"الحركة بكليك".. "حلم" لجعل المجتمع أكثر عدلا مع ذوي الاحتياجات الخاصة


٠٦ يناير ٢٠١٨ - ٠٩:٥٣ ص بتوقيت جرينيتش



كتبت – سهام عيد

حلمهم دمج الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع، وإزالة الحواجز التي تقابلهم حتى يتمكنوا من المشاركة في كل مجالات الحياة.

"مع كل شير، كومنت، ولايك للفيديو، فيه تبرع هيروح لمؤسسة "حلم" علشان تخلي محيط جامعة القاهرة متاح للأشخاص ذوي الإعاقة".. حملة تطوعية أطلقتها "حلم" برعاية مؤسسة "دروسوس" وشركة "بسيطة"، وسفراء الحملة الفنان أحمد مالك والفنانة منة شلبي والمخرج عمرو سلامة.

في خلال يومين جنت الحملة أكثر من 10 ملايين تفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي، واستطاعت أن ترفع كفاءة 2كم من محيط جامعة القاهرة بحيث يكونوا مؤهلين لأشخاص ذوي الإعاقة، بالتعاون مع محافظ الجيزة، كما تعمل "حلم" لرفع كفاءة محطات المترو حتى تصبح أيضًا مؤهلة لأشخاص ذوي الإعاقة، وتسعى إلى نقل نموذج "جامعة القاهرة" إلى باقي محافظات مصر.




قبل 4 سنوات بدأت مؤسسة "حلم" كفكرة في إحدى الجامعات المصرية بهدف دمج الشباب ذوي الإعاقة في جميع مجالات المجتمع، من خلال تدريبهم وتأهيلهم لسوق العمل، وإزالة كل الحواجز التي تواجههم، وتوعية أفراد المجتمع الأسوياء بدورهم في مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، هكذا قالت علا هشام، مسؤولة التواصل بمؤسسة حلم.

تعمل "حلم" على توعية ناس بالحواجز التي تواجه الأشخاص ذوى الإعاقة كل يوم في المجتمع، "يعني مثلا لو حد على كرسي متحرك، وفي الشارع إزاي أساعده لو مش عارف يتحرك ومفيش مواصلات متاحه ليه".



اختارت مؤسسة "حلم" محيط جامعة القاهرة كنموذج أول لتأهيله لذوي الاحتياجات الخاصة، بحيث يسهل تطبيقه في أكثر من مكان وأكثر من محافظة على مستوى الجمهورية.

فكرة حملة "الحركة بكليك" أنه مع كل تفاعل بليك أو كومنت أو شير، تتم مساعدة الممولين الخاصين بالحملة أن يوصلوا هذه الأموال لمؤسسة "حلم" "عشان تساعد الأشخاص ذوي الإعاقة بحيث جعل الأماكن أكثر إتاحة لهم".

تشير هشام إلى أن الحملة نجحت خلال يومين أن تحصد أكثر من 10 مليون تفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي، ونجحت بالتعاون مع محافظ الجيزة أن تمهد 2 كم من محيط جامعة القاهرة حتى يكونوا الأكثر إتاحة لذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى التنسيق مع الهيئة القومية للأنفاق لرفع كفاءة محطتي مترو أمام ذوي الاحتياجات الخاصة.

 من خلال الحملة نجحت "حلم" في مساعدة أكثر من 1000 طالب أو موظف من المترددين على جامعة القاهرة وأصبح عندهم فرصة أفضل للتعليم والعمل.



لفتت مسؤولة التواصل بـ"حلم" إلى مشروع جديد قيد التنفيذ في محافظة الأقصر حتى تكون الأكثر إتاحة لذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى تطبيق "انطلق" بالتعاون مع مؤسسة فودافون لتنمية المجتمع، وهو تطبيق على الهاتف يعرف كل شخص من ذوي الإعاقة بأكثر الأماكن المتاحة له والتي يستطيع أن يتحرك بسهولة فيها، فضلًا عن البرامج الرياضية المختلفة لتنمية مهاراتهم.

نجحت "حلم" في تطبيق نموذج محيط جامعة القاهرة في أكثر من 33 مكانا، وتدريب أكثر من 500 شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة للإلتحاق بسوق العمل، فضلا عن حملات توعية بعدد من الشركات في كيفية التعامل معهم، وإصدار مطبوعات مختلفة بطريقة برايل.



يحلم فريق "حلم" أن يحقق العدالة في المجتمع، فتختم هشام: "احنا بنمثل فئات مختلفة من المجتمع، راجل وست، مسلم ومسيحي، حد عنده إعاقة حد مش عنده إعاقة، وده النموذج الل إحنا بنسعى إنه يتم تحقيقه في مصر كلها أو حتى في بلاد تانية".
 




اضف تعليق