السياحة الروسية تطل على مصر من جديد وتبشر بتعافي الاقتصاد


١١ أبريل ٢٠١٨ - ٠٧:٣٣ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - سهام عيد

القاهرة - تصل، اليوم الأربعاء، أولى رحلات شركة إيروفلوت الروسية إلى مطار القاهرة الدولي، وذلك بعد قرار استئناف الرحلات بين القاهرة وموسكو.

وتسير الشركة الروسية ثلاث رحلات إلى القاهرة في نفس التوقيت أيام السبت والإثنين والأربعاء.

فيما أعلنت شركة مصر للطيران بدء أولى رحلاتها إلى موسكو غدًا الخميس في الساعة التاسعة و25 دقيقة من مبنى الركاب رقم 2 وتعود الرحلة في الساعة السابعة و10 دقائق مساء في مبنى الركاب 3.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد وقع مرسومًا لاستئناف الرحلات الجوية المنتظمة بين موسكو والقاهرة، حسب وثيقة نشرت على موقع البوابة الرسمية للمعلومات القانونية الروسية، بعد مفاوضات استمرت نحو عامين عقب توقف رحلات الطيران بين القاهرة وموسكو، إثر سقوط طائرة الركاب الروسية في سيناء في أكتوبر 2015، ومقتل 244 راكبًا.



القرار "أسعد ملايين الروس" ومبشر لتعافي الاقتصاد المصري

قال ليونيد سوكيانين -أستاذ الاقتصاد بالمدرسة العليا بموسكو- إن عودة الرحلات الروسية إلى مصر بدءًا من يوم الأربعاء، كان الجميع ينتظره.

وأكد "سوكيانين" -في مداخلة هاتفية ببرنامج "الحياة اليوم"، المُذاع عبر فضائية "الحياة"، مساء الأحد- أن مصر هي الجهة المفضلة للسياح الروس، حيث يحبون الأماكن السياحية المصرية، مؤكدًا أن خبر عودة الرحلات المباشرة بين موسكو والقاهرة أسعد ملايين الروس.

من جانبه، قال النائب أحمد يوسف إدريس -عضو لجنة السياحة بالبرلمان- إن رفع الحظر المفروض على الطيران إلى شرم الشيخ وعودة السياحة الروسية إلى مصر هذا أمر جيد ومبشر لتعافي الاقتصاد، مع ضرورة أن نثبت أننا على جاهزية كاملة لاستقبال السياحة الروسية وأننا قادرون على تنظيم المنظومة الأمنية بأيدي مصرية.

وأضاف، أن السياحة هي قاطرة الاقتصاد المصري وتوافر العملة الأجنبية في البلد وهذه تنمية حقيقية للبلد وأن السياحة تنعش الاقتصاد المصري.



استعدادت مكثفة بمطار القاهرة

من المقرر أن تصل أولى الرحلات الخاصة بالشركة الروسية إلى مبنى 2 بمطار القاهرة الدولي وهي من طراز إيرباص 320 وتحمل على متنها 160 راكبًا روسيًا، وستقوم الشركة المصرية لخدمات الطيران بتسهيل الخدمات الخاصة بالرحلة.

ونقل موقع "اليوم السابع"، عن مصادر بوزارة الطيران، إن شريف فتحي وزير الطيران أعطى تعليمات بتسهيل كافة الإجراءات الخاصة باستقبال الرحلة، فيما يقوم وفد رسمي من شركة ميناء القاهرة الجوي برئاسة مجدي إسحاق باستقبال الركاب الروسيين إضافة إلى وفد من هيئة تنشيط السياحة، إضافة إلى توفير التعزيزات الأمنية من قبل الإدارة العامة لأمن المطار.

وأضافت المصادر، أنه تم توفير كافة الاشتراطات والطلبات الروسية الخاصة بتأمين الركاب في رحلات الوصول والسفر، مشيرة إلى أنه تم توفير اشتراطات فاقت الطلبات الروسية ووضعت تأمين المطار يتفوق على مطارات في أوروبا، حيث تم استخدام بصمة البيومترية وأحدث أجهزة الأكس راي الموجودة في العالم، إضافة إلى تدريب كافة الكوادر البشرية على استخدام تلك الأجهزة.

وفي نفس السياق تواصل شركة مصر للطيران استعداداتها لانطلاق أولى رحلاتها إلى موسكو غدًا بعدما حددت جدول التشغيل الخاص بها في أيام الأحد والثلاثاء والخميس، كما اختارت مصر للطيران طراز 737/800، والمجهزة بشاشات عرض في مقاعد درجة رجال الأعمال والدرجة السياحية للركاب هو أحدث طرازات الشركة.

