ماسبيرو (2).. رؤية للتطوير


٠٣ يناير ٢٠١٨ - ٠٦:٣٣ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – هيثم البشلاوي

انتهينا في الطرح السابق من استعراض الخلفية التاريخية لنشأة ماسبيرو كمدخل عام لتناول  رؤية التطوير ونستكمل الطرح باستعراض  تكوينه التنظيمي للوقوف على توصيف دقيق لإشكاليات الهيكل القائم  للاتحاد ومن ثم الخروج بمقترح التطوير  .
وقبل ان نبدأ أجعلونا نؤكد على الدوافع التي سوف نبنى عليها  رؤية التطوير المقترحة .
1-   ماسبيرو يمتلك بنية تحتية لتفعيل الرؤية المطروحة.
2-  مقترح التطوير يعمل على استثمار البنية الحالية لماسبيرو وليس الاحلال كامل لها .
3-  الحفاظ على حقوق العاملين وتحفيزهم للتطوير اولوية.
4-   امتلاك مصر لوكالة اخبار دولية هدف رئيسي للتطوير .
5-  دمج القنوات وعدم تشتيت الامكانيات هو آلية تنفيذ الطرح .

ثانيا :التكوين
هيكل اتحاد الإذاعة والتلفزيون

بداية لم يكن هناك  مرجعية ذات دلالة توضح اختصاصات الهيكل التنظيمي القائم بماسبيرو بشكل متكامل ولكننا قد حاولنا هنا استعراض التكوين التنظيمي للاتحاد ووزن وتوزيع القوى البشرية البالغ عددها 35 ألف عامل تقريبا موزعين على قطاعات الهيكل القائم ووفقا لما توفر لنا من معلومات وبيانات , فالقطاعات الأربعة المكونة للاتحاد عند تأسيسه (الإذاعة - التليفزيون- الهندسة – التمويل).

أنشق منها واستحدث عليها 8 قطاعات جديدة ليصل الهيكل الإداري لماسبيرو كما هو كائن أمامنا الآن إلى 12 قطاعًا فقد انشق من قطاع التليفزيون ثلاثة قطاعات وهي قطاع القنوات الإقليمية وقطاع القنوات المتخصصة وقطاع الأخبار وقد تم الاعتماد  فهذا الفصل على ضم قنوات التليفزيون المتشابهة في الهدف والمحتوى في  قطاعات منفصلة إداريا.

كما انقسم قطاع التمويل إلى قطاعين وهم قطاع الاقتصادي وقطاع الإنتاج وهناك قطاعات تم استحداثها بهدف الدعم الإداري للقطاعات السابقة كقطاع رئاسة الاتحاد وقطاع الأمانة العامة والأمن وقطاع مجلة الإذاعة والتليفزيون .
وحتى يتمكن لنا استعراض تكوين الهيكل القائم للاتحاد سنعمل على تقسيمة لثلاثة تصنيفات حسب مهمة واختصاص القطاعات المختلفة كالتالي:
1-قطاعات البث الإعلامي.
2- قطاعات معاونة.
3- شركات يملكها ومساهم بها الاتحاد.
4-الإطار المنظم لتكوين وهيكل ماسبيرو

