كم مرة خان ترامب زوجاته؟


١٤ يناير ٢٠١٨ - ٠٩:٢٤ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت – هالة عبد الرحمن

تلاحق الفضائح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من آنٍ لأخر، ربما لن تكون الأخيرة تلك الفضيحة التي أعلنت عنها ممثلة الأفلام الإباحية ستيفاني كليفورد، المعروفة باسم ستورمي دانيلز، ونشرتها الصحف الأمريكية حينما دعيت إلى إحدى غرف فندق ترامب في عام 2006.


وكشفت صحيفة "وول ستريت جورنال"، في تقرير لها الجمعة الماضية، عن أن محامي دونالد ترامب دفع 130 ألف دولار قبل شهر من انتخابات الرئاسة عام 2016، مقابل شراء صمت ممثلة أفلام إباحية للتغطية على علاقة غير أخلاقية مزعومة جمعتها بترامب عام 2006، وتساءلت "كم مرة خان ترمب زوجاته يا ترى؟".

وأشارت  إلى أن ترمب وميلانيا تزوجا في 2005، وأضافت أن المحامي مايكل كوهين حوّل المبلغ لحساب الممثلة ستيفاني كليفورد في أكتوبر/ تشرين الأول 2016، وذلك كجزء من صفقة لشراء صمتها.


وعرضت مجلة "نيوزويك" الأمريكية عدد المرات التي تناولت أغلفة الصحف فضائح خيانة ترامب لزوجاته قبل أن يصبح رئيسًا للولايات المتحدة.

وفي المرة الأولى تصدرت صورة ترامب أغلفة الصحف الصفراء في نيويورك، بعد أن اصطحب صديقته مارلا مابلز في عطلة عائلية في "أسبن" برفقة زوجته إيفانا.

ولقد حاول ترامب إخفاء صديقته إلى أن التقت بزوجته إيفانا، وقالت لها "أنا مارلا وأنا أحب زوجك، فهل تحبينه أنت؟ وذلك بحسب تقرير لموقع "غاوكر".

وأيد ترامب القصة وبتأكيده على الصحف ضرورة إبقاء اسمه فيها، وذلك حينما كان شخصية بارزة في العمل في عقارات نيويورك، دون أن يكون معروفا بأكثر من ذلك. وأما الزوجة إيفانا فوصفت مارلا في مذكراتها باللعينة المثيرة للغضب.


ثم تزوج ترامب من مارلا مابلز في الفترة من 1993 إلى 1999، في وقت كان فيه على علاقة مع ثلاث نساء أخريات في الفترة ذاتها، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


وأثناء زواجه من ميلانيا في 2005، تقول الممثلة دانيلز إنها أنشأت علاقة حميمية مع ترامب على هامش بطولة للغولف قرب بحيرة تاهو بين كاليفورنيا ونيفادا.

وأشارت المجلة إلى علاقة أخرى لترامب مع كارين ماكدوغال في 2016، وهي فتاة مجلات تتصدر صورها مجلات "بلاي بوي"، وأكد تقرير "وول ستريت جورنال" أن ترامب دفع 150 ألف دولار للتغطية على فضيحته معها وعدم نشرها في المجلات.

وأضافت أن 19 امرأة تقدمت باتهامات ضد ترامب بالتحرش الجنسي بهن في الفترة من ثمانينيات القرن الماضي وحتى 2013، وأفيد بأن العديد من هذه الحوادث وقعت بينما كان ترامب متزوجًا.


وتعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لاتهامات بالتحرش الجنسي، من قبل 3 سيدات خلال العامين الماضيين، وكررن، الثلاث نساء رواياتهن أثناء برنامج على قناة "إن بي سي"، حيث سارع البيت الأبيض إلى اعتبارها "اتهامات غير صحيحة"، وهم:

ريتشل كروكس، التي كانت في سن الـ22 في عام 2005، روت كيف تحرش بها الثري عندما كانت موظفة استقبال في برج ترامب.. موضحة أنها شعرت "بأنها مهددة إلى حد ما"، كما لو أنه “لم يكن أمامها خيار آخر”.. وقالت: أطالب لذلك أعضاء الكونجرس بوضع انتماءاتهم السياسية جانبا، والتحقيق في تاريخ ترامب في الإساءات الجنسية، أما جيسيكا ليدز، فقالت: إن ترامب تحرش بها في طائرة في السبعينيات.

سمانثا هولفي، التي شاركت في مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة، التي ينظمها ثري العقارات ترامب، قالت: إنه كان يزور المرشحات في الكواليس وينظر إليهن بطريقة غير لائقة.



اضف تعليق