وقالت مصادر بالشركة، أنه من المقرر أن تقلع أولى رحلات مصر للطيران إلى موسكو من مبنى الركاب 2 بمطار القاهرة الدولي في تمام الساعة 9.25 صباح يوم الخميس الموافق 12 أبريل على أن تكون رحلة العودة فى تمام 7.10 مساء يوم الخميس وهو من الاشتراطات الموضوع من قبل سلطة الطيران المدني الروسي بضرورة إقلاع رحلات الشركة من من مبنى الركاب 2 بالمطار وهو ما اخطرت به الشركة سلطة الطيران المصرية للتنسيق حول الرحلات.


تسهيلات لعودة لسياحة الروسية

وتسعى الدولة، لتحريك المياه الراكدة في مجال السياحة منذ نوفمبر 2015، على خلفية حادث الطائرة الروسية في شرم الشيخ، الذي أسفر عن مقتل 224 شخصًا، بعودة رحلات الطيران المصرية الروسية على الخطوط الرسمية لكلا الجانبين، على أن تكون أولى هذه الرحلات 12 أبريل.

ولتوضيح الفرق بين عودة حركة الطيران اليوم، وحركة الطيران التي سيتم التباحث بشأنها مستقبلًا، فإن عودة الطيران بين مصر ورسيا في الآونة الحالية يتعلق بالطيران الرسمي أو الطيران المنتظم، وهو طيران "جامد" يخلو من الحركة السياحية الوافدة، بينما ما يرجوه العاملون بقطاع السياحة كافة، هو عودة الطيران الشارتر، القاصد للأماكن والمنتجعات السياحية مباشرة، بكل من شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم.

وأشارت المصادر، إلى أنه تم طرح التذاكر الخاصة بالرحلات للمسافرين حيث تم طرح عدة عروض لعملائها وذلك لجذب المسافرين ومنها تخفيض 25% على رحلاتها المتجهة من مطار القاهرة الدولي إلى موسكو على درجة رجال الأعمال والدرجة السياحية، وبإمكان العملاء شراء التذاكر حتى 30 أبريل الجاري على أن يكون السفر اعتبارا من يوم 14 أبريل وحتى 31 مايو 2018.


حماية السائح الروسي

يسمح البروتوكول الموقع بين وزارة الطيران المصرية ووزارة النقل الروسية، بالاستعانة بشركة أمن روسية خاصة لمتابعة الإجراءات الأمنية الخاصة بالرحلات المتجهة إلى موسكو لمصر للطيران والـ"إيرفلوت".

ووفقا للبرتوكول يحق للروس السفر من القاهرة للغردقة وشرم الشيخ عن الطريق "البر" فقط، ولذلك يجب أن تسوق الشركات السياحية لهذا الاتجاه، لحين عودة الرحلات الجوية عن طريق الشركات الروسية الخاصة، والمتوقفة على جولة وزير الطيران إلى موسكو لوضع برتوكول جديد لعودة الرحلات للمدن السياحية.

بدورها أكدت غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة، تشديد عمليات التأمين على الأتوبيسات السياحية لضمان سلامة السائحين، لا سيما مع بدء استقبال الرحلات الجوية الأولى بين مصر وروسيا.

ونقل موقع "مبتدأ" عن الغرفة، أن الإجراءات المشددة تضمن تأمين مبيت الحافلات السياحية بأماكن انتظار مؤمنة، وتعيين الحراسة اللازمة بمعرفة الشركة، وإخطار الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار بتلك الأماكن، والتأكد من تفعيل أجهزة التتبع حتى تتمكن الشركة من متابعة مركباتها في أثناء خط السير، والتزام السائق بخط السير المحدد له بالرحلة.

وتابعت الغرفة، أن الإجراءات تضمنت توفير هاتف ثريا صحبة مندوبي الشركات لاستخدامها حال تواجدها بالمناطق النائية منعدمة البنية التحتية لشبكات الاتصالات.

بينما تأمل مصر أن يحصد قطاع السياحة المزيد من النجاحات، بعودة الرحلات الروسية إلى السوق المصرية، لا سيما وأن آخر الإحصائيات تقدر عدد السياح الروس الزائرين لمصر في عام 2014، بنحو 3 ملايين سائح، وهو ما يعادل 31% من إجمالي عدد السياح، الذين زاروا مصر في هذا العام، وحقق السياح الروس 2.5 مليار دولار إيرادات لمصر عام 2014، من أصل 7.3 مليار دولار حققها قطاع السياحة ككل خلال العام نفسه تقريبًا.




اضف تعليق