كاميرا الهاتف والميكروفون.. تذاكر مجانية لزيارة عالمك الخاص


١١ أبريل ٢٠١٨ - ٠٨:٢٩ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت – ولاء عدلان

هل فكرت يوما أن تضع شريطا لاصقا لإغلاق كاميرا هاتفك في أوقات فراغها؟ يقول مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق جيمس كومي: إن وضع شريط لاصق فوق كاميرا الهاتف والكمبيوتر المحمول هو الخطوة الاحترازية الأولى لإبقاء قراصنة الإنترنت بعيدا عن عالمك.

وأضاف كومي -في مقابلة صحفية عام 2016- إنه شخصيا يستخدم شريطا لتغطية كاميرا جهاز الكمبيوتر الخاص به، وإذا كان شخصا بحساسية منصبه يفعل ذلك، فيجب علينا جميعا فعل الأمر نفسه.

يحذر ديلان كوران -وهو خبير أمن معلومات ومطور برمجيات، في مقال نشرته أخيرا "الجارديان"- من التعامل مع الهواتف الذكية وتطبيقات الإنترنت باستهتار وبتجاهل للمشكلة، قائلا: كيف نشعر إذا كان شخص ما يقف خارج نافذة غرفة النوم الخاصة بنا، ويحدق من خلف الستائر؟ الأمر نفسه يحدث عندما يقرر قراصنة ومتلصصون عبر الإنترنت اختراق عالمنا الخاص عبر هواتفنا دون أن نشعر بهم، لذا يجب أن نعرف جيدا ما هي الأدوات التي تمنح هؤلاء القراصنة تذكرة مجانية لتفحص محتويات هواتفنا واستراق النظر إلى حياتنا الخاصة؟ وكيف يمكننا إغلاق النوافذ أمامهم؟


أدوات تمكن القراصنة من اختراق هواتفنا:

يوضح كوران أن تطبيقات مثل Whats App، وFace book، وSnap chat، وInstagram، وTwitter، وLinkedIn وViber، عند تحميلها على هواتفنا نقوم بإعطائها إذنا مسبقا بالوصول إلى الكاميرا والميكروفون، وهذا  يمكنها من القيام بما يلي في حالة الاتصال بالإنترنت:

-  التحكم في الكاميرا الأمامية والخلفية عن بعد.

-  الحصول على تسجيلات للمستخدم في أي وقت.

-  التقاط صور ومقاطع فيديو دون علم المستخدم.

-  سرقة الصور ومقاطع الفيديو الموجودة على الجهاز.

-  في بعض الهواتف هذه التطبيقات يمكن استغلالها من قبل القراصنة للتعرف على الوجوه الموجودة في محيط الهاتف بكل سهولة.

-  هذا بالإضافة إلى أن الاتصال بالإنترنت في حد ذاته يمكن القراصنة من تحديد موقع الهاتف بسهولة، ما يسهل ارتكاب الجرائم الجنائية في بعض الحالات.

ويتابع كوران، على سبيل المثال تطبيق "العثور على الهاتف"، يمكن صاحبه في حالة فقدان الهاتف أو سرقته، من تحديد مكان الهاتف بكل سهولة، وفي حالة السرقة يمكنه من التجسس على اللص من لحظة تنظيف أسنانه إلى ذهابه إلى العمل، وحتى أثناء قضاء الوقت بصحبة أسرته، هذه هي قوة التطبيقات التي يمكنها الوصول إلى كاميرا وميكروفون الهاتف بسهولة.

ويستطرد، يمكن للقراصنة أيضا الوصول إلى هاتفك والتحكم فيه عبر إرسال رسائل وسائط متعددة إليك أو ملفات "بي دي إف"، وبمجرد استقبالك لها وفتحها يمكنهم التحكم في جهازك عن بعد دون معرفتك.
 


 جهات يمكنها التلصص على حياتنا:

أولا الحكومات:

عام 2013 طرد المطور التقني إدوارد سنودن من عمله بوكالة المخابرات الأمريكية لتسريبه معلومات عن برنامج للتجسس عبر الهواتف وأجهزة الكمبيوتر المحمول، وفي تصريحات صحفية لاحقة كشف سنودن عن برنامج طور لصالح وكالة الأمن القومي الأمريكي، عبارة عن برنامج مراقبة عن بعد يستغل كاميرا الويب والهاتف، لالتقاط صور ومقاطع فيديو لأي مستخدم في أي مكان، وتخزينها لاستخدامها في المستقبل، ما يعني أن أجهزة المخابرات والحكومات عموما يمكنها الآن الاستماع إلى مكالماتك بكل وضوح وقراءة رسائلك الخاصة وبالطبع بريدك الإلكتروني وملفاتك الخاصة التي تزعم حمايتها عبر كلمات السر.

ثانيا القراصنة:

القراصنة قد يكونون محترفين يفعلون ذلك أجل الابتزاز المادي أو النفسي، وقد يكونون مجرد هواة من مهووسي التكنولوجيا، وفي الحالتين لا يجب التقليل من شأنهم، فبمجرد إرسالهم لملف خبيث عبر برامج الدردشة أو خدمة الرسائل القصيرة، وقيامك باستلام هذا الملف يمكنهم التحكم في جهازك عن بعد ودون علمك.

ماذا يمكن لـ"الهاكر" فعله عند قيامك باستلام رسالته الخبيثة على هاتفك؟

-  القيام بتثبيت أي تطبيق على الهاتف.

-  الحصول على جميع كلمات المرور الخاصة بصاحب الهاتف.

-  سرقة جميع الوثائق من الجهاز عن بعد.

-  التقاط صور ومقاطع فيديو عبر الكاميرا بكل سهولة.

-  فتح الميكروفون والتلصص على الحياة الشخصية.

-  تحميل صور أو مستندات على الهاتف دون علم صاحبه، واستغلالها ضده لاحقا.


كيف تغلق الباب في وجه المتلصصين؟

يختتم كوران مقاله بالقول: للتصرف بحذر مع الهواتف الذكية المتصلة بالإنترنت، يجب القيام بعدة خطوات:

تتمثل الخطوة الأولى في دراسة الأذونات التي يطلبها التطبيق، والتوقف عند أسئلة من نوعية هل يحتاج تطبيق مثل LinkedIn حقًا إلى إذن الوصول إلى الكاميرا؟ وهل يتطلب تطبيق مثل Twitter إذن الوصول إلى الميكروفون؟ وقبل تحميل أحد التطبيقات، اطلع على التعليقات وابحث عن أي معلومات سلبية حول ذلك لمنع حدوث ضرر مستقبلي.

الخطوة الثانية: تأكد دائمًا من تغطية كاميرا الهاتف أو الحاسب الشخصي بشريط، وقم بنزعه عند الحاجة، وأيضا تأكد من إغلاق الميكروفونات الخاصة بك عند الانتهاء من استخدامها.


اضف تعليق