ملتقى مصر الثالث للاستثمار.. فرصة حقيقية نحو اقتصاد واعد


٣١ يناير ٢٠١٨ - ١٠:٢١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – عاطف عبد اللطيف

في إطار السعي المصري الدؤوب نحو تعزيز الشراكة الاقتصادية مع مختلف الدول العربية والعالم وتقديم فرصة استثمارية واعدة لكل المستثمرين ورجال الأعمال، ينظم اتحاد الغرف التجارية المصرية بالتعاون مع اتحادات الغرف العربية والإسلامية والأفريقية والمتوسطية، ملتقى مصر الثالث للاستثمار المزمع عقده يومي 3 و4 فبراير المقبل بمشاركة وفود من قرابة 60 دولة بعدد مشاركين يتخطى 800 مستثمر من جميع الدول.

يهدف الملتقى إلى تفعيل العلاقات الاقتصادية المصرية العربية والأوروبية والأفريقية، خاصة في مجال جذب الاستثمارات وتنمية الصادرات والمساهمة في تحويل ما تطرحه مصر من فرص إلى مشروعات على أرض الواقع.

مناخ مثالي

وقال أمين عام اتحاد الغرف العربية، خالد حنفي، إن رؤية رجال الأعمال حول مناخ الاستثمار في مصر تغيرت تمامًا خلال الفترة الأخيرة، خاصة بعد الإصلاحات الاقتصادية التي شهدتها وتهيئة مناخ مثالي للاستثمار، منوهًا بالنقلة النوعية التي حققتها مصر والرؤية الطموحة والثاقبة للرئيس السيسي، والتي برزت من خلال الإصلاحات والإجراءات التي أقرها، والمشروعات التي دخلت حيز التنفيذ.

أهمها محور قناة السويس، واستصلاح المليون ونصف المليون فدان، والعاصمة الجديدة، ووادي التكنولوجيا، والمزارع السمكية، مما يؤكد أن مصر تسير في الاتجاه الصحيح.

خريطة استثمارية

وطالب الخبير الاقتصادي، خالد الشافعي، بضرورة تجهيز خريطة واضحة للأماكن والفرص الاستثمارية المتاحة في كافة المحافظات المصرية حاليًا، وذلك لعرضها الملتقى على المستثمرين والباحثين عن إمكانية التواجد باستثمارات جديد في مصر.

أضاف الخبير الاقتصادي، إنه لابد أن يجري تنسيق على مستوى عالي بين اتحاد الغرف التجارية ووزارتي الصناعة والاستثمار وهيئة تنمية قناة السويس، من أجل تجهيز 1000 فرصة استثمارية في المحافظات الجاذبة، وكذلك في محور قناة السويس، مع تجهيز حزمة من الحوافز والتسهيلات التي يتيحها قانون الاستثمار الجديد، وكذلك تسهيلات في عمليات تخصيص الأراضي للأنشطة الاستثمارية الصناعية، وهو ما قد يدفع بجزء من هؤلاء المستثمرين والشركات للدخول إلى السوق المصري.

قناة السويس

وتطرق الشافعي، إلى أن تنفيذ هذه الفكرة بصورة جيدة خلال هذا الملتقى قد يعجل بدخول استثمارات جديدة خاصة في محور قناة السويس لكونها منطقة اقتصادية واعدة. مضيفًا، قد نخرج باتفاقات وتفاهمات على دخول استثمارات لمصر بملايين الدولارات وهو ما سيؤدي إلى اختصار الوقت في عملية ضبط الوضع الاقتصادي.

لافتًا إلى أن المستثمر يخرج من بلده باحثًا عن التسهيلات، ومصر قطعت شوطًا جيدًا في بند التسهيلات وإزالة العوائق الإدارية من خلال حزمة الإصلاح الاقتصادي التشريعي خلال الفترة الماضية.

فرصة حقيقية

يعد ملتقى مصر الثالث للاستثمار فرصة جيدة جدًا للترويج حقًا للإصلاحات الاقتصادية، خاصة في ظل تقارير إيجابية عن الاقتصاد المصري من البنك الدولي وصندوق النقد، وكذلك تحسين تصنيف مصر الائتماني من مستقر إلى إيجابي.

وكلها عوامل تدفع في طريق إنجاح هذا الملتقى وإقناع الوفود الأجنبية المشاركة بعملية الدخول للسوق المصري أو حتى التفكير في استغلال الفرص المتاحة فيه.



اضف تعليق