أبرزهم أوباما وتميم.. سياسيون تراجع الاهتمام بهم في 2017


٢٧ ديسمبر ٢٠١٧ - ١١:١٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - عاطف عبد اللطيف

بعضهم حصل على لقب رئيس "سابق" وآخرون تسببت سياساتهم وقراراتهم في تراجع مكانتهم وشهرتهم عالميًا، إنهم بعض أشهر رجال السياسة في العالم الذين حظوا بانتقادات واسعة وتراجع الاهتمام بهم في الآونة الأخيرة..



باراك أوباما.. المتقاعد الفيدرالي

خروجه من البيت الأبيض جعل منه متقاعدًا فيدراليًا، ليحل بدلاً منه دونالد ترامب، رئيسًا للولايات المتحدة إثر نجاحه في الانتخابات الأمريكية.



فرانسوا أولاند.. وصداقات واسعة

ما زال الرئيس الفرنسي السابق يتمتع بعلاقات واسعة وصداقات مع زعماء ورؤساء المنطقة العربية وكسب احترام العالم، رغم الخروج من قصر الإليزيه وتولي الشاب إيمانويل ماكرون الرئاسة.



ديفيد كاميرون.. خارج الحسابات

أصبح خارج الحسابات السياسية في بريطانيا بعد خسارته الانتخابات، إلا أنه سيترأس صندوق استثمار (بريطاني - صيني) بقيمة 750 مليون جنيه استرليني لتعزيز العلاقات التجارية بين المملكة المتحدة والصين مع قرب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.



مسعود بارزاني.. الحالم بالانفصال

فشل حلمه بانفصال إقليم كردستان عن العراق وسط موقف شبه موحد عربيًا ودوليًا، رافض لانفصال الإقليم عن الوحدة العراقية.



كارليس بوغديمون.. وأحلام كتالونيا المؤجلة

انفصال كتالونيا حلم ضاع من كارليس بوغديمون رئيس الكاتالوني السابق، الذي أعلن عن نيته البقاء في بلجيكا، من دون أن يستبعد العودة بعد الانتخابات، ويطمح خلالها بوغديمون في استعادة منصبه، ويعيد الحياة إلى "الحكومة الانفصالية".



جاكوب زوما.. المحاصر باتهامات الفساد

يواجه حاليًا اتهامات بالفساد وواجه في الفترة الأخيرة أكثر من تصويت لسحب الثقة منه في البرلمان. ويستعد حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب أفريقيا لاختيار رئيس جديد خلفًا لجاكوب زوما البالغ من العمر 77 عامًا، والذي سيستمر في رئاسة البلاد حتى الانتخابات العامة في عام 2019، ويدعم زوما زوجته السابقة دلاميني البالغة من العمر 68 عامًا للمنصب.



تميم بن حمد.. داعم الإرهاب

تسبب في فرقة عربية بسياساته المعادية للدول العربية والخليجية ما أسهم في نشر الفوضى ودعم الإرهاب في بلاد كثيرة وتقريبه لجماعات إرهابية وإيوائه لمتطرفين دوليين.


الكلمات الدلالية سياسيون في 2017

اضف تعليق