خزائن تحمي من "الهجوم النووي".. منها "يوم القيامة"


١٣ سبتمبر ٢٠١٧ - ١٠:٢١ ص بتوقيت جرينيتش

هدى إسماعيل

 ليست الأموال فقط التى يتم الاحتفاظ بها داخل البنوك بل هناك الكثير من الأسرار والكنوز الثمينة التي يتم إيداعها في حصون تحت حراسة مشددة نذكر منها.

قلعة فورت نوكس




قلعة "فورت نوكس" هي الخزانة الرئيسية لاحتياطي الذهب في الولايات المتحدة الأمريكية، تم إنشاؤها عام 1936 في ولاية "كنتاكي" على مساحة 110 ألف فدان.

وهي حصن بولاية كنتاكي فيه مركز القوات المدرعة للجيش الأمريكي، ويشتمل هذا المركز على مدرسة المدرعات وهيئة سلاح المدرعات ومكان ودائع الذهب ومركز التدريب على سلاح المدرعات وتعتبر القلعة أكثر المباني حراسة في العالم، حيث يوجد عليها حراسة مشددة مع جدران من الجرانيت الصلب والخرسانة المسلحة ومحاط بسياج من الصلب، ومحاطة بأربعة أسوار، اثنان منها مكهربان، ومن يحاول تخطي هذه الأسوار يدخل في متاهة من الأبواب المغلقة حتى يصل للباب الأساسي الذي يزن 22 طناً، ويوجد خلفه 30 ألف جندي من معسكر "فورت نوكس" العسكري.

المبنى محاط بمعسكر حربي أمريكي هائل يتكون من جيش من الحراس مهمتهم حراسة المبنى على مدار الساعة وبدأ نقل شحنات الذهب الأولى تدريجيا خلال الفترة من يناير إلى يوليو 1937 وذلك من نيويورك وفيلادلفيا إلى القلعة في القطار وتحت حراسة مشددة.

وتشير الإحصائيات إلى أن الذهب الموجود في الخزانة، يمثل 3% من نسبة الذهب المستخرجة في التاريخ، كما تم الاحتفاظ في القلعة خلال الحرب العالمية الثانية بوثائق مهمة كالدستور الأمريكي وإعلان الاستقلال وخطبة جتسبيرج للرئيس لنكولن، وتم فتح أبواب "فورت نوكس" لأول مرة في عام 1974، وسمح لأعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي وعدد من الصحفيين بدخولها ورؤية احتياطي الذهب.

خزينة يوم القيامة




هو بنك بذور آمن يقع في الجزيرة النرويجية سبتسبرجن، الواقعة في المحيط المتجمد الشمالي، وقد بني على عمق 390 قدماً في باطن جبل، وعلى ارتفاع 426 قدماً فوق مستوى سطح البحر.

تم افتتاحه، رسميا في العام 2008، ويعتقد أن فيه حوالي 1.5 مليون عينة بذور منفصلة من المحاصيل الزراعية ، تنفق النرويج على بنك البذور وتمتلكه فعلياً، ولكن منظمة (Global Drop Diversity Trust) تقوم برعاية البذور التي تم تجميعها.

فالقبو يضم مجموعة متنوعة من عينات بذور النباتات في كهف تحت الأرض لعدم تلفها، والحفاظ عليها خلال الأزمات الإقليمية أو العالمية على نطاق واسع، ولذلك يلقب البنك بخزينة "يوم القيامة".

ويتكون البنك من 3 غرف، كل غرفة يمكنها تخزين 1.5 مليون عينة من البذور.

والسبب في اختيار هذا الموقع دون غيره هو بعده الجغرافي الذي يجعل البيئة المحيطة به متجمدة، وهو بمثابة تبريد طبيعي للمنشأة للحفاظ على النباتات، كما أن هذا الموقع مستقر جيولوجيا.

البذور توضع داخل أكياس ألمنيوم بثلاث طبقات، وتوضع عليها رموز لتدل على بنك الجينات والحبوب القادمة منه.