 سنعمل ووفقا لتلك التقسيمات على استعراض تلك القطاعات بالتسلسل السابق ليتضح لنا مدى ترهل وتداخل الهيكل التنظيمي لماسبيرو.
1- قطاعات الامتياز الإعلامي 
وتتمثل تلك القطاعات في مجموع الشبكات صاحبة الامتياز الإعلامي  سواء المرئي ,المسموع ,الورقي ,الرقمي . ونستعرضها كالتالي: 
قطاع التلفزيون المصري:
 ويهدف لإنتاج البرامج التليفزيونية على القنوات الرسمية المصرية القناة الأولى والثانية والمصرية الفضائية، وذلك من خلال طاقم عمل يضم 7925 موظفًا من المخرجين والمذيعين والمصورين والمعدين والأعمال المعونة  
قطاع القنوات الإقليمية:
وهو قائم على إدارة شبكة  القنوات الإقليمية والاستديوهات التابعة لها، وإنتاج البرامج التي تبث من المحافظات والمتابعة للأحداث، وتقوم الشبكة  بتغطية المجتمعات المحلية ومعالجة كافة قضايا ومشكلات هذه الأقاليم، وذلك بالتعاون مع المحليات وكافة الأجهزة التنفيذية المعنية.
 وتتمثل في شبكة قنوات المحروسة القائمة حاليا بإجمالي عدد عاملين 3000 موظفاً ويبث من خلالها 6 قنوات منفصلة على الترددات الأرضية والفضائية وهي: 
 قناة القاهرة الكبرى: القناة الثالثة سابقا والتي بدأت البث في أكتوبر 1985من مبنى ماسبيرو وتعمل على تغطية الأحداث في القاهرة، الجيزة، القليوبية
قناة القناة: القناة الرابعة سابقا وبدأت البث في أكتوبر 1988 من الإسماعيلية لتغطي محافظات القناة الثلاث القناة بظهير بث يغطي محافظة الشرقية
قناة الإسكندرية: وعرفت سابقاً بالقناة الخامسة، بدأت إرسالها في 12 ديسمبر 1990 لخدمة محافظات (الإسكندرية، البحيرة، مطروح)، ويقع مقرها بمدينة الإسكندرية.
  قناة الدلتا: عرفت سابقاً بالقناة السادسة، بدأت إرسالها في مايو 1994 لخدمة إقليم الدلتا (الغربية، المنوفية، الدقهلية، كفر الشيخ، دمياط)، ويقع مقرها بمدينة طنطا
  قناة الصعيد :عرفت سابقاً بالقناة السابعة، بدأت إرسالها في يوليو 1994 لخدمة إقليم شمال الصعيد (بنى سويف، الفيوم، المنيا، أسيوط)، ويقع مقرها بمدينة المنيا.
  قناة طيبة :عرفت سابقاً بالقناة الثامنة، بدأت إرسالها في 16 يونيو 1996 لخدمة إقليم جنوب الصعيد (سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان)، ويقع مقرها بمدينة أسوان.

قطاع القنوات المتخصصة:
وتضم  الشبكة 8 قنوات لكل منها طابع خاص للمحتوى الذى تقدمة يعتمد على التخصصية الإعلامية في العرض ويقوم على هذا القطاع قرابة  1892موزعين على القنوات التي تصدرها وهى كتالي على سبيل السرد لا التفصيل:  
- قناة النايل دراما
- قناة نايل لايف 
- قناة نايل كوميدي
- قناة نايل سينما 
- قناة نايل سبورت
-  قناة نايل الأسرة
- قناة النيل الثقافية 
- قناة النيل التعليمية

قطاع الأخبار:
يعد هذا القطاع بمثابة العمود الفقري لإعلام الدولة الرسمي ويعبر عن التوجة العام للدولة وسياساتها الخارجية  ويقدم خدمة إخبارية على مدار الساعة من خلال نشرات الأخبار التليفزيونية وقناة النيل للأخبار وقناة النيل نيوز الناطقة باللغة الإنجليزية والفرنسية وقناة صوت الشعب التي كانت تغطى جلسات البرلمان المصري.  كما يبث من القطاع أذاعه راديو مصر ويصدر موقع أخبار مصر الإلكتروني وهذا القطاع يضم 1455عامل تقريبا في هيكلة المؤسسي.

قطاع الإذاعة:
وهو أقدم التقسيمات الإدارية في الاتحاد  ويضم  في هيكلة 5169 موظفا تقريبا ويعمل على  إدارة الشبكات الإذاعية وإنتاج البرامج الإذاعية من خلال فريق من المعدين والمخرجين والمذيعين سواء باللغة العربية أو بلغات مختلفة  وكان القطاع يبث الإذاعات التالية على أثير موجات الراديو وقد توقف بعضها وما زال البعض الآخر مستمر :
- إذاعة البرنامج العام ,اذاعة القران الكريم  
- إذاعة الأغاني المصرية - المتخصصة سابقا 
- إذاعة صوت العرب 
- إذاعة الشرق الأوسط 
- إذاعة البرنامج الثقافي - البرنامج الثاني سابق
- إذاعة الشباب والرياضة
- إذاعة البرنامج الموسيقى  
- إذاعة البرنامج الأوروبي
- الإذاعات الموجهة للخارج (ناطقة بالروسية والفرنسية والإنجليزية والعبرية)
- الإذاعة التعليمية
-الإذاعات الإقليمية (القاهرة الكبرى ,الاسكندرية ,مطروح ,القناة ,شمال سيناء , جنوب سيناء, وسط الدلتا ,شمال الصعيد, جنوب الصعيد ,الوادي الجديد)

