المغرب في 2017.. أكثر أمانًا واستقرارًا


٢٥ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٣٨ م بتوقيت جرينيتش

كتب - حسام عيد

جاء عام 2017 جيدًا في مجمله على المغرب، حيث شهدت البلاد تحسنًا في الأوضاع الأمنية والاقتصادية.

الأقل تضررًا من الإرهاب

احتل المغرب المرتبة 123 من أصل 163 بلدًا في مؤشر الإرهاب العالمي، وذلك حسب ما كشف عنه معهد الاقتصاديات والسلام الأسترالي في تقريره الأخير لسنة 2017، وهو ما يجعل المملكة من البلدان الأقل تضررا من الهجمات الإرهابية بنسبة 0.077%.

وأظهرت المغرب على أرض الواقع قدرتها على مواجهة التهديد الإرهابي، حيث نجحت في تفكيك العديد من المجموعات الإرهابية المرتبطة بالشبكات الدولية لتنظيم "داعش"، و"القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".

وتمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية خلال 2017، من تفکیك 9 خلايا إرھابیة، وإيقاف 186 إرھابیا مفترضا، واعتقال 20 شخصا عادوا إلى المغرب بعد المرور بإحدى بؤر التوتر. وتقدم هذه الإحصاءات الدليل على الأهمية المحورية للمكتب المركزي للأبحاث القضائية في مجال مكافحة الإرهاب.

تحسن الاقتصاد

قال صندوق النقد الدولي إن النمو الاقتصادي للمغرب خلال 2017 ارتفع، ومن المتوقع أن يصل إلى 4.4% بفضل الانتعاش الكبير المسجل في الأنشطة الفلاحية؛ بينما يظل النشاط غير الزراعي ضعيفاً.

وعلى الرغم من أن الصندوق أشاد بالإصلاحات الاقتصادية التي أقدم عليها المغرب خلال السنوات الأخيرة، إلا انه أشار إلى أن  المخاطر الاقتصادية تبقى مرتفعة في المغرب، وترتبط أساساً بإشكالية النمو في البلدان المتقدمة والناشئة والتوترات الجيوسياسية بالمنطقة، وتقلبات أسعار الطاقة والأسواق العالمية.

وأوضح صندوق النقد الدولي إن التحرير التدريجي للعملة المغربية جيد، كون أنه سيمكن الاقتصاد الوطني من امتصاص الصدمات الخارجية والحفاظ على التنافسية.

كما ارتفع الاحتياط النقدي الأجنبي نحو 300 مليون دولار شهرياً خلال النصف الثاني من السنة، ليبلغ 25.4 مليار دولار في الأسبوع الأخير من نوفمبر بنسبة قدرت بنحو 0.6% من أسبوع لآخر.

انتعاش السياحة

تواصل السياحة المغربية انتعاشها التصاعدي للعام الثالث على التوالي، مدفوعة بارتفاع كبير في أعداد الوافدين الأجانب، وتحسن في الإيرادات المقدّرة بنحو 60 مليار درهم (نحو 6.4 مليار دولار)، وزيادة في حركة النقل الجوي وخدمات الفنادق.

وأفاد المرصد المغربي للسياحة، بأن المغرب استقبل نحو 10 ملايين زائر في الأشهر العشرة الأولى من السنة، بزيادة 9% عن نسبتها قبل سنة. واحتل الفرنسيون المرتبة الأولى ليبلغ عددهم 1.35 مليون سائح، تلاهم الأسبان 575 ألفاً، ثم البريطانيون 403 آلاف والألمان 268 ألفاً. وزاد أيضاً عدد السياح الإيطاليين والبلجيكيين والهولنديين.

التصدي للهجرة غير الشرعية

أعلنت الحكومة المغربية إحباط 55 ألف محاولة للهجرة غير الشرعية عبر أراضيها إلى أوروبا، وتفكيك أكثر من 100 شبكة لتهريب البشر، خلال العام 2017.

وكانت وزارة الداخلية اتخذت تدابير أمنية لمحاربة شبكات تهريب البشر، ترتكز على حماية ومراقبة الحدود، وتقوية مراقبة الشواطئ للحد من أنشطة القوارب المستخدمة في تهريب المهاجرين غير الشرعيين.

واستقبلت المغرب نحو 26 ألف طلب للتسوية وضعية المهاجرين غير القانونيين خلال 2017، بحسب بيانات رسمية.

منصات التواصل الاجتماعي.. سلطة خامسة

شكلت منصات التواصل الاجتماعي في المغرب خلال العام 2017، فضاءً واسعًا لنقل مشاكل مواطنين، وكشف وقائع فساد أخلاقي واجتماعي دفع السلطات للتحرك والتفاعل، ما جعلها تشكل "سلطة خامسة".

وعلى مدار العام الجاري نقلت مواقع التواصل مقاطع فيديو عن معاناة سوريين كانوا عالقين عند الحدود بين المغرب والجزائر، وفتاة الحافلة بالدار البيضاء التي تعرضت للتحرش الجنسي؛ والقاصر الذي اعتدى على الأستاذ داخل القسم، واحتجاجات حراك الريف.


اضف تعليق