الطبيعة تُهدي الصحراء ثوبًا من الثلوج في الجزائر


١٠ يناير ٢٠١٨ - ٠٣:٥٣ م بتوقيت جرينيتش

أماني ربيع

أصبح ذكر الطقس مؤخرا مرادفا لكل ما هو سيئ مثل حرائق الغابات والجفاف والعواصف الثلجية والأعاصير، لكن دعونا نتحدث اليوم عن أمر فريد في عالم الطقس هل سمعت يومًا عن الثلج في الصحراء.

سقطت الثلوج في واحدة من الأماكن التي لم يتوقعها أحد على الإطلاق، "عين سفرة" وهي مدينة جزائرية في قلب الصحراء، حصلت على غطاء أبيض ناصع مثل ثوب العروس، علقت الثلوج بالكثبان الرملية لمدة ساعة ونصف قبل الذوبان، في مشهد يخطف الأنفاس.

المدينة ليست مغناطيسا للثلوج وهي تقع على ارتفاع 100 متر فوق مستوى سطح البحر، ويبلغ متوسط انخفاض الحرارة هنتك نحو 12.5 درجة مئوية، وهي حتى ليست مغناطيسا للأمطار، ويصنفها العلماء كمكان ينتمي للبيئة الصحراوية.

لكن خدمة الطقس في الجزائر أصدرت تحذيرا ينبئ بهطول الثلوج التي قد يصل مستواها إلى 15 سنتيمترا، في أمر نادر حدوثه بتلك المنطقة، وصدقت التوقعات بالفعل.

وأظهرت صور القمر الصناعي الثلوج مرئية على رمال المديمة الصحراوية، وفسر العلماء ذلك بسبب انفجار الهواء البارد المرتبط بنظام الضغط المنخفض المتصاعد غرب البحر الأبيض المتوسط ​​والذي جلب الثلوج النادرة إلى البلدة .

وسجلت المرة الوحيدة الأخرى لهطول الثلوج في تلك البقعة في فبراير عام 1979.

وتحولت الصور إلى نكتة حول ارتفاع درجة الحرارة العالمية، وأننا في المستقبل سنشاهد طقسا مجنونا تسقط فيه الثلوج في أماكن غريبة.






















اضف تعليق