تقرير: أصحاب المال يفرون من تركيا


٠٤ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:٢٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

ذكر موقع “New World Wealth” في تقريره "هجرة المليونيرات 2018" أن تركيا الأولى على مستوى العالم من حيث عدد هجرة المليونيرات مقارنة بأعدادهم والتعداد السكاني، مشيرًا إلى أن العام المنصرم شهد هجرة 6 آلاف مليونير تركي من تركيا، و12 ألف مليونير خلال العامين الماضيين.

وأوضح الموقع الجنوب أفريقي في تقريره الأخير أن العام المنصرم شهد هجرة 95 ألف مليونير من بلدان إقامتهم، بينما كان هذا الرقم مطلع عام 2017 نحو 82 ألف مليونير، وكان في عام 2016 نحو 64 ألف مليونير.

وبحسب موقع “دُنيا” الاقتصادي، فإن أستراليا جاءت على رأس قائمة الوجهات الأكثر تفضيلًا من الأثرياء بنحو 10 آلاف مهاجر، بينما جاءت الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الثاني بنحو 9 آلاف مهاجر، ثم كندا والإمارات العربية المتحدة في المركز الثالث بنحو 5 آلاف مهاجر. بعد ذلك جاءت جزر الكاريبي في المركز الرابع بنحو 3 آلاف مليونير مهاجر، وثم جاءت إسرائيل وسويسرا في المركز السادس والسابع بنحو ألفين مليونير مهاجر. بينما كان نصيب نيوزيلندا في المركز الثامن، وسنغافورة في المركز التاسع.

ويشير التقرير إلى أن الجزء الأكبر من أصحاب الملايين المهاجرين، يتركون بلدانهم في المناطق النامية؛ وجاءت الصين على رأس تلك القائمة بنحو 10 آلاف مليونير مهاجر، وجاءت الهند في المركز الثاني بنحو 7 آلاف مليونير مهاجر، أمَّا تركيا جاءت في المركز الثالث بنحو 6 آلاف مليونير مهاجر.

أمَّا المركز الرابع فكان من نصيب إنجلترا بنحو 5 آلاف مليونير مهاجر؛ وفي المركز الخامس فرنسا حيث فر من الإرهاب والضرائب نحو 5 آلاف مليونير مهاجر. وانضمت روسيا إلى القائمة بنحو 3 آلاف مهاجر فار من أسعار المحروقات المرتفعة، ثم البرازيل وإندونيسيا بألفي مهاجر.

أمَّا المملكة العربية السعودية فقد بلغ عدد المليونيرات الفارين مؤخرًا من الاعتقالات والعزل نحو ألف مليونير مهاجر، وكان نصيب نيجيريا بالعدد نفسه.

وكشف التقرير أن تركيا جاءت على رأس الدول المهجرة للأثرياء؛ مشيرًا إلى أن عام 2015 شهد هجرة 1000 مليونير تركي، وعام 2016 ارتفع هذا العدد إلى 6 آلاف، وكذلك عام 2017 أغلق أبوابه بهجرة 6 آلاف مليونير آخرين.

 القائمة التالية بأصحاب الملايين المهاجرين والدول التي يفضلونها:-
الصينيون: أمريكا، وكندا، وأستراليا

الهنود: أمريكا، والإمارات العربية المتحدة، وأستراليا، وكندا

الأتراك: الاتحاد الأوروبي والإمارات العربية المتحدة

الإنجليز: أستراليا وأمريكا

الفرنسيون: كندا، وسويسرا، وأمريكا

الروس: أمريكا، وقبرص الجنوبية، والمملكة المتحدة، والبرتغال، وجزر الكاريبي

البرازيليون: البرتغال، وأمريكا، وإسبانيا

الإندونيسيون: سنغافورة

السعوديون: المملكة المتحدة، والإمارات العربية المتحدة

نيجيريا: المملكة المتحدة، وفرنسا، وسويسرا، وجنوب أفريقيا، والإمارات العربية المتحدة.

هذا ويرجع المحللون الاقتصاديون سبب هجرة الأغنياء الأتراك من بلادهم إلى غياب الأمن والاستقرار الناشئ من سياسات الحكومة القمعية المستمرة في البلاد منذ ظهور فضائح الفساد والرشوة في عام 2013 والتي كسبت زخمًا جديدًا بعد إعلان حالة الطوارئ بحجة التصدي لمحاولة الانقلاب الفاشلة.



اضف تعليق