بالصور.. "باتاجونيا" نهاية الأرض الغارقة في الألوان


٢٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٩:٣٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية- شيرين صبحي

بعد سنوات عديدة من الحلم الذي راود المصور دورو أوبريسان؛ وصل أخيرا إلى "باتاجونيا"، وهي جزء من نهاية الأرض تقع في جنوب الأرجنتين وشيلي، حيث نهاية قارة أمريكا الجنوبية والتي تتكون من الجبال الجليدية والمناطق المتجمدة، وتتميز بالمناظر الطبيعية الخلابة.

ترتفع الجبال فجأة وتبدو الأنهار الجليدية المهيبة، والتي تظل مخفية في الغالب داخل السحب والرياح الشرسة.

أكثر ما أدهش "أوبريسان" هو كثرة الألوان المنتشرة في كل مكان. يقول "لا أعرف حتى كيف أصف الطريقة التي تضيء بها السماء أثناء الصباح بألوان نابضة بالحياة، في كل اتجاه تدير رأسك إليه، ثم تختفي فجأة وتعود بعد فترة وجيزة، ثم تتلاشى مرة أخرى حتى اليوم التالي. إنه عرض مذهل حقًا".

أما الأشجار الضخمة، فتبدو ملونة أكثر من أي وقت مضى، إنها تتكيف مع الرياح العاتية في باتاجونيا، حيث تلتف مع اتجاهها، ورغم هذا هناك العديد من الضحايا. ففي كل مكان، سقطت جذوع وصخور ضخمة.. "إنها فوضى جميلة بشكل لا يصدق ويصعب أحيانا تصويرها".

يقول "أوبريسان" -لموقع boredpanda- "بقي جزء من روحي في هذا المكان، متدليًا من الأشجار التي تكتنفها الرياح، جزء معجب بالأشكال والألوان التي لم يرها من قبل. وهذا الجزء المتبقي يتنامى مع كل يوم اقضيه في المدن المليئة بالضوضاء، التلوث، السرعة، والغضب".
















































الكلمات الدلالية بتاجونيا

اضف تعليق