سمر السلطان.. أول سعودية تعمل في "فيس بوك"


١٢ فبراير ٢٠١٨ - ٠٩:٥٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

حققت الفتاة سمر عبد المحسن السلطان حلمها، وأصبحت أول سعودية تحصل على وظيفة في شركة "فيس بوك" العالمية، وذلك بعد إصرارها وطموحها للدراسة والعمل حتى تحقق مبتغاها، ورفضها المستمر للفشل، وبالفعل باشرت مهامها الأحد الماضي الموافق الرابع من فبراير الجاري.

بدأت سمر مشوارها بعد تخرجها من جامعة الملك فيصل بالأحساء، وانضمت لبرنامج الابتعاث، حيث ذهبت لدراسة الماجستير في أمريكا عام 2012 في مدينة بيركلي، لرغبتها في الدراسة بأفضل جامعات العالم للعمل في أكبر شركات التقنية، فدرست اللغة الإنجليزية، لكن لم يكتب لها أن تواصل الابتعاث بسبب عدم حصولها على القبول في أي جامعة، ما اضطرها للرجوع إلى المملكة وقطعت عنها البعثة.

ولكن لم تتوقف سمر عند هذا الحد بل حاولت الحصول على قبول في أحد أفضل عشر جامعات في العالم بدعم والدها الذي وقف معها منذ البداية، فواصلت اجتياز الاختبارات التي تؤهلها للالتحاق بالجامعة التي تريدها وحصلت على درجات عالية فيها، لكن واجهتها معضلة أخرى وهي عدم تمكنها من الانضمام لبرامج البعثة للمرة الثانية، ورغم محاولاتها المتعددة إلا أنها باءت بالفشل، كما حاولت الحصول على وظيفة لكنها أيضا لم توفق، ومن هنا قررت أن تفتح مشروعًا لبيع الأثاث، ولشغفها بالتقنية قررت أن يكون هذا المشروع متجرًا إلكترونيًا.




ومن هنا كانت نقطة انطلاقها، وبدأت بالفعل في تنفيذ مشروعها، وفي منتصف الطريق قررت سمر أن تعيد تجربتها مرة أخرى في التقديم لدراسة الماجستير، وقدمت في جامعة ترنتي بإيرلندا من أفضل 100 جامعة بالعالم ودرست الماجستير في الاقتصاد العالمي والتجارة الدولية على حسابها الخاص.

بعد إنجازها البحثي وتخرجها من الجامعة بدأت تستقطبها الشركات العالمية مثل جوجل وفيس بوك، لانهم وجدوا في البحث المشاكل التي تواجههم مع السوق السعودي، فدرست العروض المقدمة لها من هذه الشركات ورغم قوة شركة جوجل إلا أنها قبلت بعرض فيس بوك، كون الشركة تتناسب وشخصيتها، ولأنها وجدت أنها تستطيع وضع بصمتها في الشركة في أقصر وقت ممكن، فوافقت على العرض بعد اجتيازها 7 مقابلات.




وعن طبيعة عملها قالت السلطان إنها تعمل مسؤولة عن تقديم استشارات للشركات المتوسطة والصغيرة القابلة للنماء حيث تتواصل مع هذه الشركات لتوضح لهم كيف يمكنهم استخدام خدمات الفيس بوك والانستجرام لتسويق منتجاتهم وتنمية الشركة مثل الإعلانات وطريقة استهداف الزبائن ونوعية الزبائن فهي تساعد لتنمية الشركات عن طريق الاستشارة لتصبح شركة كبرى من ثم يستلمها قسم آخر، إضافة لعملها في تطوير منتجات الفيس بوك من خلال القسم الهندسي للشركة حيث يتم تطوير المنتجات مع ما يتناسب واحتياج السوق وحلول تناسب السوق والعملاء .
 
واستقبل رواد موقع التدوين المصغر "تويتر"، هذا الخبر بفخر واهتمام وترحيب كبير، لكونها أول سعودية تعمل في شركة مثل "فيس بوك".






الكلمات الدلالية سمر السلطان

اضف تعليق