جولة في فضاء 2017


٢٨ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٩:٥٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - أسماء حمدي

ما بين تأكيد جديد لنظرية النسبية لآينشتاين واكتشاف كواكب مشابهة للأرض ونجوم تمنح الذهب، حمل لنا العام 2017 العديد من المفاجآت المذهلة فيما يتعلق بالفضاء الخارجي الذي يبدو أن أسراره لا زالت في حاجة للكشف والتنقيب.


في 7 فبراير تم اكتشاف نجم أبيض نابض غامض، وهو أول نجم معروف من نوعه، ويبعد عنا 380 سنة ضوئية





في 22 فبراير اكتشف علماء الفلك سبعة كواكب خارجية مشابهة للأرض، قد تكون جميعها في المنطقة القابلة للسكن، وتدور حول النجم ترابيست-1، وهو نجم بارد قزم أكبر قليلا من المشتري وتبعد عن الأرض 40 سنة ضوئية.




في 27 مارس اكتشف علماء من أستراليا أضخم الآثار لأقدام ديناصور بطول يبلغ 1.7 متر.




في 1 أبريل اكتشف علماء الفلك ثالث موجة جاذبية، مما يدعم أكثر نظرية النسبية العامة التي قدمها ألبرت آينشتاين سنة 1916.




في 5 يونيو اكتشف علماء فلك من جامعة ولاية أوهيو وجامعة فاندربيلت، كوكبا شديد السخونة لدرجة أن حرارته تفوق حرارة معظم النجوم، حيث تصل إلى 4600 كلفن (4326 درجة مئوية)، وأطلقوا عليه اسم كيلت-9بي.




في 12 أغسطس اكتشف العلماء 91 بركانا على عمق كيلومترين تحت صفيحة الجليد الغربية للقطب الجنوبي، مما يجعلها أكبر منطقة بركانية على الأرض.




في 16 أكتوبر أعلن علماء الفيزياء الفلكية أنهم تمكنوا بفضل الموجات الثقالية من رؤية اصطدام نجمين نيوترونيين، على بعد 130 مليون سنة ضوئية عن كوكب الأرض، وهي الظاهرة المسؤولة عن تكون الذهب.




في 6 ديسمبر علماء الفلك يعلنون عن اكتشاف أبعد "كويزار" معروف على الإطلاق، والذي يضم ثقبا أسود هائلا يبعد عنا 13 مليار سنة ضوئية.




الكلمات الدلالية الفلك حصاد 2017

اضف تعليق