بعد إعلان السعودية استقبال أسبوع الموضة.. هؤلاء أشهر مصممات وعارضات سعوديات


٢١ فبراير ٢٠١٨ - ٠٨:١٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب 


لأول مرة في تاريخها.. تتأهب العاصمة السعودية الرياض لاستقبال "أسبوع الموضة العربي" على أرضها، بعدما كان يقام في دبي كل عام، وذلك في الفترة ما بين 26 مارس المقبل وحتى 31 منه.

وتأتي هذه الخطوة نتيجة تعاون بين مجلس الأزياء العربي Arab Fashion Council ومجلس الأزياء البريطاني British Fashion Council، على أن يتمّ خلال هذا الأسبوع التركيز على تقديم الأزياء الراقية الجاهزة المعروفة بال Ready Couture.

وقرر المجلس أن تستضيف السعودية هذا العام "أسبوع الموضة" بعد شهر من افتتاح مكتب إقليمي له في مدينة الرياض، واختيار الأميرة نورة بنت فيصل آل سعود في منصب الرئيس الشرفي للمجلس.

ولفتت تلك الخطوة الجريئة الأنظار نحو سياسة المملكة الحديثة نحو التطور ولحاق ركب الأزياء والترفيه والانفتاح العالمي.

وأكدت ليلي بن عيسى أبو زيد، المديرة الوطنية لمجلس الأزياء العربي، أهمية تنظيم هذا الأسبوع على مستوى عالمي رفيع، من أجل إعطاء صورة مشرّفة عن صناعة الموضة في السعودية وتنشيط قطاعات الاقتصاد، والسياحة، والضيافة في المملكة.

وأعلنت المتحدثة باسم السفارة السعودية في واشنطن، فاطمة باعشن -عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"- أن استضافة السعودية لأسبوع الموضة العربي؛ يدعم المصممين المحليين، فضلا عن الدعم الشامل لتطوير الصناعة المحلية في المجالات الفنية والإبداعية. 


وكون السعودية لم تقم أي عرض أزياء على أراضيها لا يعني فقرها من مصممي الأزياء بل والعارضات السعوديات أيضًا، فالمملكة يوجد بها مصممات أزياء شهيرات جدا واستطعن بكل حرفية وثقة ومهنية منافسة أسماء كبيرة في عالم الأزياء، ومن أبرز تلك المصممات:

رزان العزوني

تعد من أوائل السيدات السعوديات اللاتي ظهرن في الساحة بتصاميم دخلت بها العالمية وحظيت بفرصة تلبيس بعض من المشاهير في أميركا. لا شك في أن تصاميم رزان تمتاز بالأنوثة المفعمة بقصات ناعمة وأقمشة جميلة وأنيقة مع اهتمامها بالتفاصيل في النقش والخياطة.


ريم الكنهل

تصاميم ريم الكنهل عصرية وجريئة وفي نفس الوقت مستلهمة مِن ثقافة وحضارة الجزيرة العربية بطريقة غير مباشرة وواضحة، ولذلك نحب تصاميمها وجرأتها في تصميم قصَات القطع، بنت ريم لعلامتها ثقافة منفردة حظيت بالكثير من الاحترام، وها هي اليوم تعرض تصاميمها في باريس عاصمة الموضة.


ريما بنت بندر آل سعود
صاحبة علامة baraboux official التي وصلت أيضاً العالمية. اختيار ريما لأنواع الجلد الفخمة وإدخالها في تصاميم حقائب عصرية وعملية هو ما لفت انتباه عالم الأزياء العالمي والإقليمي. تتميز الحقائب بألوان جذابة وكونها متعددة الاستعمال لطلات صباحية ومسائية.


نورة آل شيخ

 أول مصممة سعودية تعرض أعمالها في لوس أنجلوس بمساعدة من خبير موضة "الفينتيج" كاميرون ديكايدز الذي رأى في تصاميمها المستقبل وهو اسم علامتها التي عرضت ولاقت الإعجاب من الوسط الفني في لوس أنجلوس. فلنورة نظرة مختلفة عن غيرها في فلسفة التصميم، وبالفعل يتضح هذا في تصاميمها للعبايات والملابس الجاهزة.



مشاعل الفارس

ظهرت في الساحة بتصاميم تليق بالمرأة العملية والأنيقة ومن ثم دخلت عالم الأعراس وبدأت تصمم فساتين أعراس حسب الطلب وبالفعل برعت في تصميم قطع راقية وفي قمة الجمال لتليق بالعروس الخليجية التي تبحث عن الفخامة والانفرادية والكلاسيكية.


أما مجال عارضات الأزياء، فهو المجال الأصعب على الفتاة السعودية الانضمام إليه، إلا أن بعضهن كسرن حواجز التقاليد والعرف، وتمردن على العادات القديمة وتبعن أحلامهن ولحقن بمجال عارضات الأزياء ومن أبرزهن:





خولة العنزي

تقدّم عروضها عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي بشكل عام، وتعتبر أن عرض الأزياء ليس شائعاً في السعودية لكنه موجود، وأن الكثير من الفتيات يرغبن في خوض هذا المجال، ولكنهن لا يجدن الدعم الكافي مثلما وجدت هي من أهلها.

وعلى الرغم من التعليقات السلبية التي تواجهها في بعض الأحيان، تصر العنيزي على إكمال مسيرتها.


روز "باربي الخليج"

بدأت عملها في السعودية، واستطاعت أن تستقطب جمهوراً واسعاً، خاصة بعد أن انتقلت إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث أصبحت أول عارضة أزياء من المملكة تحقق شهرة عالمية. وهي درست هندسة الديكور ولقّبت بعدة ألقاب، منها باريس هيلتون وباربي الخليج.


سانينيا شايك 

والدتها أسترالية ووالدها سعودي، لاقت صعوبات في بداية مشوارها في مجال عرض الأزياء، إلا أنها استطاعت التألق ولفت الأنظار، وحصلت على حق عرض الأزياء لـ فيكتوريا سيكرت" رغم العقبات التي واجهتها بسبب بشرتها الداكنة.


الكلمات الدلالية السعودية

اضف تعليق