أشهرهم "الفرحة الليلة".. أغان عربية أشعلت إنجاز المونديال


١٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٢٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبدالله

سيصبح يوم الحادي عشر من نوفمبر 2017 محفوراً في ذاكرة عشاق كرة القدم العربية لأعوام طويلة قادمة، ولم لا وذاك اليوم الذي تأكد فيه تأهل أربعة منتخبات عربية لكأس العالم في سابقة هي الأولى على مدار التاريخ.

ففي هذا اليوم اكتمل عقد الرباعي العربي المشارك في مونديال روسيا، بعد حسم منتخبي المغرب وتونس بطاقة التأهل في الجولة الأخيرة من التصفيات، بعدما حقق الأول فوزاً تاريخياً خارج قواعده على غريمه الإيفواري، بينما اكتفت تونس بالتعادل السلبي على ملعبها وأمام الآلاف من أنصارها أمام الجارة ليبيا.

تأهل العرب في حدث تاريخي، ولا تزال الأفراح والليالي الملاح متواصلة في عواصم عربية عدة احتفالاً بالإنجاز الكروي غير المسبوق.

في هذا التقرير نرصد احتفالات العرب التي لم تقتصر فقط على الخروج في الشوارع، وإنما عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال أغاني وأناشيد وأهازيج توّثق هذه اللحظات التاريخية.


"سلامي عليكم يا السعودي"

الأخضر السعودي كان أول المتأهلين العرب عن القارة الآسيوية لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018، بعد فوزه التاريخي على ضيفه الياباني بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما بالرياض في الخامس من سبتمبر/أيلول الماضي.

أطلق على إثرها السعوديون الأغاني والأهازيج احتفالاً بالتأهل التاريخي للمرة الخامسة في تاريخه بعد غياب عن الدورتين الماضيتين.

أشهر هذه الأغاني كانت أغنية راشد الماجد "يا سلامي عليكم يا السعودي" رغم أنها أغنية قديمة تعود إلى العام 1998، لكنه أعاد إطلاقها عبر حسابها على مواقع التواصل احتفاءً بتأهل الأخضر لكأس العالم.


"الفرحة الليلة"

حسم منتخب الساجدين بطاقة التأهل للمونديال في الجولة الخامسة من التصفيات بعد فوز صعب على ضيفه الكونجولي بهدفين لهدف، للمرة الأولى منذ 28 عاماً، عندما سجل العام 1990 آخر مشاركة لمنتخب مصر في المونديال.

طرح المطرب عمرو دياب أغنيته "الفرحة الليلة" احتفالاً بتأهل المنتخب المصري لنهائيات كأس العالم بعد الفوز على الكونجو في الدقائق الأخيرة.

الليلة الليلة الليلة الليلة
الفرحة الليلة الليلة الليلة
و بلدنا الليلة قد بلاد العالم

حلم و طول لسنين
تتمنى تشوفه العين
لحظة ما بلادي بلادي
تتغنى قصاد العالم

رايحين للدنيا إيد واحدة و بننادي
هنعلي فإسمك و ف صورتك يا بلادي
وهتافنا الليلة واصل كل العالم

حلم و طول لسنين
تتمنى تشوفه العين
لحظة ما بلادي بلادي
تتغنى قصاد العالم

الليلة الليلة الليلة الليلة
الفرحة الليلة الليلة الليلة
و بلدنا الليلة قد بلاد العالم


"مبروك الربحة"

وصل المدرب الفرنسي "رينارد" مسيرته الأفريقية الناجحة، فبعد تتويجه بلقب كأس أفريقيا مع كلا من زامبيا عام 2012 وكوت ديفوار في 2015 ، عاد ليقود منتخب أسود الأطلس لتأهل تاريخي لنهائيات كأس العالم بعد غياب دام 20 عاماً.

التأهل جاء عن جدارة وبأرقام وشباك نظيفة، إذ بات الفريق المغربي، الوحيد في العالم الذي صعد لمونديال روسيا بدون أن تتلق شباكه أي هدف.

كما أن التأهل جاء عبر بوابة منافس عنيد هو منتخب كوت ديفوار، وعلى أرضه وأمام الآلاف من أنصاره، ليحقق فوزاً تاريخياً وتأهلاً مستحقاً بعد غياب دام عقدين عن البطولة الأهم في العالم.

الأفراح عمت ليس فقط شوارع المملكة المغربية، وإنما عواصم عربية وعالمية من أبناء الجالية المغربية والعربية، امتدت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ليتفاعل معها الفنانون، ليطلقوا عدداً من الأغاني التي تحتفي بهذا النصر التاريخي.

المطربة سميرة سعيد أطلقت أغنية بعنوان "لمغاربة Allez ". كما صدرت أغان أخرى بعد التأهل، منها تلك التي تجمع الفنانين حاتم عمور وابتسام تسكت والشاب يونس ودوب أفريكا.

الأغنية تحمل عنوان "رايتنا" وبثها حساب "هيت راديو" على "يوتيوب" مباشرة بعد انتهاء المباراة. صُوّرت الأغنية في استوديو خاص وتجاوزت ربع مليون مشاهدة خلال يومين. أغنية أخرى انتشرت بعد التأهل للمغني الدوزي، بعنوان "مبروك الربحة" صُورت في عدة فضاءات. كما أصدرت أسماء المنور أغنية في اليوم التالي للتأهل تحت عنوان "ها حنا جينا".


زغرودة لـ"تونس"

تأهل تونس للمونديال جاء عبر بوابة الجارة ليبيا بعد دخول نسور قرطاج اللقاء وعينهم على الـ"نقطة" لضمان التأهل على ملعب رادس وأمام أنصاره.

استعدادات التونسيين للحظة التاريخية بدأ قبل المباراة المصيرية أمام ليبيا، حيث صُوّرت أغاني الاحتفال وأشهرها "يا روسيا جايين وجايين"، والتي بثتها شركة اتصالات تونس مباشرة بعد نهاية المباراة.

تبدأ الأغنية بزغرودة تونسية، قبل أن يبدأ الغناء على لحن روسي قريب من الأداء الذي نسمعه في الأوبرا، حيث يظهر عدة مواطنين تونسيين يرددون عبارات كـ"طبلة وبندير في اليدين.. ها وجايين هاو جايين".


اضف تعليق