بعد 4 أيام في الصحراء.. العثور على "السلمي" وعودته سالمًا


١٥ فبراير ٢٠١٨ - ١٠:٢١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب

في زمن الإنترنت والاتصالت وشبكات الجوال والتكنولوجيا؛ قد ينجو أشخاص بحياتهم بعدما يتيهون في الصحراء دون ماء ولا زاد، ويسهل العثور عليهم عبر الأقمار الصناعية وشبكات الاتصال، وهو ما حدث مع الشاب "حسام السلمي" والذي تاه في صحراء تبوك لمدة أربع أيام قبل العثور عليه اليوم.

"حسام السلمي" شاب في مقتبل العمر أشعل موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي بعد اختفائه الغامض في وسط الصحراء، أثناء عودته من مكة نحو تبوك، أصاب سيارته ثقب في خزان الوقود فانحرف بسيارت نحو الصحراء للبحث عن من يساعده، إلا أن المسكين لم يعلم أن سيارته سرعان ما ستتوقف ولن تكمل الرحلة معه، فيترجل منها باحثًا عن أي شبكة اتصال ليبلغ أهله أنه تائه ولا يعرف مكانه، ولم تجد محاولات اتصاله نفعا في البداية، فتوغل أكثر في الصحراء للبحث عن مكان يلتقط منه شبكة إرسال، ومن أعلى تلة تمكن من الاتصال بأهله بعد 3 أيام مكالمة مدتها أربع ثوانِ، أخبرهم أنه تائه في الصحراء، ولم تسعفه المكالمة بتفاصيل أخرى.

رغم كون المكالمة الصغيرة غير مجدية بالنسبة لأهل حسام الذين انفطرت قلوبهم على ولدهم، إلا أنها كانت مجدية جدا بالنسبة لرجال الإنقاذ والدفاع المدني، الذين تتبعوا آخر مكالمة وبرج الإرسال الذي تلقاها، واستطاعوا تحديد موقعه أنه في منطقة المعظم، وانطلقت فرق الإنقاذ ومساعدة الأهالي وشيوخ المنطقة في البحث عن حسام في صحراء "المعظم" الشاسعة، حتى وجدوه صباح اليوم الخميس وتم نقله إلى المستشفى ليتلقى العلاج المناسب.

وكانت أخت حسام ناشدت أهل تبوك و"نشامى" المنطقة في البحث عن أخوها كي يبرد قلب أمها وذويه.


وشاركها آلاف النشطاء في السعودية الدعوات لحسام وتبليغ أهالي المناطق القريبة، وناشدوا بالـ"فزعة" لحين العثور على الشاب المفقود.




وروى حسام السلمي لجريدة "مكة" السعودية  تفاصيل ما حدث معه، وقال "انطلقت الخميس الماضي من مكة إلى تبوك لزيارة أصدقائي، وفي يوم السبت الماضي وأثناء الرحلة تعطلت السيارة بسبب ثقب في خزان الوقود".

مضيفا أنه حاول التواصل مع أقاربه ليخبرهم بأنه خرج عن الطريق العام إلى الطريق الصحراوي الذي تاه فيه، إلا أن المنطقة لم يكن فيها إرسال.

وتابع: بعدما تركت السيارة أخذت معي ثلاث عبوات من المياه وبسكويتا بالتمر، وأصبحت أبحث عن مكان أستظل فيه، وظللت على هذا الحال حتى يوم الاثنين، حيث تمكنت من التواصل مع أقاربي لمدة أربع ثوان فقط بعدها قطع الإرسال.


من جهته قال يوسف عوض السلمي - خال حسام - إن الثواني الأربع التي تواصل فيها مع أقاربه ساعدت الجهات الأمنية في تحديد المنطقة التي فقد فيها، مشيرا إلى أن آخر اتصال تلقوه من حسام أفادهم بوجوده في منطقة جبلية لا يستطيع تحديدها، وذلك بعد ابتعاده عن موقع سيارته المتعطلة التي لم يستطع العودة لها.

ولم ينس نشطاء "تويتر" توجيه الشكر لكل من ساهم في إنقاذ حسام ونعتهم بالأبطال.


جدير بالذكر أن حسام تم العثور عليه قرب بئر "الخضري" نحو 40 كيلو متر عن المعظم، في منطقة ما بين "جبال الرضيم، وجبال مقبل، وقلعة المعظم، وجبال الخميلة"، حيث تعد منطقة وعرة في صحراء تبوك.


الكلمات الدلالية حسام السلمي تبوك

اضف تعليق