بالصور.. أماكن سياحية لا يجرؤ على زيارتها سوى الشجعان


١٤ فبراير ٢٠١٨ - ١٠:٢٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية- شيرين صبحي

قبل أن نقضي أي عطلة، فإننا نختار وجهتنا بعناية فائقة، ونقرأ قدر الإمكان عن المكان الذي سوف نزوره. يذهب الأشخاص إلى الإجازات لأسباب مختلفة، فالبعض يبحثون عن السلام والهدوء، بينما يسعى البعض إلى تحدي أنفسهم ومواجهة مخاوفهم وجها لوجه.

ليس كل شخص لديه الوقت أو المال لزيارة كل مكان يريد. لذلك يقدم موقع Brightside رحلة صغيرة ومثيرة للاهتمام لبعض الأماكن التي ستشعرك وكأنك شخصية في فيلم رعب.

إذا كنت أحد الذين يحتاجون إلى جرعة كبيرة من الأدرينالين، فإن زيارة واحدة على الأقل إلى أي هذه الأماكن؛ كفيلة بإعطائك الجرعة التي تحتاجها.

كنيسة العظام






تقع هذه الكنيسة في إيفورا بالبرتغال، وهي أحد المعالم الأكثر شهرة في المدينة. وتكتسب اسمها من الجدران الداخلية التي تغطيها الجماجم والعظام البشرية.

بنيت الكنيسة في القرن السادس عشر من قبل الراهب الفرنسيسكان، الذي أراد أن يخبر إخوته أن الحياة قصيرة.

غابة هويا




تقع غابة هويا في ترانسيلفانيا، وتشتهر بقصص متعددة عن بعض الأحداث الخارقة، تقول الأسطورة، أن الغابة سميت بهذا الأسم بعد الراعي الذي دخلها مع حيواناته واختفى معهم في الضباب الكثيف.

وقال عدد من الباحثين أنهم شعروا بالخوف والذعر وسمعوا أصواتًا مختلفة أثناء وجودهم في الغابة.

تل الصلبان




تل الصلبان موقع مقدس في ليتوانيا، يضم عدد كبير جدا من الصلبان لا يعرف عددها على وجه التحديد لكن وفقا لبعض الحسابات يوجد ما يقرب من 50 ألف صليب.

المكان ليس مقبرة، لكن هذا العدد الكبير جدا من الصلبان موجود لأن الناس يعتقدون أنهم إذا تركوا صليب على التل، سوف يكونون محظوظين.

المسار الصغير المعلق




اشتهر الرصيف المعلق باسم "إل كامينيتو ديل راي"، أو بمسار الملك الصغير، ويعد من أروع الوجهات التي يرغب بزيارتها محبي المغامرة حتى فقد خمسة أشخاص حياتهم بينما كانوا يعبرون الرصيف بين عامي 1999 و2000.

وكان الطريق القديم الواقع بجنوب إسبانيا، يستخدم كوسيلة عبور للعمال في المحطة الكهرومائية بين شلالات شورو وشلالات غايتانيجو بين عامي 1901 و1905.

يرتفع المسار فوق النهر بحوالي 60 إلى 100 مترا، وحصل على اسمه الملكي بعد عبور الملك ألفونسو الثالث عشر للجسر لحضور حفل افتتاح سد كوند ديل غوادالهورس في عام 1921.

التوابيت المعلقة




هذه التوابيت الغريبة المعلقة على المنحدرات الجبلية في جونغشيان بمقاطعة سيتشوان حيرت أهالي جنوب الصين لعدة قرون. هي نعوش علقها قوم "بو" قبل 400 عام، وكانوا قد صنعوها من جذع الأشجار المجوفة وصبغوها بطلاء برونزي لحمايتها.

عمر بعض هذه المقابر تعدى الـ 3000 سنة، ويعود تاريخ الحديثة منها إلى حوالي 1500 عام. ولا يعلم أحد سبب تعامل قوم بو مع موتاهم بهذه الطريقة، لكن أحد الخبراء رجح أن السبب هو لإبقاء الموتى قريبين من الإله. ويقول البعض أن التوابيت تم تعليقها لحمايتها من النهش من قبل الحيوانات الجبلية المفترسة.


سراديب الموتى




في باليرمو بإيطاليا، توجد سراديب الموتى التي دفن بها أكثر من ثمانية آلاف شخص. هذا المكان هو أحد معارض المومياوات الأكثر شهرة.

بنيت سراديب الموتى نهاية القرن 16 ، وفي القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، أصبح مكانا لدفن رجال الدين والأسر البرجوازية، ثم أغلقت سراديب الموتى رسميا عام 1882، ومنذ ذلك الحين لم يدفن هناك أحد.


الكلمات الدلالية سياحة وسفر سياحة السياحة

اضف تعليق