قطاع المجلة:
  ويقع خارج بني ماسبيرو ويصدر مجلة أسبوعية وتعتبر من أقدم وأعرق المجلات المصرية، حيث صدر العدد الأول منها في 21 مارس عام 1935 باسم الراديو المصري، وهي مجلة عامة تهتم بشكل خاص بالفن وتغطية خطة البرامج والانتاج الدرامي والسينمائي لاتحاد الإذاعة والتليفزيون وهو الأصغر من حيث هيكلة البشرى حيث يضم في هيكلة 268 صحفيا وإداريا، ويتبع  هذا القطاع رئيس الاتحاد بشكل مباشر.

2 قطاعات معاونة
القطاع الاقتصادي:
 ويقوم بـالتسويق الإعلاني والمشاركة في الإنتاج والأفلام التسجيلية وتنمية الموارد الاقتصادية لاتحاد الإذاعة والتليفزيون وهو مسؤول عن توزيع نسب من الإعلانات على القنوات التي تقدم تلك الخدمات الاعلانية وهو المسؤول عن المخصصات المالية لكل قطاع وتبلغ قوته البشرية 902 موظف تقريبًا.
قطاع الهندسة الإذاعية:
 وهو من أكبر قطاعات ماسبيرو حيث يضم في هيكلة 12543موظفا تقريبا و يهدف القطاع تنظيم البث وتقديم الخدمات الهندسية لقطاعات التليفزيون والإذاعة وخدمات الصيانة والتشغيل للقطاعات المختلفة .
قطاع الإنتاج:
كان لهذا القطاع عظيم الاثر في تشكيل وعى المجتمع المصري على مدار سنوات طويلة فقد كان إنتاجه من الدراما والسينما موضع متابعة من مصر والعالم العربي وقد مر هذا القطاع بمرحلة تفتقر الى الهدف والرسالة التي كان يعمل عليها سلفا وهيكل القطاع الحالي يضم 2275 تقريبا من قوة ماسبيرو البشرية
قطاع الأمن:
ويختص بالشؤون الأمنية داخل المباني التابعة للاتحاد وينظم عملية دخول وخروج المعدات من والى المباني  ويضم 4013 عاملا تقريبا . 
قطاع رئاسة الاتحاد:
ويقوم بـالتعامل مع رؤساء القطاعات والشؤون المالية والإدارية والقانونية للاتحاد و ينظم  شؤون رؤساء القطاعات وتبلغ كتلته البشرية 954 موظفا تقريبا.
قطاع الأمانة العامة:
 ويستهدف القطاع تقديم وتنظيم جميع الخدمات للعاملين مبنى ماسبيرو، المتمثلة في الرعاية الصحية للعاملين وأسرهم، وإدارة الأندية والكافيتريات، وإجراء بحوث المشاهدة والمتابعة. كما يضم معهد الإذاعة والتليفزيون المعنى بالتدريب وتطوير مهارات العاملين داخل ماسبيرو ويقوم على القطاع  2120 موظفا تقريبا.


3- شركات يملكها ومساهم بها الاتحاد

وبخلاف القطاعات فقد عمل الاتحاد على تملك أو المشاركة بنسب في عدد من الشركات، وتعتبر تلك الشركات في الدرجة التنظيمية المعاونة لمهام القطاعات المختلفة  وعلى سبيل الذكر لا الحصر يمكننا استعراض تلك الشركات كالتالي:
- شركة صوت القاهرة ويمتلكها الاتحاد بنسبة 100%  وتقوم على الإنتاج  والتسويق الخارجي ووكالة للدعاية ولها عدة استديوهات تتبع إدارتها. 
- شركة مدينة الإنتاج الإعلامي مساهم بها بنسبة 42 % وتستهدف أن تكون أكبر مجمع استديوهات في الشرق الأوسط كما أنها تقدم خدمات إعلامية متنوعة المحتوى إضافة إلى نشاطها الإنتاجي
- الشركة المصرية للأقمار الصناعية النايل سات مساهم بها بنسبة 96% وهى تستثمر فى البث الفضائي على اقمارها المختلفة.

