تنحني أمامها القامات وترفع لها الرايات..أفضل دول العالم احترامًا للنساء


٠٨ مارس ٢٠١٨ - ٠٧:٢٦ ص بتوقيت جرينيتش

كتب - هالة عبد الرحمن

يا سيِّدتي:
أنتِ خلاصةُ كلِّ الشعرِ..
ووردةُ كلِّ الحرياتْ.
يكفي أن أتهجى إسمَكِ..
حتى أصبحَ مَلكَ الشعرِ..
وفرعون الكلماتْ..
يكفي أن تعشقني امرأةٌ مثلكِ..
حتى أدخُلَ في كتب التاريخِ..
وتُرفعَ من أجلي الراياتْ.


ومن أجلها فقط ترفع اليوم كل الرايات احترامًا لمكانة كل امرأة على هذا الكون، أيًا كانت أمًا وأختًا وبنتًا أعطت وما زالت تعطي من فيض عطائها نفحات الحب والرحمة لكل من كان على هذا الكون، ففي اليوم العالمي للمرأة يحتفي العالم بالمرأة احترامًا لمكانتها ودورها.


وفي بعض دول العالم ترى كل أيام العام عيدًا للمرأة، فلا يوجد شخص أكثر من المرأة يحظى بكل هذا الاحترام والتقدير والحرية، ويأتي ترتيب الدول كالتالي: 


1- الدنمارك:
الدنمارك المكان الأفضل لحياة النساء بسبب وجود نظام تربوي وصحي متطور جدا، فإن الدنمارك تعير أهمية كبيرة للمساواة بين الجنسين ولها نظام رعاية صحية ممتازة للأطفال يعد الأفضل داخل دول الاتحاد الأوربي.


2- السويد:
القانون السويدي يرمي إلى المساواة بين الجنسين وليس إلى تمييز فئة عن الأخرى، والمكتسب الإضافي للمرأة في القانون السويدي، والذي ينحصر في فقرة قانونية تتعلق بمسألة حماية المرأة من العنف المنزلي.


3- النرويج:
نجحت النرويج في توظيف كافة إمكانياتها لخدمة المواطن النرويجي بغض النظر عن جنسه، فالمواطن يدفع ضرائب مرتفعة جدا تكاد تكون الأكثر في العالم، إلا أن الحكومة تستخدمها في تطوير الفرد وتحسين وضعه الاجتماعي والصحي ولن تجد فرقاً بين الرجل والمرأة في تلك المعاملة.


4- هولندا:
بدأت النسوية في هولندا كجزء من حركة الموجة النسوية الأولى التي حَدثت في القَرن التاسع عشر، وفيما بَعد كانت نِضالات الموجة النسوية الثانية في هولندا تَعكس التطورات في حركة حقوق المرأة في البلدان الغَربية الأُخرى. لا تزال هُناك نقاشات نسوية مفتوحة في هولندا حولَ كيفية تحسين الاختلالات والمظالم التي توجهها المرأة في هولندا.


5- فنلندا:
تتمتع المرأة في فنلندا بدرجة عالية من المساواة والمجاملة التقليدية بين الرجال، ففي عام 1906، أصبحت المرأة الفنلندية أول امرأة في أوروبا تُمنح الحق في التصويت.

وهناك العديد من النساء في فنلندا اللاتي يشغلن مناصب بارزة في المجتمع الفنلندي، من أكاديميات، وفي مجال الأعمال, وفي الحكومة الفنلندية.


6- كندا:
عملت كندا على جعل حقوق الإنسان للمرأة محور تركيز قوي للجنة الأمم المتحدة المعنية بمركز المرأة ومجلس حقوق الإنسان، فكانت من أوائل البلدان التي صدقت على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة التي وضعت معايير دولية للقضاء على التمييز بين الجنسين.

وشُكل تاريخ كندا من قبل عدد لا يحصى من النساء الحازمات اللاتي عملن على تعزيز ودعم المساواة بين الجنسين في كندا، وقد دافعت النساء عن عدد من حقوق الإنسان الهامة التي أصبحت من القيم الكندية الأساسية.


7- سويسرا:
على الرغم من أنها تصنف كأفضل مكان للمرأة، إلا أن آخر الإحصائيات أثبتت أن امرأة سويسرية تموت كلّ أسبوعين بسبب العنف، وأن امرأة من بين كل خمس نساء في هذا البلد تعاني مرة واحدة على الأقل في حياتها الزوجية من تعرضها لعنف جسدي أو جنسي، وأن فتاة يقل سنها عن ثمانية عشر عاماً من بين كل خمس فتيات تتعرض لاعتداءات أو تحرشات جنسية.


8- أستراليا:
وكذلك أستراليا في مقدمة البلدان الأكثر احترامًا للنساء، ولكنها لم تنجح في حماية نساء السكان الأصليين من العنف الذي تفاقم بسبب مستويات مرتفعة من الظلم.

ويحتل السكان الأصليون، مكانًا قرب الحد الأدنى على كل المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية، مما يفاقم التوتر في مجتمعاتهم التي تعد أقدم حضارة مستمرة في العالم.


9- نيوزيلندا:
وفي نيوزلندا، باتت النساء يعانين هناك بصورة واضحة من ندرة الرجال، وهو ما انعكس على فرصتهن في العثور على زوج أو شريك.

وكشف مكتب الإحصاء في نيوزيلندا عن وجود أكثر من 35 ألف امرأة في سن الزواج تتراوح أعمارهن بين 20- 45 عاما، وأضاف في تقرير له أن الوضع سيئ لدرجة أن المرأة النيوزيلندية البالغ عمرها 32 عاما تجد فرصة للعثور على شريك حياة لها عمره 82 عاما.


10- ألمانيا:
فعدد سكان ألمانيا 81.5 مليون نسمة، وفي منتصف عام 2015 كان عدد النساء 41.4 مليون، أي هن الأغلبية، لكن ذلك لا ينعكس على وضعهن في سوق العمل، فهن يشكلن فقط 36 في المائة. والوضع ليس أفضل في مراتب الأحزاب الحاكمة أو المعارضة، والوضع ليس أفضل على صعيد الأجور، فنصف النساء يعانين من فرق الأجور بين الرجال والنساء، ويصل إلى 22 في المائة، أي ما يعادل 79 يوم عمل، الأمر الذي يدفع بكثير من المنظمات النسائية لجعل هذا الموضوع مادة أساسية في كل المناقشات بالأخص في اليوم العالمي للمرأة.


اضف تعليق