عندما تصل صناديق البذور إلى القبو، لن يعود بالإمكان نقلها إلى مكان آخر، سوى إلى الجهة التي أرسلتها، وبالفعل، في أواخر عام 2015، طلب باحثون من منطقة الشرق الأوسط بذورا مقاومة للجفاف، لتعويض ما فقد منها في بنك تخزين للبذور قرب مدينة حلب السورية، الذي دمر جزئيا أثناء الحرب وتحول مقره إلى بيروت.

تقول "بنتي نافيردال"، مسؤولة في قبو البذور العالمي:" يصلنا إنذار إذا كان هناك شخص ما يحاول القيام بعملة كسر أو شيء من هذا القبيل، لكن هذا لم يحدث أبدا، لا أستطيع تخيل شخص يحاول اقتحام القبو، ليس لدينا هذا النوع من الجرائم هنا".


بنك الاحتياطي الفيدرالي




يعتبر البنك الفيدرالي الأمريكي بما يملك من أدوات وسياسات من أكبر المؤسسات المالية وزنًا على مستوى العالم من حيث القوة والتأثير من خلال سياساته المتبعة.

تأسس في العام 1913، وهو جهة غير حكومية وتعيين رئيس البنك لا يتم مباشرة عن طريق رئيس الولايات المتحدة بل تقدم له بعض أسماء المرشحين من قبل مجلس الاحتياط الفيدرالي ليختار أحدهم.

يقع هذا البنك على عمق 80 قدماً تحت الأرض، وتحيط به الصخور الصلبة، وله باب من الحديد يزن حوالي 90 طناً، وهذا البنك مزود بحراسة كبيرة حتى أنه توجد به مجموعة من خبراء الرماية لحراسة الموقع، وتحفظ فيه حوالى 540 ألف بليون من السبائك الذهبية.

جبل الشايان




هو المكتب الأكثر أمانًا في العالم، مدفون تحت الأرض بعمق 609 أمتار، حيث يتم ضخ الهواء من الخارج ليتمكّن الموظفون من التنفس، ويعد الهواء الأكثر نقاء في العالم لأنه تتم معالجته من أية مركبات حيوية أو كيميائية أو نووية.

يقع في كولورادو، وهو قبو لسلاح الجو الأمريكي خلال الحرب الباردة، ولا يزال على أهبة الاستعداد في وقتنا الحالي، له أبواب وزنها 25 طناً، بحيث يمكنها أن تتحمّل انفجار 30 طنا، ولذلك فهي مقاومة حتى للتفجيرات النووية الضخمة.

قبو بانهوف




يضم في داخله الخوادم التي كانت تزوّد موقع "ويكيليكس"، والحواسيب التي كان يستخدمها الصحفي الأسترالي والناشط في موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج في تسريب المعلومات، هذا القبو النووي السابق مدفون تحت الأرض بعمق 30 مترًا في شوارع ستوكهولم، يملكه مزوّد الإنترنت السويدي بانهوف.

تصل سماكة الباب لـ45 سم. تعمل الخوادم بمولدات احتياطية أي يمكنها العمل لأسابيع في ظل انقطاع الكهرباء، المعلومات في الداخل محمية بشكل كبير حيث لا تستطيع الحكومة الأمريكية الوصول إليها.


خزنة كوكاكولا السرية

تحفظ شركة كوكاكولا وصفتها السرية في صندوق منيع، معروض بشكل دائم في متحف "world of coca cola"، في مدينة جورجيا بالولايات المتحدة حيث يقع مقر الشركة، وتنفي الشركة الأم حتى يومنا هذا رغم وجود شركات كبرى منافسة لها أن تكون التركيبة السرية الأصلية لمشروبها قد تسربت أو أعلنت على الملأ.

وأكدت أن الطريقة المتميزة لإعداد مشروبها الشهير لا تزال سرًا حتى بعد مرور 129 عاما، وتقول الشائعات: إن اثنين فقط من المديرين بالشركة يعرفون الوصفة السرية للمشروب الأول في العالم.



الكلمات الدلالية خزنة حصون

اضف تعليق