الأوضاع تتصاعد.. دول خليجية تناشد رعاياها مغادرة لبنان "فورًا"


٠٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٦:١٢ م بتوقيت جرينيتش

كتب - حسام عيد

في تطور سريع لاستقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، المفاجئة، حضت 4 دول خليجية، البحرين والإمارات والسعودية والكويت، رعاياها على عدم السفر إلى لبنان ودعت الموجودين فيه إلى مغادرته فورًا.

لبنان إلى المجهول

أقل من عام على تكليفه بتشكيل الحكومة اللبنانية وفي خطوة مفاجئة، أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري -في كلمة متلفزة ألقاها من الرياض السبت 4 نوفمبر 2017- استقالته، من رئاسة الحكومة.

ورغم القاعدة الشعبية العريضة التي انطلق منها سعد الحريري، فإنه لم يحقق الكثير في مشواره السياسي بسبب عمق الانقسامات في لبنان، بل اتسمت مسيرته بكثير من التنازلات وخصوصًا خلال مواجهات سياسية عدة مع خصمه الأبرز حزب الله.

الحرب وإثارة الفتن والمؤامرات، مرتبط بشكل وثيق بجماعة حزب الله المسلحة، المدرجة كمنظمة إرهابية على قوائم العديد من المنظمات والدول العربية والدولية.

وتجدد الهجوم والاتهامات للجماعة اللبنانية المسلحة، مرة أخرى، مع استقالة رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، الذي أكد أن حزب الله، ذراع إيران وسلاحها الموجه إلى صدور العرب، يسعى دائما لزرع الفتن وتدمير المنطقة العربية.

ولم يكن الدور السياسي للجماعة اللبنانية المسلحة، هدفه المشاركة في السلطة اللبنانية، بل ممارسة الدور الأكبر والأهم وهو المساهمة في بسط نفوذ إيران على الشأن الداخلي اللبناني، وتعظيم تأثيرها بشكل كبير على الحياة السياسية اللبنانية.

البحرين تطالب رعاياها بسرعة المغادرة

أصدرت مملكة البحرين بيانا دعت فيه رعاياها المقيمين في لبنان إلى مغادرته فورا و"توخي الحذر".

كما حذرت البحرينيين من السفر إلى هذا البلد، بعد يوم من إعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري من الرياض استقالته من منصبه.

وأكدت وزارة الخارجية البحرينية في بيان، أن دعوتها هذه جاءت "حرصاً على سلامتهم وتجنبا لأي مخاطر قد يتعرضون لها جراء الظروف والتطورات" التي يمر بها لبنان.

إجراءات سعودية مشددة

صرح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية أنه بالنظر إلى الأوضاع في الجمهورية اللبنانية فإن المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة.

وفي بيان، نقلته "وكالة الأنباء السعودية"، نصحت الخارجية "المواطنين بعدم السفر إلى لبنان من أي وجهة دولية".

ومن جانبه، قال الوزير السعودي لشؤون الخليج العربي إن "كل الإجراءات المتخذة تباعاً، وفي تصاعد مستمر ومتشدد حتى تعود الأمور لنصابها الطبيعي".

الكويت تحذر رعاياها

دعت وزارة الخارجية الكويتية كافة المواطنين الكويتيين المتواجدين حاليًا في لبنان إلى المغادرة فورًا نظرًا إلى الأوضاع التي تمر بها جمهورية لبنان.

كما حذرت مواطنيها من السفر إلى جمهورية لبنان، متمنية للشعب والحكومة اللبنانية تجاوز هذه المرحلة الصعبة بما يحقق أمنهم واستقرارهم.

الإمارات تلزم مواطنيها عدم السفر

أعلنت وزارة الخارجية الإماراتية، أنها تؤكد مجددا على مواطنيها ضرورة الالتزام الكامل بعدم السفر إلى لبنان، بموجب تحذير منع السفر إلى الأراضي اللبنانية الذي أصدرته الإمارات في 23 فبراير عام 2016 بسبب الأوضاع الأمنية.

وكانت الإمارات أصدرت هذا القرار عام 2016، بعد أن أعلنت الحكومة السعودية آنذاك عن وقف مساعدات تفوق قيمتها 3 مليارات دولار للجيش وقوى الأمن الداخلي اللبنانيين، بسبب اتخاذ بيروت مواقف "مناهضة" لها.


استقالة الحريري ستؤدي إلى تزايد تعقيدات الأوضاع في الداخل اللبناني، حيث سيؤدي تعنت حزب الله واتجاهه للتصعيد إلى تفجر عدة أزمات، منها؛ تعطيل إجراء الانتخابات التشريعية المقبلة في مايو 2018، ما يتسبب في عرقلة عملية انتقال السلطة.

بالإضافة إلى توريط لبنان في مواجهات عسكرية جديدة مع إسرائيل بسبب إصرار قيادة حزب الله على تطوير ترسانتها العسكرية لبناء معادلة للردع في مواجهة تل أبيب، في مقابل سعي الأخيرة لاستباق هذه الاحتمالية وتوجيه ضربات استباقية لتدمير ترسانة الحزب.

وكذلك المساهمة في تصاعد الضغوط الإقليمية والدولية على لبنان بسبب تدخلات حزب الله العسكرية في سوريا ولبنان واليمن وتهديداته لأمن الدول العربية.




اضف تعليق