فلسطين تنتفض.. عين على أحداث اليوم الأحد


١٠ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٥٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية 

القدس المحتلة - تواصلت الفعاليات والمسيرات لليوم الرابع على التوالي، في الأرض الفلسطينية المحتلة، رفضًا لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة، والاعتراف بها عاصمة لكيان الاحتلال الصهيوني، وشهد، اليوم الأحد، العديد من التطورات على كافة الأصعدة ميدانياً وعربياً ودولياً، ومازالت ردود الأفعال على المستويات كافة مستمرة.

ميدانياً

أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، اليوم الأحد، بأن عدد الإصابات في غزة والضفة بلغ 110 مصابين، نصفهم في محافظة نابلس حيث اندلعت أعنف المواجهات مع قوات الاحتلال.

وقال نادي الأسير الفلسطيني،اليوم، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت قرابة 150 مواطناً منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل 6 ديسمبر الجارى.

منذ صباح اليوم جرت المواجهات مع جيش الاحتلال في منطقة الخضوري في مدينة طولكرم (شمال) ومدن بيت لحم والخليل (جنوب) ورام الله (وسط)، ومخيم عايدة وقطاع غزة (ناحال عوز، خان يونس، رفح).

على الحدود الشرقية لقطاع غزة، جرت مواجهات بين عشرات الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال، وحاول الاحتلال قمعهم بقنابل الغاز والرصاص الحي والمطاطي.

وفي الضفة الغربية، أصيب العشرات من الشبان الفلسطينيين بحالات اختناق، خلال المواجهات التى اندلعت على المدخل الشرقى لمخيم عايدة شمال بيت لحم.

أصيب العشرات فى صفوف الطلبة الفلسطينيين بحالات اختناق، خلال المسيرة الطلابية من مدارس مخيم العروب شمال الخليل.

وفي مدينة القدس المحتلة، اندلعت، مساء اليوم، مناوشات محدودة بين شبان فلسطينيين وشرطة الاحتلال، دون أن تسفر عن وقوع إصابات.

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم ، ثلاثة أطفال من بلدة بيت كاحل، غرب الخليل.

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين وطلاب يهود، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة شرطية مشددة، ووسط هتافات "القدس عاصمة إسرائيل".

يأتي ذلك بالتزامن مع دعوات "منظمات الهيكل" إلى أنصارها والمستوطنين إلى المشاركة في تظاهرات بالقدس المحتلة، للمطالبة بفتح سائر أبواب المسجد أمام المستوطنين، وزيادة ساعات اقتحامه.

هددت كتائب عز الدين القسام قوات الاحتلال بأن دماء شهداء الشعب الفلسطينى ومجاهديه الأبطال لن تذهب هدرا، ولن تفرط فيها، وتوعدته بدفع فاتورة حساب عسير .

تبنت كتائب شهداء الأقصى، وحدات الاستشهادي نبيل مسعود ،اطلاق صاروخين باتجاه بلدة سيديروت بالنقب الغربي.

وفي سياق متصل، اقدم الشاب ياسين ابو قرعة، من محافظة نابلس شمال الضفة، على طعن حارس في قوات الاحتلال بالقدس المحتلة، حيث وصفت حالة المستوطن بالخطيرة، والقي القبض على المنفذ.

 عربيا ودوليا

تواصلت ردود الأفعال العربية والدولية على المستويين الرسمي والشعبي، على قرار ترامب بشأن القدس.

قمّة فلسطينية أردنية مصرية في القاهرة غدًا، تجمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والعاهل الأردني عبد الله الثاني، يبحثون خلالها آثار إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.

وافق مجلس النواب الأردني -في جلسته التي عقدها اليوم الأحد- على إعادة دراسة اتفاقية وادي عربة وجميع الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل.

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي،  يقول -في تغريدة عبر موقع التواصل الإجتماعي  "تويتر"- إن مدينة القدس هي جوهر الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية.. والقضية الفلسطينية هي جوهر استقرار المنطقة.

وتظاهر شبان أمام السفارة الأمريكية في منطقة عوكر شمال بيروت وأشعل المحتجون الإطارات وحاولوا اقتحام السفارة الأمريكية، ما أدى إلى مواجهات مع قوى الأمن اللبناني.

دوليا

ماكرون يستنكر إعلان ترامب ونتنياهو يطلب احترامه، خلال المؤتمر الصحافي الذي جمعهما، في باريس، أدان الرئيس الفرنسي إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، في حين طلب منه رئيس الحكومة الإسرائيلية "احترام هذا القرار".

مسئول أمريكى: قرار ترامب بشأن "القدس" لا رجعة فيه، وفقاً لتصريحات ديفيد ساترفيلد، القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي مشيراً إلى مبادرة تسوية جديدة مطلع 2018.

نظم محتجون اعتصاماً أمام السفارة الفلسطينية فى موسكو، رفضاً للقرار الأمريكى باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.



اضف تعليق