"منار المصرية".. لسان المتنبي الفصيح


٢٦ فبراير ٢٠١٨ - ٠٣:٤١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – عاطف عبد اللطيف وهدى إسماعيل

القاهرة – منار حمزة علي، طالبة بالمرحلة الإعدادية في مدرسة سنتريس التابعة لإدارة أشمون التعليمية بمحافظة المنوفية المصرية، ولدت ومعها عشقها للغة العربية، تفضل الحديث بالفصحى وتعشق الشعر، أصبحت محور حديث وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية في الآونة الأخيرة بعدما كرمتها جامعة الدول العربية في حفل، لحصولها على المركز الأول على مستوى الوطن العربي، بعد تفوقها على متسابقين من أربعة دول مشاركة وهم (السعودية، الكويت، لبنان، فلسطين) في مسابقة "التحدث باللغة العربية الفصحى والخطابة والإلقاء الشعري وتعميق دراسة النحو".

الفتاة المصرية، ابنة الـ 14 ربيعًا، حرصت منذ صغرها على الحديث باللغة العربية الفصحى وقراءة أمهات الكتب والأشعار، بتشجيع واسع من أسرتها ومعلميها، حتى تم تكريمها بأكثر من 36 شهادة تقدير منذ بداية مشاركاتها المختلفة.








القرآن الكريم

وقالت "منار"، إن القرآن الكريم كان أكبر دافع لها لحب اللغة العربية والحديث بالفصحى والتعمق بأصول اللغة، وأضافت أن لغة "الضاد" الأحق بالتكريم والريادة عالميًا باعتبارها اللغة التي نزل بها القرآن الكريم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، مطالبة الجميع بالاهتمام باللغة العربية والحفاظ على قواعدها ومفرداتها.










أمنيات

وتمنت الطالبة المصرية، منار، أن تصبح معيدة في إحدى كليات الطب، وقالت إن عشقها للغة العربية لا يتعارض مع أحلامها أن تصبح طبيبة كبيرة لتحقق حلم أباها الراحل الذي كان يتمنى لها وأخواتها مستقبلًا باهرًا، خاصة أن أعظم الشعراء المصريين كانوا أطباءً مثل إبراهيم ناجي.

مضيفة أنها توشك أن تنتهي من تأليف كتاب بعنوان "اللغة الشاعرة"، وأنها من عشاق القراءة لأشعار المتنبي وروايات الدكتور حسن الجندي.





الكلمات الدلالية اللغة العربية الشعر العربي

اضف تعليق