كرة القدم، الذين شاركوا في حفل الأمس، وكان على رأسهم الأسطورة مارادونا، والظاهرة رونالدو، والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، والنجم كريستيانو رونالدو، والمصري محمد النني لاعب أرسنال الإنجليزي، والبرازيلي نيمار دا سيفا.

كما حضر الحفل الفرنسي زين الدين زيدان، والمدرب الإيطالي كلاوديو رانييري، والمدير الفني لفريق نانت الفرنسي، والحارس الإنجليزى ديفيد سيمان، والنجم الهولندي رود خوليت، والحارس الدنماركي بيتر شمايكل، والنجم الأرجنتيني ستيبان كامبياسو، والنجم البرازيلي كافو، وهاري كين.


ووسط تألق هذا الجمع من النجوم، خطف الممثل الإنجليزي إدريس ألبا، والمذيعة البرازيلية ليلى آنا لي، والممثلة الشهيرة كاثرين زيتا جونز، أضواء الحفل، حيث لفتت "جونز" الأنظار بفضل أناقتها وسحرها، ومحافظتها على جمالها رغم بلوغها 48 عامًا، أما البرازيلية "آنا لي" البالغة من العمر 34 عامًا، فقد أثار الفستان الذي ارتدته ضجة كبيرة خلال الحفل بسبب ظهره العاري تمامًا.

وعن الممثل الشهير إدريس ألبا -الذي اختاره الفيفا لتقديم حفل the best- فقد أضاف صبغة بريطاينة على الحضور، وخطف الأضواء من خلال خفه ظله أثناء تقديم الحفل.


اضف تعليق