إيران 2017 .. تنديد عالمي بمؤامرات نظام "الملالي"


٢٣ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٤٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة - سحر رمزي

منذ تولي نظام ولاية الفقيه الحكم في إيران عام 1979 وحتي يومنا هذا، وهو يروج لمبدأ تصدير الثورة و"نشر الفتن والقلاقل والاضطرابات والإرهاب في دول المنطقة، بهدف زعزعة أمنها واستقرارها والهيمنة علي دولها، والضرب بعرض الحائط بكافة القوانين والاتفاقات والمعاهدات الدولية، والمبادئ الأخلاقية.

وفي هذا التقرير نستعرض المواقف الدولية من سياسات النظام الإيراني في 2017 .

الولايات المتحدة

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاتفاق النووي الذي وقع بين دول 5 1 وإيران "بالمحرج بالنسبة لأمريكا" على حد تعبيره، منتقدا النظام الإيراني الذي وصفه بـ"القاتل".

وأردف بالقول: "حكومة إيران حولت مقدرات البلاد لدعم جماعات إرهابية وزعزعة استقرار دول مجاورة عوضا عن تسخير هذه المقدرات في صالح الشعب الإيراني الذي يريد التغيير".

فيما قال توماس بوسيرت، مساعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لشؤون الأمن ومحاربة الإرهاب لـ "سي إن إن"، إن على العالم أن يقف بمواجهة نظام إيران الذي اتهمه بممارسة "القتل والطغيان" وكذلك بوجه "شريكه الأصغر" حزب الله، الذي وصفه بأنه أداة تستخدمها طهران لانتهاك سيادة دول المنطقة.

جامعة الدول العربية

شنّ الأمين العام لجامعة الدول العربية ووزيرا خارجية السعودية والبحرين هجومًا عنيفًا على إيران و"أذرعها"، وحملوها مسؤولية ما يجري في المنطقة من تدخلات وزعزعة استقرار، وذلك في الجلسة الطارئة لوزراء الخارجية العرب في القاهرة خلال نوفمبر الماضي.

سويسرا

ذكر التقرير السنوي الذي نشره معهد بازل للحوكمة بسويسرا، وهو مركز مستقل متخصص في منع الفساد والحوكمة العامة وحوكمة الشركات والامتثال والعمل الجماعي ومكافحة غسيل الأموال وإنفاذ القانون الجنائي واسترداد الأصول المسروقة، أن إيران من بين 146 بلداً ما زال الأخطر في مجال أنشطة غسيل الأموال.

وقد احتلت طهران منذ عام 2012 المرتبة الأولى في مؤشر "بازل" ما عدا العام 2013 الذي احتلت فيه أفغانستان المركز الأول، ووفق التقرير احتلت إيران المرتبة الثانية.

إيطاليا

نائب البرلمان الإيطالي "نيكولا تشيراتشي" قال، "بعد التغييرات الحاصلة في الإدارة الأمريكية الحاكمة انتهت سياسة المداهنة مع النظام الإيراني المتطرف. نحن نطالب بصرامة بإدراج قوات الحرس في قائمة المنظمات الإرهابية فمن الضروري فرض العقوبات لأنها تؤدي إلى تجفيف المصادر المالية للمجموعات الإرهابية من أمثال حزب الله و سائر المجموعات المليشياوية في العراق واليمن".

من جهتها، قالت صحيفة "البوست" الإيطالية، إن قطر تعقد الأزمة القائمة مع الدول العربية المكافحة للإرهاب وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات، وذلك بعد قرار إعادة سفيرها في إيران، واستعادة العلاقات الدبلوماسية مع طهران، وكأنها لا ترغب في وضع نهاية للأزمة الحالية.

هولندا

اندلعت بوادر أزمة هولندية إيرانية على آثر اغتيال المناضل أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بالعاصمة السياسية الهولندية لاهاي، والذي تم اغتياله أمام منزله.

ومن جانبها طالبت السلطات الهولندية بلهجة غاضبة، رد من السفارة الإيرانية علي الاتهامات الموجهة إلى إيران من أبناء الجالية الاحوازية ومنظمة حزم، بأنها أرسلت من قتل زعيم  حركة النضال، ولكن السفارة رفضت الرد أو الادلاء بأي معلومات حول الحادث، واكتفت ببيان ولم تنكر فيه علاقتها بالحادث ومازالت أصابع الاتهام داخل المملكة الهولندية تشير للدولة الإيرانية.

لبنان وأزمة الحريري

أثار خبر استقالة رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، والذي أعلنه 4 نوفمبرمن المملكة العربية السعودية،  جدلا واهتماما عالميا كبيرا، وعن ذلك  قال الحريري في خطاب تلفزيوني من المملكة العربية السعودية إن المناخ الحالي في لبنان يذكره بالمناخ قبل محاولة اغتيال والده رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري في عام 2005. وأنه "لديه شعور بأن  هناك مؤامرة تحاك ضده وأن حياته في خطر".

كما قال الحريري في خطاب الاستقالة إن إيران "تطاولت على سلطة الدولة وأنشأت دولة داخل الدولة وأصبح لها الكلمة العليا". واتهم حزب الله، المشارك في الحكومة، بـ"فرض أمر واقع بقوة سلاحه".

الاستمرار في تجنيد الأطفال

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش أن الحرس الثوري الإيراني جند أطفالا مهاجرين في عمر الـ 14 أحيانا للقتال في سوريا، الأمر الذي وصفته المنظمة بأنه جريمة حرب.

ووفق المنظمة فإن أولئك الأطفال قاتلوا ضمن "لواء فاطميون"؛ وهي جماعة مسلحة أفغانية حصرا مدعومة من إيران، وحاربت إلى جانب القوات الحكومية في الصراع السوري.

إدانات دولية

النظام الإيراني مدان من المجتمع الدولي ومن الأمم المتحدة بسبب انتهاكه لحقوق الإنسان ودعمه للإرهاب، وهو الأمر الذي يؤكده تقرير الجمعية العامة .

وحسب التقارير الدولية، تجاوزت الإعدامات في إيران ألف إعدام في السنة، أي بمعدل 3 إعدامات في اليوم الواحد، وارتفعت وتيرة هذه الإعدامات، وقد صادقت المحكمة العليا الإيرانية على أحكام إعدام 27 من علماء الطائفة السنية، دون أي أسباب تبرر مثل هذه الأحكام.


اضف تعليق