تاكسي الجيران.. مصري يبتكر وسيلة آمنة لنقل الأهالي ومواجهة التكاتك


٠٢ يناير ٢٠١٨ - ١٠:٢٩ ص بتوقيت جرينيتش


كتبت - سهام عيد

مع انتشار عربات "التوك توك" في مصر، استخدمها البعض في العديد من الجرائم كالخطف والسرقة وترويج المخدرات، ووصلت إلى القتل أحيانًا، الأمر الذي دفع أحمد محمد إلى إطلاق مبادرة جديدة من خلال سيارته الخاصة لحماية أهله وجيرانه.

رأى أحمد أن عربات "التوك توك" أصبحت ظاهرة خطيرة تهدد جيرانه نظرًا لعدم التزام قائديها -ومعظمهم من الأطفال حديثي السن- بقواعد السير والمرور، فأطلق مبادرة "مشوارك"، وهي خدمة توصيل داخل المنطقة التي يسكن فيها "حدائق حلوان" بسعر رمزي.




"المنطقة دي كانت من أرقى المناطق في حلوان عمومًا، وكان فيها أشجار وهدوء، ولكن مع انتشار بعض التكاتك، أصبح الموضوع فيه جزء من الفوضى العارمة شوية، وبقى فيه مشاكل كتير أوي بتواجهنا"، هكذا قال أحمد.

فكر الشاب العشريني في حماية جيرانه قبل أن يفكر في الربح المادي العائد عليه، وخصص سيارته لتوصيلهم في أي مكان داخل المنطقة بـ5 جنيهات فقط.




 تفاعل معه كثير من الشباب في المنطقة، وانتشرت الفكرة من سيارة واحدة إلى ثلاث سيارات ثم ست سيارات حتى وصل العدد إلى 15 سيارة، وجميع السائقين من سكان المنطقة.

"بدأت أنشر الفكرة على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة مجموعات منطقة حدايق حلوان، وأخدت صدى كويس جدًا، والناس رحبت بيها، وبدأنا فعليا في التنفيذ"، قال أحمد.




أهالي المنطقة رحبوا بالفكرة لسعرها الاقتصادي من جانب، ولعنصر الأمان من جانب آخر، " عاملين سعر موحد لداخل الحدايق 5 ج فقط، بنساعد أهالينا، وفي نفس الوقت حاجة أمان، لما بيركب معانا حد من المنطقة، هو بيكون عنده ثقة إنه راكب مع حد من جيرانه فبتختلف معاه جدًا 180 درجة، ودي كانت إحدى النقاط المميزة" هكذا أضاف أحمد.

يشترط الشاب العشريني للمشاركة في مشروعه، أن يكون قائدو السيارات من المنطقة ذاتها ويقدم خدماته للأهالي، وأن تكون السيارة التي يعمل عليها ملكا خاصا له، حتى تتحقق جودة الخدمة، ويتفادى الوقوع في المشاكل أو السواقة المتهورة.

تعتمد الخدمة التي يقدمها أحمد على الهاتف فقط، كما يستعد لنقل الفكرة في أكثر من منطقة مع الحفاظ على شروطها الأساسية بحيث يكون السائق الذي يعمل بها من سكان المنطقة أيضا.




عماد الجوهري، أحد السائقين المشاركين في خدمة "مشوارك"، أعرب عن سعادته بالمشاركة بها لأنه من أشد أعداء التوكتوك ويعتبره "ظاهرة عشوائية".

أضاف الجوهري: "سواقين التكاتك لا يفقهون أي شيء في السواقة، وماشيين بالدراع مفيش حاجة اسمها قانون، ماشيين كدا بدماغهم".

 فيما أكدت مدام ناني -إحدى سكان المنطقة ومستخدمي الخدمة- أن المنطقة أصبحت عشوائية، وانتشرت بها الجرائم بعد انتشار التكاتك بها حيث يعمل بها سائقون من خارج المنطقة ولا أحد يعرفهم.

تشيد ناني بخدمة "مشوارك"، مؤكدة أنها تحقق لها الأمان وتفضل أن تركب مع سائق تعرفه بدلًا من آخر غريب، فضلًا عن سعرها الاقتصادي.


الكلمات الدلالية مشوارك تاكسي الجيران التوكتوك

التعليقات

  1. Bssel ٠٢ يناير ٢٠١٨ - ١١:١٢ ص

    ممتاز

اضف تعليق