في ظاهرة نادرة.. صحراء الجزائر تكتسي بالثلوج


٠٩ يناير ٢٠١٨ - ٠٦:٤٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمود سعيد

في ظاهرة نادرة، وللمرة الأولى منذ عام 1979م، تساقطت الثلوج في الصحراء الجزائرية (جنوبي البلاد) وهي إحدى أكثر المناطق الساخنة في العالم.

مشهد العناق بين رمال الصحراء والثلوج، لقي إعجابا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي، وأبدى معلقون ذهولهم أمام مشهد لقاء الرمال الذهبية بالثلوج ناصعة البياض.

ووصل سُمك الثلوج التي تساقطت الأحد إلى قرابة ستين سنتميترا، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.ولم تعتد المناطق الصحراوية في الجزائر، تسجيل نساقط ثلوج، كما أن المطر نفسه نادرا ما يهطل فيها.

حدثت تلك الظاهرة في منطقة عين الصفراء الجزائرية بولاية النعامة التي تبعد بحوالي 700 كيلومتر جنوب الجزائر العاصمة، والتي تحيط بها سلسلة جبال الأطلس الصحراوي على ارتفاع أكثر من ألف وخمسين مترا فوق سطح البحر.

وقد اعتبرت مصلحة الأرصاد الجوية الجزائرية أنّ تساقط الثلوج في الصحراء الجزائرية من الحلات النادرة جدا، ورغم أنّ تلك المناطق شهدت تساقطا للثلوج في العام 2016، إلاّ أنّ الثلوج لم تسقط في هذه المناطق منذ أربعة عقود حيث يعود التساقط الأخير لها إلى شتاء العام 1979، كما أنّ المنطقة تشهد تساقطا محدودا جدا للأمطار.

ووفقا للسلطات الجزائرية فسقوط الثلوج لم يقتصر هذه السنة على المناطق الشمالية من الصحراء، بل امتدّ إلى وسط وغرب وشرق الصحراء الجزائرية على غرار مناطق بشار، أدرار، بسكرة، تندوف، وادي سوف والنعامة.

وقد أكدت مصالح الأرصاد الجوية الجزائرية مؤخرا تأثر المناطق الجزائرية باضطراب جوي جديد نشيط قادم من أوربا، محمل بالأمطار والثلوج التي تساقطت على المرتفعات التي يتراوح علوها ما بين 800 و1000 متر، من شرق البلاد إلى المناطق الغربية.

 
















اضف تعليق