في الـ"توك شو" : ملف الانتهاكات الإسرائيلية.. وتصريحات يوسف زيدان.. ومشاكل الألتراس


٠٨ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٣٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - أشرف شعبان

تستعرض شبكة "رؤية" الإخبارية، في هذا التقرير، أبرز ما جاء في البرامج من خلال نشرة "التوك شو"، مساء الأربعاء، فعلى الصعيد العربي، كشفت فلسطين أنها سنقدم ملف بالانتهاكات الإسرائيلية إلى المحكمة الجنائية.

فلسطين: سنقدم ملف بالانتهاكات الإسرائيلية إلى المحكمة الجنائية

أكد ياسر عبد ربه، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن اللجنة قررت عقد جلسة للمجلس الوطني في الـ30 من أبريل المقبل.

ولفت -خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "وراء الحدث" الذي يذاع على فضائية "الغد" مع الإعلامى بهاء ملحم- أن اللجنة طالبت الحكومة الفلسطينية بوضع تصورها لتحديد العلاقة من الاحتلال الإسرائيلي أمنيا واقتصاديا بما لا يتجاوز الشهر القادم.

وأضاف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أن اللجنة قررت تقديم ملف بالانتهاكات الإسرائيلية إلى المحكمة الجنائية الدولية بشكل فوري.


د. عاصم الدسوقي: يوسف زيدان يضرب الرموز الوطنية لخدمة جهات خارجية

قال المؤرخ عاصم الدسوقي، أستاذ التاريخ الحديث، إن المشككين في الرموز الوطنية، أمثال الدكتور يوسف زيدان، يخدمون "قوى خارجية ضد مصر؛ لأن إثارة المشاكل في هذا التوقيت يهدف لضرب الرئيس عبد الفتاح السيسي".

وأوضح "الدسوقي" -في حواره مع برنامج "هنا القاهرة"- أن "إهانة الرموز العسكرية المصرية بدأ مع اقتراب الانتخابات الرئاسية، لمنع الرئيس السيسي من تولي الحكم لفترة ثانية"، وأن "الهجوم على أحمد عرابي يهدف للتشكيك في المؤسسة العسكرية، التي خرج منها الرئيس السيسي".

وأكد أن "حديث يوسف زيدان عن أحمد عرابي ادعاء وتزييف لوقائع التاريخ، وأمير الشعراء أحمد شوقي هاجم عرابي لأنه تربى في القصر الملكي ووالدته كانت جارية".


مرتضى منصور يطالب بتجنيد شباب الالتراس في القوات المسلحة.

وصف مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، رابطات مشجعي الأندية المصرية بأنها "كيانات سرطانية".

ودعا "منصور"، في مداخلة مع برنامج "على مسؤوليتي"، إلى "تجنيد أعضاء الألتراس في الجيش وتعليمهم الرجولة ومعنى الوطن".

وقال: "أنا ربيت ألتراس الزمالك، ولما حبوا يخرجوا راحوا حديقة الفسطاط، محدش يقدر يقرب من مقر النادي في المهندسين".


محلل سياسي: زيارة ولي العهد السعودي لبريطانيا تقطع ألسنة المشككين

أكد عبد المجيد الجلال، المحلل السياسي، أن زيارة ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، لبريطانيا واستقبال الملكة إليزابيث الثانية له يعد توثيقا للعلاقات التاريخية وروابط الصداقة التي تجمع الشعبين، لافتًا إلى أن الأمير محمد يقوم بتوثيق علاقته الخارجية بعدما استطاع توثيق علاقته الداخلية وتنسيق ملفاته.

وأضاف المحلل السياسي -خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "وراء الحدث" المُذاع على فضائية "الغد"- أن الزيارات التي يقوم بها ولي العهد لخارج المملكة تأتي لقطع ألسنة من كان يتحدث عن أن المملكة كانت مسئولة في بعض الأوقات عن بعض عمليات الإرهاب في المنطقة.




اضف تعليق