ماراثون الانتخابات الرئاسية في مصر ينطلق في وجه التطرف


٠٣ يناير ٢٠١٨ - ١٠:٤٨ ص بتوقيت جرينيتش


كتبت - سهام عيد

في الوقت الذي يترقب فيه الجميع انطلاق ماراثون الانتخابات الرئاسية في مصر، أقر الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الثلاثاء، تمديد حالة الطوارئ لثلاثة أشهر أخرى، لمواجهة أخطار الإرهاب وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد.

جاء ذلك تزامنًا مع كشف الهيئة الوطنية للانتخابات، موعد الجدول الزمني للانتخابات في الإثنين المقبل 9 يناير الجاري.

وفقًا للمستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، والمتحدث الرسمي باسم الهيئة، فإن المؤتمر سيتم الكشف فيه عن الجدول الزمني، وموعد دعوة الناخبين للاقتراع، وموعد فتح باب الترشح، وإجراءات وشروط الانتخابات، والسقف العام للإنفاق على الدعاية، والبت في التظلمات والطعون الانتخابية، ومواعيد الاقتراع للمصريين في الداخل والخارج، وكذلك تحديد موعد إعلان النتائج في الجولة الأولى والإعادة.





تمديد الطوارئ للمرة الثالثة

تعد هذه المرة الثالثة التي يتم فيها تمديد حالة الطوارئ في مصر، حيث كانت الأولى في 10 أبريل 2016، عقب تفجير كنيستي الإسكندرية وطنطا، وانتهت في 10 أكتوبر 2016، وتم تمديدها ثانية لمدة ثلاثة أشهر في 13 أكتوبر، وتنتهي في الـ13 من الشهر الحالي.

بحسب المادة الثالثة في الدستور المصري، يفوض رئيس مجلس الوزراء في اختصاصات رئيس الجمهورية المنصوص عليها في القانون رقم 162 لسنة 1958 بشأن حالة الطوارئ.

وفي المادة الرابعة يعاقب بالسجن كل من يخالف الأوامر الصادرة من رئيس الجمهورية، كما تضمنت المادة الخامسة بأن يعمل بهذا القرار بعد موافقة مجلس النواب (بأغلبية الثلثين).

إعلان  تمديد "حالة الطوارئ" في مصر أثار الكثير من الجدل مؤخرًا بشأن دستوريته من جانب، وبشأن الهجمات الإرهابية التي لا تزال تهدد حياة المواطنين من جانب آخر، وكان آخرها استهداف كنيسة مارمينا بحلوان، فضلا عن مخاوف البعض من ترهيب الناخبين.




صلاحيات واسعة

يمنح القانون المنظم لحالة الطوارئ في مصر صلاحيات واسعة للسلطة التنفيذية منها وضع قيود على حرية الاجتماع والانتقال ومراقبة الصحف، والاستيلاء على أي منقول أو عقار والأمر بفرض الحراسة وإخلاء بعض المناطق أو عزلها.

في المقابل، لم تشاهَد في شوارع القاهرة أو غيرها المدن الكبرى أي نقاط تفتيش غير معتادة لقوات الأمن أو القوات المسلحة، بحسب شبكة التلفزيون البريطاني "بي بي سي عربي".

ويستثنى من ذلك بعض المناطق في شمال شبه جزيرة سيناء التي يفرض فيها حظر تجوال ليلي منذ عام 2015 في إطار مساعي السلطات لكبح جماح العنف هناك.




رابع انتخابات رئاسية

تعد الانتخابات الرئاسية المصرية المقبلة، هي رابع انتخابات رئاسية تعددية في تاريخ مصر، وثالث انتخابات رئاسية بعد ثورة 25 يناير، ومن المتوقع اجرائها في الفترة ما بين 8 فبراير 2018 حتى 8 مايو 2018.

المرشحون المحتملون

حتى الآن لم يعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي رسميًا عن نيته في الترشح لفترة رئاسية جديدة، إلا أنه أبدى عن رغبته في استجابة مطالب الشعب إذا طالبه بذلك، بالإضافة إلى رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق، والمحامي الحقوقي خالد علي.


بالرغم الجدل المثار بشأن حالة الطوارئ في مصر، إلا أن إعلان موعد الانتخابات الرئاسية يعد رسالة إيجابية بأن مصر تسير على الطريق الصواب، وتحقق نتائج ملموسه في حربها ضد التطرف والإرهاب.



اضف تعليق