بعد أزمة "التجديد".. الأهلي المصري يطيح بـ"صفقة القرن" ويتخلى عن "السعيد"


١٤ مارس ٢٠١٨ - ١١:١٥ ص بتوقيت جرينيتش


كتبت – سهام عيد

بعد كثير من الشائعات حول مصير لاعب الأهلي المصري عبدالله السعيد، حسمت القلعة الحمراء قرار تمديده أمس لمدة موسمين ونصف، وذلك بعد جلسة مفاوضات استمرت لساعات بين مسؤولي النادي واللاعب.

وقال اللاعب بعد تجديد عقده "الحمدلله لقد جددت عقدي مع الأهلي لسنتين، وأنا كنت أرغب بالبقاء منذ البداية، لكن بعض الظروف الخارجة عن إرادتي أخرت هذه الخطوة، ولكن الآن الموضوع انتهى وأنا موجود في الأهلي".







غير أن الوضع لم ينته بالنسبة لجماهير القلعة الحمراء، فبعد أن كانت تتغنى باسمه وبلمساته السحرية في الملاعب، تحولت للنقيض وهاجمته على مماطلة التوقيع وفرض شروطة على الإدارة بعد شائعات انتقاله إلى الغريم التقليدي "الزمالك"، وخسارة حب جماهيره.



الأهلي يتخلى عن عبدالله السعيد

وما أن اطمئنت الجماهير إلى استمرار السعيد في صفوف اللاعبين، قررت إدارة النادي عرض اللاعب للبيع، بعد أن اعترف بتوقيعه "للزمالك" بل وحصوله على مقدم تعاقد من مسؤولي القلعة البيضاء.

ويعيش عبد الله السعيد أسوأ أيامه حالياً بعدما خسر كثيراً، حيث خسر غالبية جمهور الأهلي بعدما وقع للمنافس التقليدي الزمالك ثم خسر جمهور الزمالك بعدما تراجع عن اتفاقه مع الأبيض وقام بتمديد عقده مع الأهلي، بعدما سبق وخسر جمهور الإسماعيلي بانتقاله للأهلي، قبل سبعة مواسم تقريباً دون رغبة الدراويش.

وكان عبد الله واحداً من أسعد لاعبي مصر منذ عدة أشهر، بعدما ساهم في صعود المنتخب لمونديال روسيا بفضل أهدافه المؤثرة، أبرزها هدفه الشهير في غانا باستاد برج العرب وخرج وقتها الهتاف الشهير له "شوفلي شقة جنبك" الذي أطلقه الإعلامي مدحت شلبي خلال تعليقه على مباراة مصر وغانا.




أسباب تجبر الزمالك على عدم شكوى عبدالله السعيد

في المقابل، تعالت بعض الأصوات داخل أروقة نادي الزمالك للتراجع عن فكرة تقديم شكوى ضد عبدالله السعيد، بسبب توقيع اللاعب على عقود انضمامه للفريق ثم تمديد عقده في نفس الوقت مع النادي الأحمر.

وطلب البعض من مسؤولي الزمالك خلال الساعات القليلة الماضية بصرف النظر عن فكرة تقديم شكوى رسمية ضد عبدالله السعيد، لأن هذه الشكوى قد تتسبب في إيقاف اللاعب 6 شهور وهو ما يعني حرمانه من المشاركة مع منتخب مصر في مونديال روسيا 2018 وهو ما سيكون صدمة كبيرة خاصة أن اللاعب من الأعمدة الرئيسية التي لا غنى عنها في صفوف الفراعنة.

ومن بين الأسباب التي تدفع الزمالك للتفكير في عدم شكوى السعيد، هو محاولة تركي آل شيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية، مع مرتضى منصور رئيس النادي، لإقناعه بعدم شكوى السعيد من خلال شرائه لقيمة عقد اللاعب مع القلعة البيضاء، أو وعده بإحضار صفقة سوبر للنادي كما حدث في صفقة حمدي النقاز لاعب الزمالك، التي قام تركي آل شيخ بتموليها، وفقا لموقع "صدى البلد".

ومن بين الأسباب أيضا، هو تدخل مسئولين كبار في الدولة من أجل سرعة إنهاء هذا الملف حتى لا يتسبب في مزيد من الاحتقان الجماهيري بين مشجعي الزمالك والأهلي في الوقت الذي بدأت فيه بالفعل خطوات عودة الجمهور للمدرجات.

وتلقى أيضا مجلس الزمالك نصائح بعدم شكوى السعيد حتى لا توقع عقوبات ضد النادي، لأنه حصل على توقيع لاعب وهو مرتبط بعقد مع ناديه، خاصة أن الأهلي قام بتمديد عقد اللاعب وليس تجديده وهو ما قد يُعرض النادي للعقوبات.



يذكر أن اللاعب البالغ من العمر 32 عاما، بدأ مسيرته مع الأهلي عام 2011 قادمًا من الإسماعيلي وحقق مع الفريق لقبين لدوري أبطال أفريقيا عامي 2012 و2013، كما أنه حقق لقب الدوري المصري في أربع مناسبات.
 


اضف تعليق