صرح زايد المؤسس.. توثيق لأجيال المستقبل ومنارة تضيء درب التقدم والارتقاء


٢٦ فبراير ٢٠١٨ - ٠٦:٠٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - أشرف شعبان

شهدت العاصمة الإماراتية أبوظبي، الإثنين، تدشين "صرح زايد المؤسس" على كورنيش أبوظبي تخليدا لذكرى القائد المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، برعاية رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

ويأتي تدشين صرح زايد المؤسس بالتزامن مع إطلاق المبادرة الوطنية "عام زايد" التي أعلن عنها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات بمناسبة مرور 100 عام على مولد الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.


ومن المقرر أن يفتح الصرح أبوابه رسميا أمام الجمهور في ربيع 2018، وسيقدّم عدداً من التجارب الشخصية مع الراحل الكبير، تتيح التعرف عن كثب إلى حياة القائد الإنسان وإرثه وقيمه النبيلة، ويوفر الصرح للزوار فهماً أعمق لشخصية الشيخ زايد، رحمه الله، من خلال العمل الفني المبتكر والمساحات الخضراء، بالإضافة إلى صور أرشيفية نادرة ومشاهد مصورة ومقالات وقصص عن حياة مؤسس الدولة، وسيختبر الزوار تجارب تفاعلية ملهمة عند زيارتهم للصرح.


حضر مراسم التدشين، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة والشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين والشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة وغيرهم من المسؤولين في دولة الإمارات.

وخلال حفل التدشين، تم الكشف عن "الثريا" وهو عمل فني مبتكر يحتضنه "صرح زايد المؤسس" ويتألف من أشكال هندسية متناسقة وإبداعات فنية تقوم على التواصل البصري مع العمل الفني، ويشكل ملامح الشيخ زايد طيب الله ثراه بمفهوم الأبعاد الثلاثية.


ويبلغ عدد الأشكال الهندسية التي تشكل هذا العمل الفني 1,300 معلقة جميعها على أكثر من 1000 سلك ويبلغ ارتفاع العمل الفني "الثريا" 30 مترا وهي واحدة من الأعمال الفنية الأكبر من نوعها ويشكل معلما بارزا في قلب العاصمة أبوظبي، ويعد عملا فنيا ذا قيمة وجدانية عميقة يقدم شعورا بالتواصل والارتباط مع شخصية لطالما ألهمت الملايين حول العالم.


النشطاء بدورهم دشنوا هاشتاجا تحت عنوان "#صرح_زايد_المؤسس" والذي حمل العديد من الصور والفيديوهات التي تعبر عن حبهم وامتنانهم للشيخ زايد وتخليدا لذكراه العطرة.

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الاثنين، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "بكل عرفان ووفاء وفخر واعتزاز افتتحنا مع أخي محمد بن راشد والحكام صرح زايد المؤسس على كورنيش أبوظبي تخليدا لذكراه العطرة.. ونبراساً للأجيال القادمة... تستلهم قيمه وحكمته ورؤيته وانسانيته التي شيّد بها دولة عصرية نفاخر بها الأمم".


وأضاف بن زايد "مشاعر مفعمة بالفخر تلامس قلوبنا جميعا ونحن نكشف عن صرح زايد المؤسس زايد، قائد آمن بمبادئه وقيمه الخيرة.. وجعل بناء اﻹنسان اﻹماراتي هدفه اﻷسمى.. ومضى ليسعد شعبه وكرس فيه اﻹرادة التي أثمرت قيادات وكفاءات وطنية تمضي بالمسيرة إلى آفاق التقدم والريادة".


وغرد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اليوم الإثنين، معبرا عن سعادته بإفتتاح صرح زايد بالعاصمة أبوظبي.

وكتب حاكم دبي عبر حسابه الرسمي على تويتر " سعدت الْيَوْمَ برفقة أخي محمد بن زايد واخواني الحكام بافتتاح "صرح زايد" في العاصمة أبوظبي .. زايد هو صرح وطني وعالمي .. وزايد له صرح في قلب كل اماراتي وكل محب للامارات .. واليوم تزداد عاصمة النور أبوظبي بمعلم وطني يحمل ذكرى مؤسس الوطن".

وأضاف بن راشد:  "شعب الإمارات سيفرح وسيسعد بهذا الصرح الجديد .. #صرح_زايد .. لأن كل فرد له قصة مع زايد .. وكل مواطن يحمل قلباً يحب زايد ... تاريخنا بدأ مع زايد .. ومستقبلنا سيظل يحمل بصمته وقيمه وذكراه للأبد".


وقال ولي عهد دبي، الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر، اليوم الإثنين، إن صرح زايد المؤسس المؤسس هو معلم ووجهة وطنية تعبر عن تقدير وعرفان من أبناء زايد على ما قدمه الوالد القائد لشعبه وأمته.

وأضاف حمدان بن زايد نقلاً عن "وكالة أنباء الإمارات": " في هذا اليوم نستذكر بكل فخر وإعزاز مواقف الشيخ زايد الحكيمة الذي وضع بحكمته ورؤيته الثاقبة لبنات دولة الاتحاد القوية ومرتكزاتها الثابتة ، فندعو له بالرحمة والمغفرة".

وتابع " الإمارات بقيادة خليفة بن زايد ومحمد بن راشد ومحمد بن زايد تمضي قدما نحو المستقبل من أجل تحقيق اهدافها وضمان سعادة شعبها".


وبهذه المناسبة علق وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش: قائلاً " في حفل تدشين صرح زايد المؤسس، وفاء الوطن وحبه وعرفانه للرجل التاريخي الذي أسس إتحادا عربيا ناجحا وَقّاد مسيرة الخير والنور والضياء".


اضف تعليق