بلوك تشين.. ثورة رقمية تطرق جدران "وول ستريت"


١١ يناير ٢٠١٨ - ٠٤:١٥ م بتوقيت جرينيتش

حسام عيد - محلل اقتصادي

رغم الأصوات التي تحذر من مخاطر العملات الرقمية، طرقت ثورتها وسرعة انتشارها جدران بورصة وول ستريت الأمريكية، فكلمة "بلوك تشين" إلى جانب اسم أي شركة مدرجة تثير شهية المستثمرين، وتدفع أسهمها لارتفاعات قياسية.

بمجرد إضافة بعض الشركات لكلمة بلوك تشين إلى علاماتها التجارية دون استخدام هذه التقنية ارتفعت أسعار أسهم هذه الشركات غير المعروفة بأكثر من 10 أضعاف خلال دقائق معدودة، مثل شركة "أون لاين بي إل سي" التي ارتفع سهمها في جلسة واحدة بأكثر من 400%.

كما غيرت شركة "Long Island Iced Tea Corp" اسمها مؤخراً إلى "Long Blockchain Corp"، وأشار القائمون عليها إلى رغبتهم بالاستثمار بالتكنولوجيا، لترتفع أسهم الشركة بنسبة 200%.

وفي ديسمبر عام 2017، غيّرت شركة "Vaptek"، المسؤولة عن إنتاج السجائر الإلكترونية، اسمها إلى "Nodechain" وقالت إنها ستبدأ التنجيم للحصول على العملات الرقمية المشفّرة، كما غيرت الشركة المتخصصة بالتكنولوجيا الحيوية "Bioptix" اسمها إلى "Riot Blockchain" في أكتوبر الماضي، لتبدأ الاستثمار في العملات الرقمية.

بلوك تشين.. تكنولوجيا ثورية

على غرار ما أحدثته شركات الإنترنت من تغيير في الأنماط الاقتصادية، ستحدث تكنولوجيا "بلوك تشين" الرقمية أيضا إعادة هيكلة للاقتصادات والأعمال وسط تفاؤل على المدى الطويل بشأن هذه التكنولوجيا وعالم جديد يلوح في الأفق بسببها.

وبحسب تقرير نشره موقع "ماركت ووتش" المعني بالشأن الاقتصادي العالمي، فإن تكنولوجيا "بلوك تشين" ستكون ثورية وبدأت بالفعل تغير من طريقة تعامل العالم مع الأموال وعدم الحاجة لأي وسطاء، فضلا عن تميزها بصعوبة الاحتيال أو التزوير في المعاملات عن طريقها.

فيما توقع بنك "يو بي إس" زيادة الاستثمارات في "بلوك تشين" مشيرا إلى أنها ربما تضيف ما بين 300 مليار و400 مليار دولار للقيمة الاقتصادية عالميا بحلول 2027 كما أنها ستحدث تأثيرا في قطاعات الرعاية الصحية والمرافق وأسواق الأسهم.

كما ستستفيد الشركات من "بلوك تشين" في طرق تسجيل وتتبع الممتلكات وبيانات العملاء ومشاركتها والتعامل مع الأسواق وإدارة الأصول بكفاءة ودقة.

برجر "رقمي"
يبدو وأن جنون "البلوك تشين" سينتشر ليصل شطائر البرجر عمّا قريب؛ إذ أشارت شركة "Chamticleer" القابضة، والتي تملك عدداً من مطاعم تقديم البرغر، إلى أنها ستوفر لزبائنها برنامج مكافآت مبني على تقنية "البلوك تشين".

ويمكن للزبائن كسب النقاط عند تناول الطعام الذي تقدّمه أي من المطاعم التابعة للمجموعة، ويمكنهم بتلك النقاط شراء شطائر البرجر مستقبلاً أو الإتجار بها بين الناس، وستستخدم منصة "MobivityMind" المتخصصة بتقنية البلوك تشين للأغراض التجارية، وسيطلق على برنامج المكافآت أو برنامج العملات الرقمية المشفّرة اسم "Merit".

وعلى هذا النبأ ارتفعت أسهم شركة "Chamticleer" القابضة لما يقارب 50%، ليبلغ سعر السهم الواحد 4 دولارات.

كوداك كوين

أما شركة كوداك الأمريكية التي أعلنت عن استخدام تقنية بلوك تشين وإطلاق عملتها الرقمية الخاصة بها تحت اسم كوداك كوين، فقد قفز سعر سهمها في السوق الأمريكية بأكبر وتيرة يومية في تاريخه، حيث ارتفع سعر السهم يوم الثلاثاء الموافق 9 يناير الجاري من 3.10 دولار إلى 7.65 دولار للسهم الواحد مرتفعا بأكثر من 120% خلال جلسة واحدة، لتستمر الارتفاعات في جلسة الأربعاء ويصل إلى عتبة 13.5 دولار ويرتفع بذلك بأكثر من 330% في جلستين فقط.

وتأتي ارتفاعات سهم كوداك بعد فترة طويلة من تراجعه منذ انطلاقه في السوق الأمريكية في عام 2013، من مستويات 37 دولارا ليصل إلى أدنى مستوياته على الإطلاق في 2017 لقرابة دولارين فقط.

كوداك حصرت استخدام عملتها الرقمية بين المصورين حول العالم بهدف مساعدتهم بشكل أكبر على حفظ حقوق النشر وهو ما سيوفر اقتصادا جديدا بين محبي التصوير حول العالم.

خدمات الجوال بـ"البتكوين"

ارتفع سهم شركة "باريتيوم كورب" بأكثر من الضعف بنهاية ديسمبر 2017، بعدما أعلنت منصة خدمات الجوال السحابية أنها استعانت بتكنولوجيا "بلوك شين" لتطوير عمليات التسوية ودفع الفواتير.

وفي نهاية تداولات جلسة الثلاثاء الموافق 26 ديسمبر بالسوق الأمريكي، ارتفع سهم "باريتيوم" بنسبة 120.45% إلى 2.80 دولار، قبل أن يضيف 39 سنتًا لمكاسبه خلال تعاملات ما بعد الإغلاق ليصل إلى 3.19 دولار.

وقالت الشركة في بيان، إن عملاءها أصبحوا قادرين على قبول ومعالجة العملات الرقمية مثل "بتكوين" و"إثريوم" وغيرهما في الخدمات التي تقدمها عبر منصتها.


ويبقى السؤال المطروح حاليًا هو؛ هل تنتقل عدوى بلوك تشين والعملات الرقمية الأخرى إلى شركات عالمية أخرى؟.. هذا ما سيجيب عليه عام 2018.
 


اضف تعليق