السينما في السعودية.. ترحيب شعبي وردود أفعال مشجعة


١١ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٨:١٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - مها عطاف

يبدو أن المملكة العربية السعودية ما زالت تحمل لمواطنيها الكثير من المفاجآت والقرارات التاريخية في 2017، فالأمر لم ينته عند قيادة المرأة السعودية السيارة، أو حضورها للملاعب الرياضية، بينما أصدرت وزارة الثقافة والإعلام السعودية اليوم الإثنين، قرارًا بمنح تراخيص لصالات السينما في السعودية خلال مدة لا تتجاوز 90 يومًا، وشهد موقع التدوين المصغر "تويتر"، ترحيبًا واسعًا بهذا القرار، من قبل المواطنين وقادة الرأي بالمملكة، مؤكدين على الفوائد الاقتصادية والثقافية العائدة على المملكة.




ردود الأفعال  

وتصدرت الهاشتاجات الآتية "السينما في السعودية" و"دور السينما"، قائمة الأكثر تداولًا على موقع التدوين المصغر، شاكرين الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، الذي يقود المملكة نحو التقدم.

وهنأت الهيئة العامة للترفيه الوزارة لسماحها بفتح دور سينما اعتباراً من مطلع العام 2018، وغردت عبر حسابها على "تويتر": "لتحفيز النمو والتنوّع الاقتصادي عبر تطوير قطاعي الثقافة والترفيه، نبارك لوزارة الثقافة والإعلام الموافقة على إصدار تراخيص دور السينما في السعودية".

وكتب أحد المغردين تعليقًا على القرار: "إحدى أدوات نشر الثقافات هي السينما كوسيلة سريعة"، وكتب آخر: "ألف مبروك، أن تشاهد فيلم جيد في أجواء سينمائية جيدة يعادل تقريبًا قراءة 10 كتب، السينما أداة فعالة جدًا في مجال الاستنارة الفكرية والترفيه".






رقابة صارمة على العروض

وكانت وزارة الثقافة والإعلام أكدت -في بيان صحفي- إن المحتوى سيخضع للرقابة وفق معايير السياسة الإعلامية للمملكة، وأن العروض ستتوافق مع القيم والثوابت المرعية، بما يتضمن تقديم محتوى مثرٍ وهادف لا يتعارض مع الأحكام الشرعية ولا يخل بالاعتبارات الأخلاقية في المملكة.






نمو اقتصادي وتوفير 160 ألف وظيفة

وتوقعت مصادر مطلعة، أن يؤدي تشغيل القطاع السينمائي إلى زيادة حجم السوق الإعلامي، وتحفيز النمو والتنوّع الاقتصادي من خلال المساهمة بنحو 90 مليار ريال إلى إجمالي الناتج المحلي، واستحداث أكثر من 30 ألف وظيفة دائمة، إضافة إلى أكثر من 130 ألف وظيفة مؤقتة بحلول عام 2030.








اضف تعليق