في يوم ميلاد "أمير القلوب".. الجماهير تتغنى بإبداعات "ماجيكو" مصر والعرب


٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٣٣ م بتوقيت جرينيتش

حسام السبكي

39 عامًا مرت في تاريخ أحد أعظم رموز الكرة المصرية والعربية، والذي حاز جميع الألقاب الجماهيرية، التي طالما تغنت بموهبته وأخلاقه وفطرته السليمة، ومهارته وإبداعاته، فضلًا عن أهدافه الحاسمة مع النادي الأهلي، ومنتخب مصر، والأندية العربية التي لعب لها، فقد استحق عن جدارة ألقاب "الساحر" و"إرهابي القلوب" و"الماجيكو" و"زيدان العرب" وغيرها.

اليوم يحتفل العالم بأسره بميلاد الموهبة المصرية الفذة، والتي تركت إرثًا من البطولة والقيم والقدوة الحسنة التي ستظل محفورة في العقول والقلوب، ويستحيل محوها، حيث نظمت له الجماهير العاشقة والمحبة لكرة القدم في مصر والعالم، كرنفال ضخم في حب أمير القلوب، وشارك خلاله الآلاف ممن عاصروا واحدة من أفضل المواهب في السنوات الأخيرة، قبل اعتزاله في عام 2013.

أبو تريكة.. رحلة عطاء لا تنتهي


يعتبر محمد أبو تريكة قامة كبيرة وتاريخا عريضا من الإنجازات، سواءً على مستوى الأندية مع فريقه الأهلي، أو المنتخبات المصرية، والتي كان أبرزها المنتخب الوطني الأول.

في السطور التالية، نستعرض نبذة من تاريخ "الماجيكو" في الملاعب، والذي سيظل نموذجًا يحتذى به في الاجتهاد والبذل والعطاء:

* هو محمد محمد محمد أبو تريكة، لاعب كرة قدم مصري، يلعب في مركز صانع الألعاب، كما يجيد اللعب كمهاجم ثانٍ، ولاعب وسط مهاجم.

* ولد في 7/ 11/ 1978 في قرية ناهيا بمحافظة الجيزة المصرية.

* حمل الرقم 22 في النادي الأهلي ومنتخب مصر، كما حمل في بعض المباريات والمسابقات الرقم 5.

* بدأ مشواره مع فريق الترسانة، منذ العام 1997 وحتى عام 2004، لعب معه نحو 52 مباراة، سجل خلالها قرابة 28 هدفًا.

* انتقل في موسم تاريخي إلى النادي الأهلي في عام 2004، ولعب معه 8 أعوام رائعة، شارك خلالها في 292 مباراة، وأحرز 118 هدفًا مع الشياطين الحمر في مختلف البطولات.

* غادر تريكة النادي الأهلي على سبيل الإعارة إلى صفوف فريق "بني ياس" الإماراتي، حيث شارك معه في 18 مباراة، وسجل معه 10 أهداف.

* عاد "الماجيكو" إلى بيته من جديد، في مايو 2013، فلعب مع "المارد الأحمر" 12 مباراة، أحرز خلالها 7 أهداف، قبل أن يقرر الاعتزال في ديسمبر 2013.

* من أهم إنجازاته، على مستوى الأندية، فوزه مع النادي الأهلي بـ7 بطولات دوري، وبطولتي كأس مصر، و5 بطولات دوري أبطال أفريقيا، و6 بطولات في كأس السوبر المصري، و4 بطولات في كأس السوبر الأفريقي، كما حقق مع "أبناء الجزيرة" المركز الثالث في بطولة كأس العالم للأندية عام 2006.

* على مستوى الأندية أيضًا، ولكن مع فريق "بني ياس" الإماراتي، أحرز أبو تريكة لقب كأس الخليج للأندية في عام 2013.

* مع المنتخبات الوطنية، حقق "الساحر" العديد من الألقاب، كان في مقدمتها، بطولتين استثنائيتين مع منتخب مصر الأول لكرة القدم في بطولات أمم أفريقيا 2006 و2008، ضمن الثلاثية التاريخية للمدير الفني المبدع المعلم "حسن شحاته"، إضافة إلى لقب بطولة حوض النيل الودية في 2011، ومع المنتخب العسكري المصري حصل على بطولة كأس الأمم الأفريقية في عام 2005.

* على مستوى الجوائز الشخصية، حصل أبو تريكة على المركز الثاني في جائزة أفضل لاعب أفريقي 2008، كما حاز على جائزة "BBC" لأفضل لاعب كرة قدم في أفريقيا 2008، وحصل على جائزة "CAF" لأفضل لاعب كرة قدم في أفريقيا أعوام 2006 و2008 و2012 و2013، وحاز أيضًا على لقب أفضل لاعب في مصر في الفترة ما بين عامي 2004 و2008، أما عن لقب "الهداف"، فقد حصل عليه "زيدان العرب" في 4 مناسبات، الأولى كانت في الدوري المصري موسم 2005- 2006، حيث حصل على اللقب بـ18 هدفًا، تبعها لقب هداف دوري أبطال أفريقيا برصيد 8 أهداف، قبل أن يحقق اللقب ذاته في بطولة العالم للأندية عام 2006 برصيد 3 أهداف، ويختتمها باللقب نفسه في بطولة كأس مصر عام 2007، برصيد 4 أهداف.

احتفالية ضخمة بميلاد "أمير القلوب" على منصات مواقع التواصل


لم يحظ لاعب بشعبية مثل التي حظي بها النجم "محمد أبو تريكة" على مدار تاريخه الطويل في ملاعب الساحرة المستديرة، لذا كان من الطبيعي أن يحتفي به عشاقه ومحبوه، من مصر والعالم، ونستعرض فيما يلي أبرز مظاهر الاحتفال:


















آخر لقاء للماجيكو بقميص الأهلي.




هتاف الجماهير ياه ياه ياه يا تريكة.












جماهير الوداد المغربي تحيي أبو تريكة في إحدى اللقاءات أمام الأهلي.




في وداع أبو تريكة.


الخاتمة

من المؤكد أن اللاعب محمد أبو تريكة أصبح أيقونة للإبداع والموهبة الفذة داخل المستطيل الأخضر، والقدوة الحسنة لجميع الشباب المصري والعربي على مر العصور.


اضف تعليق