سلوفينيا.. البلد الجميل الذي لا نعرف عنه شيء!


٢٠ يناير ٢٠١٨ - ٠٥:٤١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية- شيرين صبحي

في روايته "فيرونكا تقرر أن تموت" يحكي لنا الكاتب باولو كويلهو عن فتاة تدعى فيرونيكا تعيش حياة مرفهة في مدينة ليوبليانا عاصمة سلوفينيا، تمتلك الجمال والوظيفة والعائلة التي تمنحها الحب والأمان.
 
لكن فيرونيكا تشعر دائما بالفراغ وأن حياتها بلا قيمة، فتقرر الانتحار، وتتناول جرعة كبيرة من الحبوب المنومة، ثم تمسك بمجلة وتقرأ مقالا عن بلادها سلوفينيا يقول أن عدد كبير من سكان العالم لا يعرفون شيئا عن هذه البلد الجميلة؛ مما يجعلها تفكر في كتابة خطاب لهذه المجلة تقول فيه: إن سبب انتحارها هو أنها تعيش في دولة لا أحد يعلم عنها شيء!

هذه "فيرونيكا" التي يتخيلها كويلهو، أما هناك في تلك البلاد الجميلة هناك "فيرونيكا" أخرى حقيقية تحب التصوير، اشترت أخيرا كاميرا جديدة في خريف 2013، ومنذ ذلك الحين، تسافر مع شقيقها جرنيج جميع أنحاء سلوفينيا لالتقاط الصور التي تبين جمال بلادهما.

وسلوفينيا مقاطعة صغيرة جدا وسط أوروبا، وأكثر الأماكن شهرة بها هي العاصمة ليوبليانا، ولا تمتلك البلاد سوى 43 كيلومترا على طول البحر الأدرياتيكي. نعم هي بلد صغير لكنه مثالي يقع على الجانب المشمس من جبال الألب.
































اضف تعليق