ضحية "إسماعيل": "سابع جار" أولى تجاربي مع التمثيل


١٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠١:٤٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة - منذ أول حلقاته، ومسلسل "سابع جار" يحقق نجاحا كبيرا في مصر، مع كتيبة من النجوم الكبار ممزوجة بنجوم شباب جددوا الدماء في الدراما المصرية وصنعوا موسما جديدا وناجحا خارج زحام رمضان.

وربما جاء نجاح المسلسل بسبب خلوه من أجواء الأكشن ومطاردات العصابات، أو أجواء البلطجة في الحارات الشعبية كما عودتنا المسلسلات المصرية مؤخرا.

ولعل حديث الناس الآن عن شخصية دعاء التي جستدها على الشاشة فدوى عباد بعد أن تركها خطيبها "إسماعيل" لأنه أعجب بأختها، رغم التزام دعاء وتشابه شخصيتها معه.

واستضافت "سي بي سي"  في برنامج هذا الصباح فدوى التي فاجأت الجميع بأن دورها في المسلسل هو أول تجربة لها باستثناء عروض تمثيلية على مسرح المدرسة.

وقالت فدوى: "تم ترشيحي لتقديم شخصية دعاء في "سابع جار" من المخرجة هبة يسري لأنها صديقة أختي الكبرى."

وأضافت: " دعاء في "سابع جار" أول تجربة فنية لي، والعمل مع 3 مخرجات أفادني، ولم التحق بأي ورش تمثيل، لكن كنت أمثل منذ طفولتي بمسرح المدرسة".


وواصلت سرد حكايتها مع التمثيل قائلة : "تعرفت على مخرجة المسلسل هبة يسري منذ 4 سنوات وعلمت بحبي للتمثيل، واتصلت بي هاتفيا لكي أذهب لعمل اختبار ولكني رفضت لذهابي بنفس الوقت لاستقبال والدي من المطار، وظل الدور فارغًا حتى 4 أشهر وذهبت للاختبار ونجحت."

أعجبت فدوى بالسيناريو فور قراءته وتوقعت نجاح المسلسل، لكن ليس بهذه الطريقة، مؤكدة أن عرضه خارج السباق الرمضاني أعطاه فرصة أكبر للمشاهدة.

وقالت إنها تؤيد التصنيف العمري على المسلسلات لأن هناك أشياء لا يمكن لصغار السن فهمها.

وأشادت فدوى بتعاون النجمة دلال عبد العزيز معها، وأنها تعلمت منها الكثير، خاصة فيما يتعلق بمخارج الحروف.

وأكدت فدوى أنها أحبت التمثيل بعد اشتراكها في المسلسل وتنوي دراسته بشكل احترافي.

"سابع جار" من تأليف هبة يسري، التي تشارك في الإخراج مع أيتن أمين ونادين خان، ومن بطولة دلال عبد العزيز، شيرين، هاني عادل، رحمة حسن، أسامة عباس، هيدي كرم، سارة عبد الرحمن، محمد علاء، دعاء حجازي، صفاء جلال وأحمد داش، وإنتاج The Producers.

ويُعرض المسلسل من يوم السبت حتى الأربعاء من كل أسبوع على قناة CBC، في تمام السابعة مساءً، كما يُعرض على CBC دراما في تمام العاشرة مساءً.


الكلمات الدلالية فدوى عابد مسلسل سابع جار

اضف تعليق