دعوات عضو مجلس شورى بمراجعة مكبرات المآذن تثير الجدل في السعودية


٠٣ فبراير ٢٠١٨ - ١١:٠٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
لقيت دعوة عضو مجلس الشورى السعودي عبد الله السعدون صداها عبر موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، بعدما طالب صباح اليوم السبت وزارة الشؤون الإسلامية بضبط المكبرات الخاصة بالمساجد وإعادة النظر في مستويات الصوت المتفاوتة من مأذنة وأخرى، لاسيما في الحالات التي تسبب فيها قلق حقيقي للجيران والمحيطين.

وقال السعدون -عبر حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر "تويتر"- "ليت وزارة الشؤون الإسلامية تنتبه لبعض المساجد التي ترفع مستوى مكبرات الصوت إلى درجة أنه يؤثر على المساجد المجاورة ناهيك عن الأطفال داخل البيوت القريبة من المسجد".

ولاقت تغريدته ترحيبًا كبيرًا وأعاد العشرات نشرها خلال ساعات، وفي الوقت ذاته قابلت العديد من الانتقادات والرفض للفكرة واعتبروها بداية لإسكات صوت الأذان والدين.


وأعاد عضو المجلس البلدي في الرياض ورئيس لجنة ذوي الاحتياجات الخاصة في المجلس، محمد بن سليمان الشويمان، نشر التغريدة وتضامن مع الفكرة، وعلق على التغريدة بموقف طريف حصل لهم بسبب رفع مكبرات صوت بعض المساجد أكثر من اللازم.

وعلق قائلًا: " بعض القرى والمدن خارج مدينة الرياض يصلون في الفناء الخارجي للمسجد "الحوش" في ليالي الصيف، ومن الطريف أننا مرة من المرات قلنا آمين مع مسجد آخر كان صوته أعلى من صوت إمامنا".


وقال أيضا عضو جمعية علم النفس البريطانية أسامة الجامع: "ليتهم يكتفون فقط برفع الأذان والإقامة".


ومن أبرز الآراء التي شجعت الفكرة وطالبت بها:







ومن الآراء المعارضة:









الكلمات الدلالية الأذان الرياض

اضف تعليق