- الشركة المصرية للقنوات الفضائية يمتلك الاتحاد نحو 52%  وهي أول مشروع لتقديم خدمات التلفزيون الخاصة في الوطن العربي ولديها بنية متطورة لدعم وإدارة المشتركين في التلفزيون والشركة تحت نظام  المنطقة الحرة الإعلامية بمدينة السادس من أكتوبر
 
هناك شركات للاتحاد نسب شراكة متباينة فيها وتتمثل في: 
شركة النيل للشبكات والاتصالات مساهم بها بنسبة 25% -
الشركة المصرية للإنترنت والبنية الرقمية مساهم بها بنسبة 1,8%-
شركة الأنظمة الرقمية للإعلام مساهم بها بنسبة 24% -
شركة المحور للقنوات الفضائية والإعلام مساهم بها بنسبة 5%-

4.الأطار المنظم لتكوين وهيكل ماسبيرو

نهايتا لسرد التكوين التنظيمي بقي أن نضع الإطار المنظم  لهذا الهيكل ويتكون من:

مجلس الأمناء: يقوم بوضع السياسات العامة لعمل الاتحاد واعتماد الخطط الرئيسية لتنفيذها ومتابعة وتقييم أجهزة الاتحاد لمهامها ويضم رئيس يعين من قبل رئيس الجمهورية وعدد من الأعضاء يتم تعينهم من قبل رئيس مجلس الوزراء إضافة إلى  الأعضاء المنتدبون مثل رئيس الهيئة العامة للاستعلامات
مجلس الأعضاء المنتدبين: يقوم بتنفيذ قرارات وسياسات مجلس الأمناء وينسق بين خطط وبرامج وأنشطة قطاعات الاتحاد وإعداد الخطة السنوية للبرامج والسياسة العامة لإنتاج المواد الإذاعية وأسس الاستعانة بالبرامج الأجنبية وعرضها على مجلس الأمناء ووضع قواعد إعداد الموازنة التخطيطية والموازنة السنوية للاتحاد، ودراسة المشروعات الاستثمارية وتقديمها لمجلس الأمناء والتنظيم بين وظائف القطاعات ووضع القواعد المنظمة للعلاقة بين الاتحاد والشركات المملوكة له ودراسة الموقف المالي السنوي للاتحاد. 
ويضم رؤساء القطاعات ورئيس مجلس الأمناء عدد من مديري إدارات القطاعات وبعض العاملين الذي يقع عليهم اختيار مجلس الأمناء.
الجمعية العمومية لاتحاد الإذاعة والتلفزيون: تختص باعتماد التقرير السنوي عن نشاط الاتحاد والشركات التابعة له واعتماد تقرير مراقب الحسابات، إقرار الموازنة التخطيطية للاتحاد والموازنة السنوية والحسابات الختامية وحساب الأرباح والخسائر ،وإقرار مشروعات إنشاء الشركات أو تصفية الشركات المملوكة للاتحاد وتعيين مراقب الحسابات، تتشكل من رئيس مجلس الأمناء وأعضاء مجلس الأمناء والوزير المختص بشؤون اتحاد الإذاعة والتلفزيون ووزراء المالية  والتجارة الخارجية والتخطيط والتضامن الاجتماعي والتعليم والثقافة، شئون مجلس الشعب والمواصلات والصحة والمالية والشباب، ووكيل الأزهر وعدد من الخبراء في مجالات الإعلام والأنشطة المرتبطة به ويتم تعين الجمعية من قبل رئيس مجلس الوزراء
موازنة اتحاد الإذاعة والتلفزيون:
للاتحاد موازنة مستقلة تصدر بقرار من رئيس الجمهورية ويجوز أيضا وضع موازنة استثمارية لمدة أكثر من سنة بقرار من رئيس الجمهورية، ويراقب على أموال الاتحاد الجهاز المركزي للمحاسبات وللجمعية أن تعين مراقب أو أكثر للحسابات 

ختاما : يتضح لنا مدي ترهل هذا العملاق الاعلامي ومدي تداخل وتكرار المهام  بين  هيكلة  التنظيمي  ولهذا سنعمل في السياق اللاحق على طرح رؤية لاستثمار نقاط ضعف الهيكل القائم وتحويلها لفرص تمكن مصر من إنتاج إعلام رسمي يليق بتاريخها وريادتها.
يتابع



التعليقات

  1. حسام حامد ٠٩ فبراير ٢٠١٨ - ٠٨:٥٩ م

    هل يوجد اختبارت تخص التعليق الرياضي شكرآ

اضف تعليق