مصطلحات سياسية.. ماذا تعرف عن "الدعم اللوجستي" أشكاله أنواعه ومميزاته؟


١٧ يوليه ٢٠١٧ - ٠٧:٤٠ ص بتوقيت جرينيتش

حسام السبكي

تمر على مسامعنا ونقرأ بأعيننا كل يوم العديد من المصطلحات السياسية، والتي توردها وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية أيضًا، بعضها يكون مفهوم وواضح من سياق الأخبار أو البرامج المعروضة، والبعض الآخر يكون غامضًا وعصيًا على الاستيعاب، ومن خلال تلك السلسلة المتواصلة بإذن الله، نستعرض أهم المصطلحات السياسية الواردة في وسائل الإعلام وتاريخ تداولها وأهم تفاصيلها.

الدعم اللوجستي

يعتبر مصطلح "اللوجستية"، واحدًا من المفاهيم القديمة، فهي تُعرف باللغة الإنجليزية باسم " Logistic"، وهو مشتق من اللغة الإغريقية القديمة، وهي بشكلٍ عامٍ تستخدم في مجال العلوم العسكرية والحياة الحربية، وذلك خلال وضع الخطط الحربية للهجوم، أو الدفاع عن المعسكرات المملوكة للدول، وذلك للدول التي تخوض حروبًا ضد دول أو جماعات مسلحة أخرى، ففي معجم "أوكسفورد" للغة الإنجليزية، يُعرف "الدعم اللوجستي" كونه واحدًا من فروع العلوم العسكرية، المختصة بتدبير ونقل والحفاظ على المواد والأفراد والوسائط".

ولـ "اللوجستية" تعريف آخر في المجال الإداري، فهو يُعرَّف على أنه فن من الفنون الإدارية، الهادفة إلى متابعة جملة من العمليات، عبر تزويدها بالمعلومات اللازمة، حتى تتم بشكلٍ صحيحٍ، كما تُعرَّف "اللوجستية" كذلك على أنها فرعٌ من الفروع الإدارية المُساندة، والتي تتابع مجمل العمليات التجارية، من صادرات وواردات لمنشأة بعينها، وذلك بناءًا على مجموعة من المعلومات والمعطيات والبيانات، التي يتم الاعتماد عليها في الواقع العملي، بغرض ضمان نجاح تحقيق الأهداف التي يتم إعدادها بشكلٍ مسبق.

مميزات اللوجستية

فاللوجستية، تعتمد بشكلٍ عامٍ، على مجموعة من المميزات، التي ترتبط بطبيعة العمل الخاصة بها، سواء أكان ذلك على مستوى دولة، أو منشأة، أو على مستوى بيئة أعمال مصغرة، أما عن أهم مميزات "اللوجستية" فتتمثل في:

* دراسة مدى القرب من الأماكن الحيوية والهامة، والتي تسهم في تزويد الدولة أو المنشأة بالموارد اللازمة.

* تحديد وسائل الاتصال والنقل المحتملة، والتي قد يتم استخدامها في التواصل مع كافة الأطراف الأخرى، أو بغرض الحصول على الموارد المناسبة.

* كما تسهم اللوجستية في إعداد دراسة شاملة حول القدرة الاقتصادية المعينة على تطبيق المهمة المطلوبة، أو إنجاز العمل.

* وتشارك اللوجستية في تطوير الطرق الخاصة والمتاحة للحصول على المعلومات.

* ترتبط اللوجستية أيضًا بوظيفة التخطيط، بصفتها واحدة من الوسائل المساعدة له.

أنواع اللوجستية

على مدار التاريخ البشري، تنوع الفكرى اللوجستي في العديد المجالات، والتي توزعت بين مجالين، هما اللوجستية العسكرية، وهي الأشهر حتى على مستوى تغطيات وسائل الإعلام المختلفة، واللوجستية الإدارية.

اللوجستية العسكرية

إذن البداية مع اللوجستية العسكرية، والتي تعد واحدة من أقدم اللوجستيات المعروفة في العالم، فهي ترتبط بشكلٍ أساسي بالأفكار، والقواعد العسكرية التي تقوم على تنظيم عمل الجيوش خلال الاستعدادات الخاصة بالعمليات القتالية أو الدفاعية، وترتبط اللوجستية العسكرية بشكلٍ عامٍ، بخطة محكمة، تقوم على الحصول على المعلومات حول طبيعة جيوش الأعداء، وكيفية وصول الإمدادات له، وعن عدد الأسلحة الحربية التي يقوم باستخدامها أثناء العمليات القتالية المختلفة، وتوفر اللوجستية العسكرية أيضًا، معلوماتٍ جغرافية وإحداثيات دقيقة، حول المناطق المتوقع أن تشهد حدوث اشتباكات بين الجيشين، وكذلك طبيعة التضاريس الجغرافية المحيطة بالمنطقة بأكملها.

ويعود الاهتمام بمجال اللوجستية العسكرية إلى الأفكار العسكرية القديمة، وهو ما بدا واضحًا خلال الحروب العالمية التي انطلقت مع بداية القرن العشرين للميلاد، حيث اعتمدت الدول المتحاربة خلالها على جملة من اللوجستيات التي لم تقم على أساس خطة واحدة فقط، بل على أكثر من خطة بديلة، وعليه يكون الاعتماد على التفكير اللوجستي بصفته وسيلة من أهم الوسائل العسكرية.
وعلى ذكر اللوجستية في المجال العسكري، فالأحداث التاريخية، ترجع أسباب الخسارة البريطانية خلال حرب الاستقلال الأمريكية، وكذلك خسارة الإيطالي "إروين رومل" في الحرب العالمية الثانية، تتعلق بشكلٍ كبيرٍ بفشلٍ "لوجستي"، فيما يُعد القادة التاريخيون "هانيبال باركا"، و"الكسندر المقدوني"، والبريطاني " دوق ويلنتجون" من أنجح القادة والعباقرة اللوجستيون.

اللوجستية الإدارية

تعتبر اللوجستية الإدارية، نمطًا أو نوعًا مستحدثًا من اللوجستيات، والتي أمكن استخدامها في قطاعات الأعمال التجارية والخدمية، حيث تهتم الشركات والمؤسسات، في تلك القطاعات بتوفير جملة من اللوجستيات، والتي تضمن لها تطبيق عملها بأسلوبٍ صحيحٍ، الأمر الذي يسهم في تحقيق الأرباح المناسبة في سوق العمل الذي تتواجد فيه.

واللوجستية الإدارية، تعتمد في الأساس على تطبيق مساعدة الإدارة عبر متابعة كافة الإجراءات الداخلية في المنشأة، ثم متابعة جميع الأمور المرتبطة بطبيعة العمل الخاصة بها، من عملاء، ومندوبي مبيعات، وموردين، وغير ذلك، ولذلك ساهمت اللوجستية الإدارية على نحوٍ إيجابي في نمو الكثير من الشركات التي اعتمدت على مجموعة من السياسات التسويقية والمهنية المناسبة في إدارة عملها.


اضف تعليق