تغريدات تاريخية بعد ليلة سوداء على المفسدين بالسعودية


٠٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٣٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - مها عطاف

"لن ينجو أي شخص دخل فى قضية فساد أيًّا من كان، سواء أمير أو وزير".. جملة قالها الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، منذ 6 أشهر، خلال لقاء مسجل بثه التليفزيون السعودي، ليأتي اليوم ويبدأ محمد بن سلمان، أولى خطواته في حملة تطهير المملكة من الفساد، وتنفيذ أحد الوعود التي وعد بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في كلمته التي ألقاها في مارس 2015، والذي أشار فيها إلى وعده بالقضاء على الفساد وحفظ المال العام، قائلَا: "قد وجهنا بمراجعة أنظمة الأجهزة الرقابية بما يكفل تعزيز اختصاصاتها، والارتقاء بأدائها مهامها ومسؤولياتها، ويسهم في القضاء على الفساد، ويحفظ المال العام، ويضمن محاسبة المقصرين".




وأحدثت الأوامر الملكية، ليلة السبت، بالتحفظ على عدد من القياديين والمسؤولين في مناصب عليا في الدولة، للتحقيق معهم في شبهات فساد في المال العام، ضجة كبيرة في العالم العربي والغربي، ولا سيما على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وصف الكثير من الرواد السعوديون ذلك الحدث بـ"ثورة 4 نوفمبر"، مؤيدين قرارات محمد بن سلمان.

ودشن رواد سعوديون على موقع التدوين المصغر "تويتر"، صباح اليوم الأحد، هاشتاج بعنوان "الملك يحارب الفساد"، ليصبح الأكثر تداولًا في العالم، حيث تضمن أكثر من 30 ألف تغريدة، وذلك بعد ساعات قليلة من أوامر ملكية بتشكيل لجنة عليا لمكافحة الفساد، ولاقت الأوامر قبولًا وتأييدًا واسعًا من قبل الرواد، حيث كتب أحدهم: "لا خوف من المستقبل هذا الأمير البطل، إذا قال فعل ما أجمل العدل، اللهم احفظه من كل مكروه"، وكتب آخر: "لسوف يأتي زمان أنت سيده، فاضرب بسيفك عدلًا أيها الرجل، ها قد فعلت الذي قد قلته سلفًا، وكم من الناس قالوا وما فعلوا".












"يوم الأحد لن ينجو أحد".. هاشتاج آخر عبر فيه الرواد عن تأييدهم لقرارات ليلة السبت، والتي اعتبرها الكثير أنها قرارات وأوامر تاريخية، وتصدر هاشتاج آخر بعنوان "ثورة 4 نوفمبر"، حيث اعتبر الرواد أن ما حدث هو ثورة ينبغي الاحتفال بذكراها كل عام، لما فيها من انتزاع رؤوس الفساد ووضعها في المكان الذي تستحقه.











وتصدر "صالح كامل"، الاسم التاسع في القائمة التي ضمت وزراء ورجال أعمال معروفين، المتهم بالفساد وتقديم الرشاوى، قائمة الأكثر تداولًا على "تويتر"، وهو رجل أعمال سعودي، حيث كتب أحد الرواد: "لابد من محاسبته وإعادة كل ريال نهبه وسرقه هذا اللص"، وكتب آخر: "الحمد لله ظهر الحق، اللهم عليك بالمفسدين، اللهم أرنا بهم عجائب قدرتك، شكرًا الملك سلمان، شكرًا ولي العهد، اللهم احفظ وطني من المفسدين".










اضف تعليق