هل تصبح الأميرة تشارلوت لاعبة تنس في المستقبل؟.. وهذا النادي يرفض تدريبها


٠٤ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٠١ م بتوقيت جرينيتش

أماني ربيع

يبدو أن الأمير تشارلوت قد ورثت عن والدتها حبها لرياضة التنس، وبحسب صحيفة " The Sun"، فإن الأميرة تشارلوت ذات العامين، بدأت بالفعل في التدرب على رياضية التنس وفي واحد من أرقى النوادي الريفية في بريطانيا، وهو نادي هرلينجهام.

ونقلت الصحيفة البريطانية، عن مصدر مطلع قوله إن الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون، قد قررا السماح لطفلتهما بالتدرب على رياضة التنس رغم من صغر سنها، بعد ما لفت أنظارهما مدى حبها للتنس، وكونها تتمتع بموهبة فطرية في تلك الرياضة.

وقال المصدر عن ذلك: "إنها لن تكمل عامها الثالث قبل شهر مايو، لكن والديها مقتنعان أنها تحب التنس كثيرا، ويبدو أنها تتمتع بموهبة فطرية في هذه الرياضة".


الصحيفة تحدثت أيضا عن الأميرة تشارلوت حققت تقدمًا كبيرًا في دروس التنس التي تتلقاها في نادي هرلينجهام، ولكن أعضاء النادي ليسوا سعداء بشأن تلقيها لدروس تنس في داخل النادي والسبب هو حقيقة أن والديها دوق ودوقة كمبريدج ليسا من أعضاء النادي.

وطبقا لقواعد نادي هرلينجهام الذي  تأسس في عام 1869، فإنه لا يسمح لغير الأعضاء في اللعب أو التدرب في ملاعب التنس في النادي إلا بعد تلقيهم لدعوة مباشرة من أحد أعضاء النادي، لكن يبدو أن الإدارة المشرفة على النادي قد قررت تجاوز تلك القاعدة من أجل وليام وكيت.

ويعتقد بعض الأعضاء في النادي أن تشارلوت لا ينبغي أن يسمح لها باللعب هناك، والقواعد التي تضعها الأندية غالبا ما تكون صارمة وغير قابلة للتفاوض، والكثيرين يشعرون أنه لا يجب أن يكون هناك الاستثناءات، حتى من أجل ملك مستقبلي.



يذكر أن دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون تمارس رياضة التنس من الصغر وتعتبر من كبار مشجعيها، كما أنها أصبحت راعية رسمية لرابطة لندن للتنس، بعد تسلمها رسميا هذه المهمة من الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا والتي تولتها لمدة 64 عامًا.


الكلمات الدلالية الأميرة تشارلوت كيت ميدلتون

اضف تعليق