القرع العسلي.. عدو الاكتئاب والسمنة والفيروسات


٠٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٠:٥٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - عاطف عبد اللطيف

أكدت العديد من الدراسات أن زيادة استهلاك الأغذية مثل "القرع" يقلل من خطر السمنة والوفيات الإجمالية، خاصة لمرض السكر، وأمراض القلب، كما يشجع على منح الإنسان بشرة نضرة وشعر صحي، ويزيد الطاقة بالجسم، كما يعمل على خفض الوزن الكلي..

ويعد اليقطين أو القرع العسلي من الثمرات التي تحمل كمًا كبيرًا من الفوائد الصحية والغذائية، وتعود زراعة اليقطين إلى أكثر من 5 آلاف سنة حتى اشتهرت زراعته في مصر القديمة والصين والمكسيك.

وحظي اليقطين أو القرع العسلي بشعبية كبيرة في روما القديمة، وورد في القرآن الكريم ما جاء في قوله تعالى "فنبذناه بالعراء وهو كظيم وأنبتنا عليه شجرة من يقطين"، ولما كان سيدنا يونس سقيمًا أنبت عليه ربنا سبحانه وتعالى، شجرة من يقطين لحكمة ربانية تتعلق بأن أوراق القرع العسلي أو اليقطين عريضة وبها شعيرات تمنع وقوف الحشرات عليها وعملت كمظلة على نبي الله يونس، وتحتوي بذور القرع العسلي على العديد من المعادن والمغذيات مثل الزنك والحديد والفوسفور وغيرها، كما رأى ابن سينا في عصير اليقطين ملينًا للمعدة ومسكنًا فعالاً لآلام الأسنان.



يعالج الاكتئاب

ويقول الدكتور عبد الله صلاح الدين، أخصائي التغذية العلاجية، أن بذور القرع تحتوي على مادة التربتوفان التي تتحول إلى مادة السيروتونين المسئولة عن تحسين الحالة المزاجية ومحاربة الاكتئاب، كما أن مادة الفلوتومات الموجودة في بذور القرع ضرورية وهامة لتخليق الناقلات الكيميائية العصبية المسؤولة عن مكافحة الإجهاد وتخفيف القلق، وغنية بالزنك الذي يعزز وظيفة المناعة التي تحارب نشاط الخلايا السرطانية والكائنات الدخيلة على الجسم ويحارب مرض هشاشة العظام، بالإضافة إلى كونه يساعد في علاج حب الشباب.



مضادات الأكسدة

وتقول الدكتورة مها راداميس، استشاري أمراض السمنة والنحافة، إن القرع العسلي يحتوي على مركبات كيميائية نباتية تعمل على تقليل منسوب الكوليسترول في الدم، كما أنها إحدى المواد الفعالة في مكافحة السرطان والقضاء على تواجد الأنشطة السرطانية في الخلايا والأنسجة ومنع تكونها، وتحتوي بذور القرع العسلي على مجموعة من مضادات الأكسدة التي تعمل على مكافحة الشيخوخة وحماية الجسم من تأثير الجزئيات الحرة ومن أهم مضادات الأكسدة الموجودة في بذور القرع "الفيتامينات"، أهمها فيتامين E.

وأضافت "راداميس": تتمتع بذور القرع بخصائص مضادة للميكروبات وخاصة الفيروسات وتساعد بذور القرع في تنظيم الأنسولين كما يحتوي على مواد تعمل على حماية الكلى لدى مرضى السكر، وتعمل المواد المضادة للأكسدة المتواجدة في بذور القرع على الوقاية من سرطاني الثدي والبروستاتا وتعتبر بذور القرع العسلي مصدر غني بالبروتين مما يجعلها وجبة خفيفة وصحية وتحمض بذور القرع وتملح وتؤكل كنوع شهير من أنواع المحمصات والتسالي.



صديق المعدة

ويرى الدكتور علي محمد درويش، أخصائي التغذية العلاجية، أن القرع العسلي من النباتات التي تكثر بثمارها الألياف الغزيرة التي تسهل عملية الهضم، مما يجعله مفيدًا للتناول لمن يعانون من الإسهال والإمساك الحاد، وتعمل تلك الألياف على التغلغل داخل الجهاز الهضمي والعمل على رفع نسب المناعة بالجسم.

كما أن الشائع عن فقد الفواكهة والخضروات لفوائدها وخصائصها عند تعرضها للطهي أو الحرارة خاطئ، ولهذا فالقرع العسلي لا يفقد فيتامين A أو الماغنسيوم الذي يساعد على انتظام ضربات القلب وثبات معدل تلك الضربات، لكونه يساعد على الهدوء والشعور بالارتخاء والراحة.



دراسات ألمانية

ويضيف الدكتور محمد خيري، استشاري التغذية العلاجية، أن القرع يستخدم لعلاج الصداع النصفي، والألمان على وجه الخصوص أجروا العديد من الدراسات على اليقطين وأهميته، وانتبهوا لأهمية القرع العسلي في رفع مستوى الذكاء لدى الأطفال والكبار على السواء.

وأوصت دراسات ألمانية بأن يكون القرع العسلي ضمن الوجبات الغذائية الأساسية لمن هم في مراحل التعليم المختلفة ومن يحتاج عملهم المجهود الذهني الكبير والتفكير، كما قيل عنه في الأثر "أنه يزيد في العقل والدماغ"، كما أنه غني بالأوميجا 3 و6.



الكلمات الدلالية القرع العسلي

اضف تعليق