"سيناء 2018".. عملية عسكرية شاملة ضد الإرهاب في مصر


٠٩ فبراير ٢٠١٨ - ٠٨:٢٧ ص بتوقيت جرينيتش


كتبت – سهام عيد

القاهرة – أعلنت القوات المسلحة المصرية، اليوم الجمعة، أنها رفعت حالة التأهب القصوى في البلاد، لتنفيذ عملية استراتيجية شاملة للقضاء على الإرهاب، وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي.




وأكد بيان القوات المسلحة، أنه "تقرر رفع حالة التأهب مع الشرطة لتنفيذ عملية شاملة على الاتجاهات الاستراتيجية في إطار مهمة القضاء على العناصر الإرهابية"، حسبما ذكرت الصفحة الرسمية للمتحدث باسم القوات المسلحة على فيس بوك.

وأشار البيان إلى بدء تنفيذ خطة مجابهة شاملة للعناصر الإرهابية في شمال ووسط سيناء، مؤكدًا أن "خطة المجابهة تشمل مناطق بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل".

وأوضح المتحدث العسكري المصري، أن القوات الجوية المشاركة في "خطة لمجابهة العناصر الإرهابية والإجرامية بدأ تنفيذها اليوم الجمعة استهدفت بؤراً وأوكاراً إرهابية بمحافظة شمال سيناء.
 



وقال المتحدث في "البيان رقم 2" حول العملية، إن القوات البحرية وقوات حرس الحدود تشارك أيضاً في تنفيذ الخطة التي بدأها الجيش بمشاركة الشرطة.

وتابع البيان "قامت عناصر من قواتنا الجوية باستهداف بعض البؤر والأوكار ومخازن الأسلحة والذخائر التي تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة لاستهداف قوات إنفاذ القانون والأهداف المدنية في شمال ووسط سيناء".

وأضاف "كما تقوم عناصر من القوات البحرية بتشديد إجراءات التأمين على المسرح البحري بهدف قطع خطوط الإمداد عن العناصر الإرهابية، وتشدد قوات حرس الحدود والشرطة المدنية من إجراءات التأمين على المنافذ الحدودية وكذا إجراءات التأمين للمجرى الملاحي (لقناة السويس) وتقوم عناصر مشتركة من القوات المسلحة والشرطة بتكثيف إجراءات التأمين على الأهداف والمناطق الحيوية بشتى أنحاء الجمهورية".



وذكر التلفزيون المصري أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يتابع عن كثب سير العمليات العسكرية، كما عرض أولى لقطات حية من العملية العسكرية، واحتوت المشاهد على  الهجوم الجوي على أوكار الإرهابيين والتأمينات البحرية والحدودية، لقطع الإمداد عن العناصر الإرهابية.




عملية "سيناء 2018" تشبه حرب أكتوبر

أكد اللواء ناجي شهود، مستشار أكاديمية ناصر العسكرية العليا، أن بيان القيادة العامة للقوات المسلحة الأول، عن العمليات الشاملة في سيناء اليوم، يذكرنا بيوم 6 أكتوبر 1973 ، حينما أعلن العبور وبدء تحرير سيناء، مشيرًا إلى أن البيان ستتبعه بيانات أخرى.

وأوضح اللواء ناجي شهود، أن العملية الشاملة تعني أن هناك تنسيقًا بين كافة فروع وأسلحة القوات المسلحة، والشرطة المدنية، والمؤسسات المعنية، وفي مختلف محافظات الجمهورية، تنفيذ لقرار رئيس الجمهورية، بمهلة الثلاث شهور لتطهير سيناء والاتجاهات الاستراتيجية.

وأكد المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، أن الشعب المصري عليه دور كبير في مساعدة قوات إنفاذ القانون وذلك بكل المعلومات التي قد تفيد عمل القوات، كمان أن الإعلام عليه دور كبير أيضا في تهيئة المناخ العام لما يحدث، وذلك بتقبل النتائج أيا كانت.

وحذر اللواء ناجي شهود، من الوقع تحت براثن التشويه والإساءة التي ستعمل عليها قوى وأطراف ترغب في تقويض دعائم وجهود الدولة، وذلك لأن رغبتهم دائما في هدم إرادة الشعب المصري ومكتسباته.



الأزهر يدعم خطة الجيش والشرطة لمواجهة العناصر الإرهابية 

من جانب آخر، أعلن الأزهر الشريف عن دعمه الكامل لخطة المجابهة الشاملة، التي أعلنت القوات المسلحة ووزارة الداخلية عن انطلاقها، اليوم الجمعة، لمواجهة العناصر الإرهابية والإجرامية في سيناء وفي غيرها من أنحاء الجمهورية.

 ودعا الأزهر الشريف في بيان صحفى، منذ قليل، كافة أبناء الشعب المصري إلى دعم قواتنا المسلحة الباسلة ورجال الأمن الشجعان في مواجهتهم لتلك العناصر الإرهابية والإجرامية، حتى تتطهر مصر من دنس تلك العصابات، التي روعت الآمنين وسفكت الدماء المعصومة، وعاثت في الأرض فسادًا.
 
كما أشاد الأزهر الشريف بما يقدمه أبناء الجيش والشرطة البواسل من تضحيات ودماء غالية عزيزة ليعم الأمن والأمان فى جميع ربوع مصرنا الغالية، ولإفشال مخططات الفوضى والفتنة التى تريد العصف باستقرار الوطن، كما يشيد الأزهر الشريف بما يقدمه أبناء سيناء الحبيبة من تضحيات وما تحملوه من معاناة بسبب إجرام تلك العصابات الإرهابية.. حفظ الله مصر من كل سوء ومكروه.


اضف تعليق