بشروط.. "النظام النباتي" طريقك لجسم خال من الأمراض


١١ يناير ٢٠١٨ - ٠٢:١٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – عاطف عبد اللطيف

النظام الغذائي النباتي، طريقة يتم فيها تناول أقل ما يمكن من العناصر الغذائية التي تسهم في ظهور الأمراض بتجنب الأغذية الحيوانية، المشبعة بالكوليسترول والدهون، وثبت علميًا أن تناول البروتين الحيواني مرتبط بشكل مباشر بالإصابة بأمراض القلب وسرطان المعدة والقولون.

خبراء التغذية تناولوا أهمية النظام الغذائي النباتي ومخاطر الاعتماد على النظام الحيواني بشكل مطلق في الأطعمة، وأيهما الأفضل للصحة، وكيف يحافظ الإنسان على قلبه وجسمه من مخاطر تراكم الدهون وارتفاع منسوب الكوليسترول، وكيفية تجنب الإصابة بأمراض الضغط والسكري، وكيفية الحفاظ على بشرة نضرة بواسطة النظام الغذائي النباتي، في السطور التالية: 



توازن غذائي

بداية: تقول الدكتورة ليندا جاد الحق، استشاري التغذية العلاجية والسمنة‏، إن الإنسان يجب عليه الانتباه إلى ضرورة توزيع الأكل وكمياته بغض النظر عن أنواع الأطعمة نباتية أو حيوانية، فالأشخاص النباتيون يجب عليهم الانتباه للعديد من النصائح والخصائص ليكون غذاؤهم صحيًا ومتكاملًا، خاصة عند محاولة تعويض الجسم عن احتياجاته من الأغذية الحيوانية، وهناك اعتقاد خاطئ بأن الإنسان لو صار نباتيًا بشكل مطلق في أكله وأطعمته أصبح صحيًا أكثر.

مع التقليل من تناول كميات كبيرة من اللحوم والدجاج والمقليات والمشويات لتجنب تراكم الدهون والسيلوليت الذي يسبب ارتفاع منسوب الكوليسترول في الدم والإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم مع الإفراط في تناول كميات كبيرة من الدهون المشبعة والمتواجدة بكثرة في الأغذية الحيوانية.



درع يقيك الأمراض القاتلة

ويقول الدكتور بهاء ناجي عضو الجمعية المصرية للسمنة، إن النظام الغذائي النباتي أفضل من الحيواني، إذ يساعد الإنسان على التمتع بصحة جيدة ويجنبه الإصابة بارتفاعات ضغط الدم وأمراض السكري والقلب وتسدد الأوردة وتصلب الشرايين.

أيضًا اتباع النظام الغذائي النباتي يفقد الجسم البشري بعض العناصر الغذائية الهامة التي يجب على الإنسان الانتباه إليها عند تطبيق الاعتماد على الأغذية النباتية وأهمها الكالسيوم وفيتامين b 12، ومن الضروري تناول الحبوب والبقوليات المختلفة لتأمين نسب البروتينات والكالسيوم والفيتامينات اللازمة للجسم المتواجدة بالنظام الغذائي الحيواني، وفي حالة عدم تناول تلك الكميات اللازمة للجسم من الأسماك والألبان بمشتقاتها والأجبان المختلفة على الإنسان أن يزيد من جرعة تناوله لكميات الحبوب والبقوليات التي تعوضه إياها.



السمنة في أمريكا

في الولايات المتحدة الأمريكية– كمثال- ترتفع نسب الإصابة بأمراض القلب والسكري والضغط المرتفع نتيجة اعتمادهم على الأطعمة والأغذية الحيوانية التي تتشبع بالدهون والغنية بالكربوهيدات ونتيجة اعتمادهم بشكل كبير على الوجبات السريعة والمقليات والمشويات، والتي تتراكم على جدار القلب والشرايين وتعمل على منع تدفق وسريان الدم بشكل منتظم وهو ما يكون سببًا في ارتفاع نسب الوفيات والإصابة بالأمراض الفتاكة والجلطات.

خاصة مع قلة اعتمادهم على النباتات والخضراوات في الأطعمة، وترتبط سلامة وانتظام النظام الغذائي بقوة جهاز المناعة لدى الإنسان وقدرته على الحد من الإصابة بالأمراض المزمنة.



السكتات والجلطات

هناك دراسة حديثة، أظهرت أن الأشخاص الذين يتناولون المزيد من الأغذية النباتية بدلًا من المنتجات الحيوانية تقل فرص إصابتهم بأمراض القلب أو خطر السكتة الدماغية، إذ أكد باحثون بريطانيون في كلية "إمبريال كولدج" فى لندن، أن الأشخاص الذين اعتمدوا على نظام غذائي نباتي تراجعت بينهم فرص الوفاة بنسبة 20% متأثرين بأمراض القلب، مقارنة بنحو 50 % بين الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا غنيًا بمنتجات الألبان، البيض الأسماك في وجباتهم الرئيسية.

وأخذ الباحثون في الاعتبار تأثير عدد من العوامل منها: وزن الشخص، العادات ومدى ممارسة الرياضة، فضلًا عن مستويات التعليم، إلا أنه ما زال من الصعب تحديد التأثير القاطع لطبيعة هذا النوع من الحميات الغذائية، وأشاروا إلى أنه من الضروري للأشخاص المقلعين بشكل تام عن تناول الأغذية الحيوانية تعويض نسب الكالسيوم المفقودة والحديد.



الكلمات الدلالية النظام الغذائي النباتي

اضف تعليق