"البلوت" في أول بطولة رسمية بالسعودية.. وتويتر يشتعل


١٩ فبراير ٢٠١٨ - ٠٧:٢٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب

لطالما حرم علماء الدين في السعودية لعب الورق "البلوت" واعتبروه "قمارًا" حتى لو لم يُلعب بأموال، وكان الأفراد والعائلات يلعبونه على استحياء داخل المنازل ويخشون الإفصاح بأنهم يملكون أوراق "بلوت" أو "كوتشينة" وفي الوقت ذاته سيطرت نظيرتها "أونو" على السوق وصمت تجاهها الجميع، إلا أن اللعب بها ظل من المحظورات أيضًا لكن ليس بصرامة البلوت، التي يراها الجميع "من الكبائر".

ويأتي إعلان هيئة الرياضة السعودية منذ عدة أيام عن إقامة بطولة للعب "البلوت" تقدر جائزتها بمليون ريال، صادمًا للمجتمع المتزمت الذي نشأ وتربى على أن "البلوت=قمار" وهو من أكبر الكبائر، فأثار القرار جدلًا واسعًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي لاسيما "تويتر".


وافتتح الإعلامي السعودي وليد الفراج برنامجه "أكشن يادوري" بـ"صكة" فلوت، وقلب أوراقها على الهواء وهو يعلن الخبر، ويتحدث عن اللعبة الشهيرة في المملكة والتي تنتهي غالبًا بـ"خناقة".



ودشن نشطاء "تويتر" هاشتاج بعنوان "بطولة الممكلة للبلوت" وتصدر الهاشتاج قائمة الأعلى تداولًا خلال ساعات من إطلاقه في السعودية، وأشاد من خلاله بعض النشطاء بالقرار الذي يهدم "ثوابت لاتملك مرجعية" على حد تعبيرهم، وأوضحوا من خلال تغريداتهم أن "تحريم" البلوت ليس قائمًا على دليل ولا حجة مقنعة واضحة، وأن الدعوات الرسمية ببطولة له تهدم تلك الموروثات التي لا مرجعية دينية سليمة لها، ومن أبرز التعليقات المؤيدة والمشيدة بالقرار:










بينما يرى بعض المتشددين أن خطوة كتلك تسيء إلى شعب نشأ وتربى على شيء، ومن الصعوبة أن تنادي بعكسه وبصورة رسمية، وأن البلوت من القمار وهو محرم شرعا، ولعبه سينعكس سلبًا على المجتمع .


 

وبين هؤلاء وهؤلاء.. يبقى القرار خطوة جديدة قوية من ضمن تلك الخطوات التنويرية التي تنتهجها الإدارة السعودية .


الكلمات الدلالية هيئة الرياضة السعودية البلوت

اضف تعليق