قبل الانتخابات.. محاولة إرهابية فاشلة لاغتيال مسؤول أمني لإفساد العرس الديمقراطي


٢٤ مارس ٢٠١٨ - ١٠:٣٥ ص بتوقيت جرينيتش


كتبت – سهام عيد

قبل ساعات من إنطلاق ماراثون الانتخابات الرئاسية المصرية، هز انفجار، اليوم السبت، شارع المعسكر الروماني شرقي الإسكندرية، بالقرب من فندق تيوليب، وأسفر عن استشهاد رقيب شرطة وإصابة 4 أشخاص آخرين.

بحسب بيان وزارة الداخلية المصرية، إن عبوة ناسفة وضعت أسفل إحدى السيارات على جانب الطريق بشارع المعسكر الروماني بدائرة قسم شرطة سيدي جابر بمديرية أمن الإسكندرية، وانفجرت أثناء مرور اللواء مدير أمن الإسكندرية مستقلاً سيارته، وأسفر ذلك عن استشهاد أحد أفرد الشرطة وإصابة أربعة آخرين، وحدوث تلفيات ببعض السيارات المتوقفة على جانبي الطريق.

من جانب آخر، أفادت مصادر أمنية، أن القنبلة كان تستهدف موكب مدير الأمن، اللواء مصطفى النمر، أثناء مروره في الشارع، لكنه نجا من الانفجار.




شهيد و4 مصابين

أكدت مصادر طبية وأمنية، استشهاد رقيب شرطة "علي جلال" وهو من قوات تأمين مدير الأمن، بالإضافة إلى إصابة 4 آخرين.

ونفت وزارة الداخلية، أن يكون الانفجار بسبب سيارة مفخخة، كما نشرت عدد من المواقع الإخبارية، بالإضافة إلى تأكيدها عدم إصابة أو وفاة مدير أمن الإسكندرية اللواء مصطفى النمر.

على الفور انتقلت القيادات الأمنية وقوات الحماية المدنية إلى محل الواقعة وجارى إستكمال الفحص للوقوف على ظروف وملابسات الواقعة.

وعلى الفور انتقلت قوات التدخل السريع والإسعاف والحماية المدنية إلى مقر انفجار شارع المعسكر الروماني بمحافظة الإسكندرية وفرض كوردون أمني بالمنطقة.

نقلت بوابة "اليوم السابع"، عن مصادر، إن الإصابة متعددة منها بتر بالقدم في المصابين والانفجار ناتج عبوة ناسفة تسببت في تهشم السيارة الخاصة بحراسة مدير أمن الإسكندرية.

 وأكدت المصادر، أن الانفجار كان شديد وتسبب في بعض الخسائر في العمارات وتكسير الزجاج، بالإضافة إلى خسائر أخرى في السيارات بالشارع.

من جانب آخر، أكد الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، أن عبوة ناسفه كان يستهدف موكب مدير أمن الإسكندرية، مؤكدًا أن مدير الأمن بحالة جيدة ولم يصب في التفجيرات.

 وأكد محافظ الإسكندرية أن الإصابات جاءت في سيارات الحراسة وأسفرت عن 4 مصابين وحالة استشهاد واحدة.




اللواء النمر: أنا فداء مصر وجنود أرض الوطن

فيما تواجد اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية واللواء شريف عبدالحميد مدير أمن الإسكندرية في مكان الانفجار وجاري رفع الحطام من الحادث.

وفي أول تصريح له بعد نجاته من محاولة الاغتيال، أكد النمر، أنه بخير ويتواجد بموقع الحادث، موضحًا أن الحادث الإرهابي لن يؤثر على استقرار المحافظة.

وأضاف مدير أمن الإسكندرية، أنه فداء مصر وجنود أرض الوطن.




النائب العام يأمر بفتح تحقيق

أصدر المستشار نبيل صادق، النائب العام، توجيهاته بانتقال فريق من أعضاء نيابة أمن الدولة العليا، ونيابة سيدي جابر إلى مكان حادث تفجير موكب مدير أمن محافظة الإسكندرية، لإجراء المعاينة اللازمة، والانتقال إلى المستشفيات لسؤال المصابين، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وأشار إلى أنه يتابع سير التحقيقات في حادث تفجير موكب مدير أمن محافظة الإسكندرية.

كما تحفظت أجهزة الأمن على مجموعة مِن كاميرات المراقبة الموجودة بمحيط حادث الإسكندرية، تمهيداً لتفريغها والوقوف على أسباب الحادث.


 



المواطنون بموقع الانفجار: هننزل للانتخابات

تظاهر العشرات من المواطنين بمحيط موقع الانفجار، ورددوا هتافات: "لا لا للإرهاب.. تحيا مصر"، مؤكدين أن الحادث الإرهابي لن يؤثر على العملية الانتخابية.

كما التف المواطنون حول مدير الأمن ورددوا هتافات لدعمه.

يذكر أنه وقع حادث تفجير استهدف موكب مدير الأمن وأسفر عن وفاة فرد شرطة وإصابة 7 وتم نقلهم إلى مستشفى القوات المسلحة بسيدي جابر.


اضف تعليق