بعد ألفاظ بذيئة.. أفريقيا تنتفض ضد عنصرية "ترامب"


١٣ يناير ٢٠١٨ - ١٠:٢٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – عاطف عبد اللطيف

كعادته في إثارة القلاقل والزوابع الإعلامية والسياسية بسبب قراراته وكلماته الحادة التي تصل إلى درجة البذاءة والتطاول، وصف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، البلدان المصدرة للمهاجرين "بالحثالة" خلال اجتماع حول الهجرة في البيت الأبيض، الخميس الماضي.

وبعد موجة انتقادات عارمة رسمية وأخرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حاول الرئيس الأمريكي، التملص من استخدامه عبارات مسيئة وعبر موقع التدوينات المصغرة "تويتر"، رد "ترامب" على هذا الجدل الجديد.

وقال -في صيغة غامضة- "كانت اللغة التي استخدمتها في الاجتماع قاسية لكن هذه ليست الكلمات المستخدمة".

غير أن الدبلوماسية الأمريكية أكدت على الاحترام الكبير الذي تكنه واشنطن للأفارقة وجميع الدول.



ردود أفعال

وأصدر أمس الجمعة، سفراء 54 بلدًا أفريقيًا في الأمم المتحدة بيانًا شديد اللهجة، يطالبون فيه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، "بالتراجع" بل وتقديم "الاعتذار" عن التصريحات "العنصرية" التي وصف فيها البلدان المصدرة للمهاجرين "بالحثالة" خلال اجتماع حول الهجرة في البيت الأبيض.

فيما توالت أمس ردود الأفعال في أفريقيا وهايتي على تصريحات ترامب ووصفها الاتحاد الأفريقي بأنها "تتنافى تمامًا مع السلوكيات والممارسات المقبولة".

وبعد اجتماع طارئ دام أربع ساعات، قال مجموعة السفراء الأفارقة -في بيان- أنها "صدمت بشدة"، وأنها "تدين التصريحات الفاضحة والعنصرية" والمتضمنة "كراهية للأجانب" من جانب دونالد ترامب. وعبرت المجموعة عن "تضامنها مع شعب هايتي والدول الأخرى المشمولة بتلك التصريحات، موجهة الشكر "لجميع الأمريكيين" الذين رفضوا التصريحات.



كلينتون ترد

ووفقًا لما أوردته صحيفة "إندبندنت" البريطانية، السبت، انتقدت السياسية الديمقراطية هيلاري كلينتون، تصريحات ترامب المهينة بحق دول أفريقية وهايتي والسلفادور، ووصفتها بـ"الجاهلة والعنصرية".

ونشرت كلينتون تغريدة، عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تعليقًا على تصريحات ترامب، قائلة: "إن اليوم هو الذكرى السنوية لزلزال هايتي المدمر، الذي وقع قبل 8 سنوات، وبدلًا من أن يكون يوما لتكريم شعب هايتي الصامد والتأكيد على أن أمريكا ملتزمة بمساعدة جيراننا، يخرج لنا ترامب بتصريحات جاهلة وعنصرية".



قيود على الهجرة

وتفيد تقارير إعلامية بأن التصريحات المنسوبة للرئيس الأمريكي، جاءت خلال زيارة لمشرعين أمريكيين للبيت الأبيض، الخميس الماضي، لمناقشة مقترح للهجرة يفرض قيودًا جديدة على المهاجرين ولكنه يحمي المهاجرين الذين يشملهم برنامج "الحالمون" الذي يقنن أوضاع المهاجرين.

وقال ترامب للمشرعين: إن الولايات المتحدة يجب أن تمنح الإقامة لمهاجرين من النرويج وليس لمواطنين من دول تعرضت لكوارث طبيعية أو حروب أو أوبئة.

وتساءل ترامب، حسبما ذكرت صحيفة واشنطن بوست "لماذا يأتي إلينا مهاجرون من بلاد قذرة؟".


تعبيرات فجة

وكانت صحيفة واشنطن بوست أول من نشر تقريرًا عن الموضوع مستخدمة التعبير الذي استخدمه ترامب في عنوان التقرير وفي رسالة نصية أرسلت للمشتركين عبر الهواتف.

ونبه المذيعون المشاهدين في بعض محطات التلفزيون الأمريكية، إلى فجاجة التعبير أو تجنبوا استخدامه.

وفي بقية أنحاء العالم، وقع الصحفيون في حيرة حول كيفية ترجمة التعبير الفج، ففي اللغة الفرنسية استخدموا تعبير "بلاد الغائط".

فيما استخدمت الصحافة الإسبانية، مصطلح "بلاد القمامة"، أما في ألمانيا فاستخدموا عبارة "ثقب القاذورات".

وفي هولندا استخدموا تعبير "البلدان المتخلفة"، وفي اليابان عبارة "المراحيض العمومية".


اضف تعليق